ارسال السریع للأسئلة
تحدیث: ١٤٤١/٢/٦ من نحن منشورات مقالات الصور صوتيات فيديو أسئلة أخبار التواصل معنا
العصمة بنظرة جديدة مجلة الکوثر الرابع والثلاثون - شهر رجب المرجب 1437هـ -2016م صحيفة صوت الكاظمين الشهرية العدد 207/206 النور الباهر بين الخطباء والمنابر قناة الکاظمين مصباح الهداية ونبراس الأخلاق بإدارة السید محمد علي العلوي الخصائص الفاطميّة على ضوء الثقلين الشباب عماد البلاد إجمال الكلام في النّوم والمنام المؤسسة الإسلامية العالمية التبليغ والإرشاد برعایة السید عادل العلوي صحیفة صوت الکاظمین 205-204 شهر رجب وشعبان 1437هـ الانسان على ضوء القرآن أخلاق الأنبياء في القرآن الكريم العلم الإلهامي بنظرة جديدة في رواق الاُسوة والقدوة الله الصمد في فقد الولد في رحاب اولى الألباب المأتم الحسیني الأسبوعي بإشراف السید عادل العلوي في دارالمحققین ومکتبة الإمام الصادق علیه السلام- إحیاء للعلم والعل نظرات في الإنسان الكامل والمتكامل مجلة الکوثر الثالث والثلاثون - شهر محرم الحرام 1437هـ -2015م نور العلم والعلم نور مقالات في رحاب الامام الحسين(ع)
اللغة
تابعونا...
تصنیف المقالات احدث المقالات المقالات العشوائية المقالات الاکثرُ مشاهدة
■ السید عادل العلوي (٤٨)
■ منير الخباز (١)
■ السید احمد البهشتي (٢)
■ حسن الخباز (١)
■ كلمتنا (٢٨)
■ الحاج حسين الشاكري (١١)
■ الاستاذ جعفر البياتي (٤)
■ صالح السلطاني (١)
■ الشيخ محمد رضا آل صادق (١)
■ لبيب بيضون (٧)
■ الدكتور الشيخ عبد الرسول غفّاري (١)
■ السيد حسين الحسني (١)
■ مكي البغدادي (٢)
■ الدكتور حميد النجدي (٣)
■ السيد رامي اليوزبكي (١)
■ سعيد إبراهيم النجفي (١)
■ الدکتور طارق الحسیني (٢)
■ السيّد جعفر الحلّي (١)
■ الاُستاذ ناصر الباقري (١)
■ السيّد محمّد علي الحلو (١)
■ السيّد شهاب الدين الحسيني (١)
■ شريف إبراهيم (١)
■ غدير الأسدي (١)
■ هادي نبوي (١)
■ لطفي عبد الصمد (١)
■ بنت الإمام كاشف الغطاء (١)
■ محمد محسن العید (٢)
■ عبدالله مصطفی دیم (١)
■ المرحوم السید عامر العلوي (٢)
■ میرنو بوبکر بارو (١)
■ الشیخ ریاض الاسدي (٢)
■ السید علي الهاشمي (١)
■ السيّد سمير المسكي (١)
■ الاُستاذ غازي نايف الأسعد (١)
■ السيّد فخر الدين الحيدري (١)
■ الشيخ عبد الله الأسعد (٢)
■ علي خزاعي (١)
■ محمّد مهدي الشامي (١)
■ محمّد محسن العيد (٢)
■ الشيخ خضر الأسدي (٢)
■ أبو فراس الحمداني (١)
■ فرزدق (١)
■ هيئة التحرير (٤٣)
■ دعبل الخزاعي (١)
■ الجواهري (٣)
■ الشيخ إبراهيم الكعبي (١)
■ حامدة جاودان (٣)
■ داخل خضر الرویمي (١)
■ الشيخ إبراهيم الباوي (١)
■ محمدکاظم الشیخ عبدالمحسن الشھابی (١)
■ میثم ھادی (١)
■ سید لیث الحیدري (١)
■ الشیخ حسن الخالدی (٢)
■ الشیخ وھاب الدراجي (١)
■ الحاج عباس الكعبي (٢)
■ ابراھیم جاسم الحسین (١)
■ علي محمد البحّار (١)
■ بلیغ عبدالله محمد البحراني (١)
■ الدكتورحسين علي محفوظ (١٠)
■ حافظ محمد سعيد - نيجيريا (١)
■ الأستاذ العلامة الشيخ علي الکوراني (٤)
■ عزالدین الکاشانی (١)
■ أبو زينب السلطاني - العراق (١)
■ فاطمة خوزي مبارک (١)
■ شیخ جواد آل راضي (١)
■ الشهید الشیخ مرتضی المطهري (١)
■ شيخ ماهر الحجاج - العراق (١)
■ آية الله المرحوم السيد علي بن الحسين العلوي (١٣)
■ رعد الساعدي (١)
■ الشیخ رضا المختاري (١)
■ الشیخ محمد رضا النائیني (٢)
■ الشيخ علي حسن الكعبي (٥)
■ العلامةالسيد محسن الأمين (١)
■ السید علي رضا الموسوي (٢)
■ رحیم أمید (٦)
■ غازي عبد الحسن إبراهيم (١)
■ عبد الرسول محي الدین (١)
■ الشیخ فیصل العلیاوي (١)
■ أبو حوراء الهنداوي (٢)
■ عبد الحمید (١)
■ السيدمصطفیٰ ماجدالحسیني (١)
■ السيد محمد الکاظمي (٣)
■ حسن عجة الکندي (٥)
■ أبو نعمت فخري الباکستاني (١)
■ ابن الوردي (١)
■ محمدبن سلیمان التنکابني (١)
■ عبد المجید (١)
■ الشيخ علي حسین جاسم البھادلي (١)
■ مائدۃ عبدالحمید (٧)
■ كریم بلال ـ الكاظمین (١)
■ عبد الرزاق عبدالواحد (١)
■ أبو بكر الرازي
■ الشيخ غالب الكعبي (٨)
■ ماھر الجراح (٤)
■ الدکتور محمد الجمعة (١)
■ الحاج کمال علوان (٣)
■ السید سعد الذبحاوي (١)
■ فارس علي العامر (٩)
■ رحيم اميد (١)
■ الشيخ محسن القرائتي (١)
■ الشيخ احمد الوائلي (١)
■ الشیخ علي حسن الکعبي (١)
■ عبد الهادي چیوان (٥)
■ الشیخ طالب الخزاعي (٥)
■ عباس توبج (١)
■ السید صباح البهبهاني (١)
■ شیخ محمد عیسی البحراني (١)
■ السید محمد رضا الجلالي (٦)
■ المرحوم سید علي العلوي (١)
■ یاسر الشجاعي (٤)
■ الشیخ علي الشجاعي (١)
■ میمون البراك (١)
■ مفید حمیدیان (٢)
■ مفید حمیدیان
■ السید محمد لاجوردي (١)
■ السید محمد حسن الموسوي (٣)
■ محمد محسن العمید (١)
■ علي یحیی تیمسوقي (١)
■ الدکتور طه السلامي (٣)
■ السید أحمد المددي (٦)
■ رقیة الکعبي (١)
■ عبدالله الشبراوي (١)
■ السید عبد الصاحب الهاشمي (٣)
■ السید فخر الدین الحیدري (١)
■ عبد الاله النعماني (٥)
■ بنت العلي الحیدري (١)
■ السید حمزة ابونمي (١)
■ الشیخ محمد جواد البستاني (٢)
■ نبیهة علي مدن (٢)
■ جبرئیل سیسي (٣)
■ السید محمد علي العلوي (٣)
■ علي الأعظمي البغدادي (١)
■ السید علي الخامنئي (١)
■ حسن بن فرحان المالکي (١)
■ ملا عزیز ابومنتظر (١)
■ السید ب.ج (٢)
■ الشیخ محمد السند
■ الشیخ محمد السند (١)
■ الشیخ حبیب الکاظمي (١)
■ الشیخ حسین عبید القرشي (١)
■ محمد حسین حکمت (١)
■ المأمون العباسي (١)
■ احمد السعیدي (١)
■ سعد هادي السلامي (١)
■ عبد الرحمن صالح العشماوي (١)
■ حسن الشافعي (١)
■ فالح عبد الرضا الموسوي (١)
■ عبد الجلیل المکراني (١)
■ الشريف المرتضی علم الهدی (١)
■ السيد أحمد الحسيني الإشكوري (١)
■ سید حسین الشاهرودي (١)
■ السيد حسن نصر الله (١)
■ ميثم الديري (١)
■ الدكتور علي رمضان الأوسي (٢)
■ حسين عبيد القريشي (١)
■ حسين شرعيات (١)
■ فاضل الفراتي (١)
■ السيد مهدي الغريفي (١)

احدث المقالات

المقالات العشوائية

المقالات الاکثرُ مشاهدة

الاسئلة - الاستاذ السید احمد المددي - مجلة الکوثر الواحد والثلاثون - شهر محرم الحرام 1436هـ -2014م

السوال: هل من مسلمات مذهبنا أن محمداً وآل محمد^ أفضل من جميع الأنبياء والملائكة؟
الجواب: إعلم أن لأهل بيت العصمة والطهارة^ مقاماً روحياً شامخاً في السير المعنوي إلى الله، يفوق قدرة إستيعاب الإنسان حتى من الناحية العلمية، وأسمى من عقول ذوي العقول وأعظم من شهود أصحاب العرفان، كما يستفاد من الأحاديث الشريفة أنهم ـ صلوات الله عليهم ـ يشاركون الرسول الأكرم‘ في مقام الروحانية وأنّ أنوارهم المطهّرة كانت تسبح وتقدس للذات المتعال قبل خلق العالم، ففي الكافي بإسناده عن محمد بن سنان قال: كنت عند أبي جعفر الثاني× فأجريت إختلاف الشيعة فقال: «يا محمد! إن الله تبارك وتعالى لم يزل متفرداً بوحدانيّته، ثم خلق محمداً وعلياً وفاطمة، فمكث ألف دهر، ثم خلق جميع الأشياء، فأشهدهم خلقها وأجرى طاعتهم عليها، وفوض أمورها إليهم، فهم يحلّون ما يشاؤون ويحرّمون ما يشاؤون ولن يشاؤوا  إلا أن يشاء الله تعالى »ثم قال: «يامحمد! هذه الديانة التي من تقدّمها مرق، ومن تخلف عنها محق، ومن لزمها لحق، خذها إليك يا محمّد!» إن الأحاديث المأثورة في طينة أبدانهم، وخلق أرواحهم ونفوسهم، وفيما مُنحوا من الإسم الأعظم والعلوم الغيبية الإلهيّة من علوم الأنبياء والملائكة، ومما هو أعظم مما لا يخطر على بال أحد، وهكذا الأخبار المنقولة في فضائلهم في مختلف الأبواب من الكتب المعتبرة وخاصة كتاب أصول الكافي، إن مثل هذه الأخبار كثيرة بقدر تبعث على تحيّر العقول، ولم يقف أحد على حقائقهم وأسرارهم^ إلا أنفسهم.



السوال: وهل في إعتقادنا أو مسلمات مذهبنا أن المعصومين الأربعة عشر ماتوا جميعاً بالسيف أو السم كما في الحديث الشريف ما منا إلا مسموم أو مقتول وأن مولاتنا الصديقة الكبرى فاطمة الزهراء ’ ماتت مظلومة شهيدة مغصوبة مقهورة.
الجواب: بالنسبة إلى هذا الحديث موجود، وأظنه في أحوال الإمام الحسن المجتبى في كتاب «البحار» نص للإمام لما قذف السمّ، ليس بنفس الصياغة ولكن شبيه في المضمون أنه ما منا إلّات مسموم أو مقتول، إنّما الكلام يقع في كونه هل «ما منا» تلك تعود على الخمسة أصحاب الكساء أو كل المعصومين^؟
هناك بعض من علمائنا مثل الشيخ المفيد قد يبدو أنه لا يؤمن بأنهم كلهم قد توفّوا بالشهادة «السمّ»، ولكن بلا إشكال فالمشهور عند أصحابنا هكذا، كما أن المشهور يجعلون في حياة الأئمة^ سبب لسمّهم وقتلهم  ـ صلوات الله عليهم ـ يجعله ليس من البعيد، وهناك رواية أخرى لعلها عن الإمام العسكري أو إمام آخر بأنه «ما منا إلّا مسموم أو مقتول» وعلى أيّ فإنّ هذا المطلب له مخالفين من كبار علمائنا، ولكن المشهور الإعتقاد به وأنهم سلام الله عليهم قد قتّلوا.
وأمّا بالنسبة لمولاتنا الزهراء’ فموجود رواية صحيحة أنها كانت صدّيقة شهيدة، يرويها عليّ بن جعفر عن أخيه الإمام الكاظم×، وأمّا بالنسبة لروايات الشهادة فموجود من ذلك في كتاب «دلائل الإمامة للطبري» وفيها مناقشة في السند لكن يمكن ببعض الشواهد قبولها، وهذا ما أثير بأنه لا مناقشة مع هذا السند ولكن علمياً يوجد مجال للمناقشة، فإنصافاً مع ذلك كله فالشواهد على أنها ’ تعرضت لضغطٍ شديد وحالات شدة وسقط الجنين وإحراق الباب، وكما قال الشيخ الطوسي في «التلخيص الشافي»: قال إجماع علمائنا بأن علياً لم يبايع حتى شوهد الدخان من بيته يرتفع، فالشواهد كثيرة على ذلك وليست شاهدة واحدة أو إثنين، وإنما كثيرة والنفس تطمئن إلى ذلك.



السوال: ما رأي سماحتكم في نسبة الولاية التكوينية لأهل البيت^؟
الجواب: مجموع الشواهد تؤيد ذلك بل أكثر من التأييد، بل أنّها من الواضحات فهذا شيء واضح، بأنّ هذا المقدار من الولاية بالنسبة لهم ثابتة في جهاته المختلفة، منها العلم ومنها السيطرة على الوجود وعلى التكوين، أمّا بمعنى أنّه يُقال بأنّ الولاية التكوينية بمعنى أنهم الرّزاق ـ أي لهم صفة الرزاقية والخالقية وصفة الإحياء والإماتة، فهذا لم يثبت، أمّا بقية الأمور وتأثيرهم في الوجود لا إشكال فيه، ولكن إذا نريد أن نفصّل فهذا يحتاج إلى كلام مفصّل وطويل، وبما أنّ بنائنا في هذه الأجوبة على الإختصار، فقد أجبنا فقط بمقدار ثبوت النظر أما تفصيله فله مجال آخر.



السوال: إذا تعسف الولي في إستعمال حقه في الإذن وعدمه لنكاح الباكر دواماً وإنقطاعاً فهل يجوز لها الإستقلال بتزويج نفسها مع تقدم الكفء إليها؟
الجواب: نعم إذا عضلها الوليّ وكانت بالغة رشيدة عاقلة. والله العالم.


السوال: في صلاة الطواف إذا تعذر إتيان الصلاة خلف مقام إبراهيم فهل يجب الإقتصار على إتيانها في المسجد القديم أم يكفي أن يؤتى بها من التوسعات التي ألحقت بالمسجد؟
الجواب: ما يصدق معه قوله تعالى: وإتخذوا من مقام إبراهيم مصلى. والله العالم.

ارسال الأسئلة