ارسال السریع للأسئلة
تحدیث: ١٤٤١/٢/٦ من نحن منشورات مقالات الصور صوتيات فيديو أسئلة أخبار التواصل معنا
العصمة بنظرة جديدة مجلة الکوثر الرابع والثلاثون - شهر رجب المرجب 1437هـ -2016م صحيفة صوت الكاظمين الشهرية العدد 207/206 النور الباهر بين الخطباء والمنابر قناة الکاظمين مصباح الهداية ونبراس الأخلاق بإدارة السید محمد علي العلوي الخصائص الفاطميّة على ضوء الثقلين الشباب عماد البلاد إجمال الكلام في النّوم والمنام المؤسسة الإسلامية العالمية التبليغ والإرشاد برعایة السید عادل العلوي صحیفة صوت الکاظمین 205-204 شهر رجب وشعبان 1437هـ الانسان على ضوء القرآن أخلاق الأنبياء في القرآن الكريم العلم الإلهامي بنظرة جديدة في رواق الاُسوة والقدوة الله الصمد في فقد الولد في رحاب اولى الألباب المأتم الحسیني الأسبوعي بإشراف السید عادل العلوي في دارالمحققین ومکتبة الإمام الصادق علیه السلام- إحیاء للعلم والعل نظرات في الإنسان الكامل والمتكامل مجلة الکوثر الثالث والثلاثون - شهر محرم الحرام 1437هـ -2015م نور العلم والعلم نور مقالات في رحاب الامام الحسين(ع)
اللغة
تابعونا...
تصنیف المقالات احدث المقالات المقالات العشوائية المقالات الاکثرُ مشاهدة
■ السید عادل العلوي (٤٨)
■ منير الخباز (١)
■ السید احمد البهشتي (٢)
■ حسن الخباز (١)
■ كلمتنا (٢٨)
■ الحاج حسين الشاكري (١١)
■ الاستاذ جعفر البياتي (٤)
■ صالح السلطاني (١)
■ الشيخ محمد رضا آل صادق (١)
■ لبيب بيضون (٧)
■ الدكتور الشيخ عبد الرسول غفّاري (١)
■ السيد حسين الحسني (١)
■ مكي البغدادي (٢)
■ الدكتور حميد النجدي (٣)
■ السيد رامي اليوزبكي (١)
■ سعيد إبراهيم النجفي (١)
■ الدکتور طارق الحسیني (٢)
■ السيّد جعفر الحلّي (١)
■ الاُستاذ ناصر الباقري (١)
■ السيّد محمّد علي الحلو (١)
■ السيّد شهاب الدين الحسيني (١)
■ شريف إبراهيم (١)
■ غدير الأسدي (١)
■ هادي نبوي (١)
■ لطفي عبد الصمد (١)
■ بنت الإمام كاشف الغطاء (١)
■ محمد محسن العید (٢)
■ عبدالله مصطفی دیم (١)
■ المرحوم السید عامر العلوي (٢)
■ میرنو بوبکر بارو (١)
■ الشیخ ریاض الاسدي (٢)
■ السید علي الهاشمي (١)
■ السيّد سمير المسكي (١)
■ الاُستاذ غازي نايف الأسعد (١)
■ السيّد فخر الدين الحيدري (١)
■ الشيخ عبد الله الأسعد (٢)
■ علي خزاعي (١)
■ محمّد مهدي الشامي (١)
■ محمّد محسن العيد (٢)
■ الشيخ خضر الأسدي (٢)
■ أبو فراس الحمداني (١)
■ فرزدق (١)
■ هيئة التحرير (٤٣)
■ دعبل الخزاعي (١)
■ الجواهري (٣)
■ الشيخ إبراهيم الكعبي (١)
■ حامدة جاودان (٣)
■ داخل خضر الرویمي (١)
■ الشيخ إبراهيم الباوي (١)
■ محمدکاظم الشیخ عبدالمحسن الشھابی (١)
■ میثم ھادی (١)
■ سید لیث الحیدري (١)
■ الشیخ حسن الخالدی (٢)
■ الشیخ وھاب الدراجي (١)
■ الحاج عباس الكعبي (٢)
■ ابراھیم جاسم الحسین (١)
■ علي محمد البحّار (١)
■ بلیغ عبدالله محمد البحراني (١)
■ الدكتورحسين علي محفوظ (١٠)
■ حافظ محمد سعيد - نيجيريا (١)
■ الأستاذ العلامة الشيخ علي الکوراني (٤)
■ عزالدین الکاشانی (١)
■ أبو زينب السلطاني - العراق (١)
■ فاطمة خوزي مبارک (١)
■ شیخ جواد آل راضي (١)
■ الشهید الشیخ مرتضی المطهري (١)
■ شيخ ماهر الحجاج - العراق (١)
■ آية الله المرحوم السيد علي بن الحسين العلوي (١٣)
■ رعد الساعدي (١)
■ الشیخ رضا المختاري (١)
■ الشیخ محمد رضا النائیني (٢)
■ الشيخ علي حسن الكعبي (٥)
■ العلامةالسيد محسن الأمين (١)
■ السید علي رضا الموسوي (٢)
■ رحیم أمید (٦)
■ غازي عبد الحسن إبراهيم (١)
■ عبد الرسول محي الدین (١)
■ الشیخ فیصل العلیاوي (١)
■ أبو حوراء الهنداوي (٢)
■ عبد الحمید (١)
■ السيدمصطفیٰ ماجدالحسیني (١)
■ السيد محمد الکاظمي (٣)
■ حسن عجة الکندي (٥)
■ أبو نعمت فخري الباکستاني (١)
■ ابن الوردي (١)
■ محمدبن سلیمان التنکابني (١)
■ عبد المجید (١)
■ الشيخ علي حسین جاسم البھادلي (١)
■ مائدۃ عبدالحمید (٧)
■ كریم بلال ـ الكاظمین (١)
■ عبد الرزاق عبدالواحد (١)
■ أبو بكر الرازي
■ الشيخ غالب الكعبي (٨)
■ ماھر الجراح (٤)
■ الدکتور محمد الجمعة (١)
■ الحاج کمال علوان (٣)
■ السید سعد الذبحاوي (١)
■ فارس علي العامر (٩)
■ رحيم اميد (١)
■ الشيخ محسن القرائتي (١)
■ الشيخ احمد الوائلي (١)
■ الشیخ علي حسن الکعبي (١)
■ عبد الهادي چیوان (٥)
■ الشیخ طالب الخزاعي (٥)
■ عباس توبج (١)
■ السید صباح البهبهاني (١)
■ شیخ محمد عیسی البحراني (١)
■ السید محمد رضا الجلالي (٦)
■ المرحوم سید علي العلوي (١)
■ یاسر الشجاعي (٤)
■ الشیخ علي الشجاعي (١)
■ میمون البراك (١)
■ مفید حمیدیان (٢)
■ مفید حمیدیان
■ السید محمد لاجوردي (١)
■ السید محمد حسن الموسوي (٣)
■ محمد محسن العمید (١)
■ علي یحیی تیمسوقي (١)
■ الدکتور طه السلامي (٣)
■ السید أحمد المددي (٦)
■ رقیة الکعبي (١)
■ عبدالله الشبراوي (١)
■ السید عبد الصاحب الهاشمي (٣)
■ السید فخر الدین الحیدري (١)
■ عبد الاله النعماني (٥)
■ بنت العلي الحیدري (١)
■ السید حمزة ابونمي (١)
■ الشیخ محمد جواد البستاني (٢)
■ نبیهة علي مدن (٢)
■ جبرئیل سیسي (٣)
■ السید محمد علي العلوي (٣)
■ علي الأعظمي البغدادي (١)
■ السید علي الخامنئي (١)
■ حسن بن فرحان المالکي (١)
■ ملا عزیز ابومنتظر (١)
■ السید ب.ج (٢)
■ الشیخ محمد السند
■ الشیخ محمد السند (١)
■ الشیخ حبیب الکاظمي (١)
■ الشیخ حسین عبید القرشي (١)
■ محمد حسین حکمت (١)
■ المأمون العباسي (١)
■ احمد السعیدي (١)
■ سعد هادي السلامي (١)
■ عبد الرحمن صالح العشماوي (١)
■ حسن الشافعي (١)
■ فالح عبد الرضا الموسوي (١)
■ عبد الجلیل المکراني (١)
■ الشريف المرتضی علم الهدی (١)
■ السيد أحمد الحسيني الإشكوري (١)
■ سید حسین الشاهرودي (١)
■ السيد حسن نصر الله (١)
■ ميثم الديري (١)
■ الدكتور علي رمضان الأوسي (٢)
■ حسين عبيد القريشي (١)
■ حسين شرعيات (١)
■ فاضل الفراتي (١)
■ السيد مهدي الغريفي (١)

احدث المقالات

المقالات العشوائية

المقالات الاکثرُ مشاهدة

المجیب الاستاذ السید عادل العلوي _ مجلة الکوثر الثاني والثلاثون - شهر رجب المرجب 1436هـ -2015م


عنوان السؤال: هل یصلّي خلف من یقول بما یجرح العواطف؟
سماحة اية الله السيد عادل علوي حفظه الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لقد آلم المؤمنين في منطقتنا ما قام به أحد أئمة المساجد حينما صعد المنبر وأنتقص الفقهاء والمراجع، حيث قال مانصه: \»وإذا بعضهم يأتي ويقول بأن عبارة الإمام × (ولأبكين لك بدل الدموع دما) المقصود بذلك أن نضرب رؤوسنا بالحديد، شنو هالاستحمار هذا!! شنو هالغباء!!\».
نريد أن نعرف من جنابكم دام ظلكم رأيكم في كلام هذا المعمم؟ وما هو الواجب على المؤمنين القيام به؟ وهل تجوز الصلاة خلفه بعد أن رمى مراجع الطائفة بهذه الألفاظ القبيحة؟
جمع من المؤمنين مدينة صفوى - الحجاز
الجواب: بسم الله الرحمن الرحيم
إخوتي الكرام حفظكم الله العلّام ودمتم بخير وسلام، من المشاكل المعاصرة في مجتمعنا الإيماني والولائي أن البعض يقع في الإفراط والتفريط، وهذا من علامة الجهل، فإنّه كما قال أمير المؤمنين علیه السلام (الجاهل إما مفرط أو مفرّط) وضحية الإفراط والتفريط الشعب السّاذج فمن سذاجته إما أن يميل إلى المفرط أو المفرّط فلابد حينئذٍ من الوعي وتثقيف الجمهور، وأنّه بلا إفراط ولا تفريط بل خير الأمور أوسطها وأنّ العدل والفضيلة في الحدّ الوسط كما في علم الأخلاق وأنا شخصياً أدعو لنفسي ولكل المؤمنين والمؤمنات بالهداية (إهدنا الصراط المستقيم) فأسأل الله أن يهدي الجميع ويصلح أمورنا ويلّم شملنا ويوّحد قلوبنا، وإننا بحاجة إلى وحدة الصف والمحبّة والمودة بين المؤمنين فإنّ أعدائنا يفرحون بخلافاتنا وتذهب شوكتنا وقوتنا لو  نفسّق بعضنا بعضاً فالمفروض أن تعالج المسألة بالحكمة والعقلانية لا بالنفور وقطع الصلاة بل يحكي مع إمام الجماعة عقلاء المسجد وكبارهم ويرشدونه إلى ما فيه الخير ووحدة الصفوف والتلاحم فإنّ أعدائنا يفرّقون بيننا ليسودنا من باب (فرّق تسد) وإنّ الشيطان من الجن والإنس يلقى بيننا العداوة والبغضاء، فلابّد من  لعنه وطرده قولاً وعملاً والله في عونكم ودمتم بخير وعافية.

-----------------------
عنوان: ما هي الطریقة لبراءة الذمة من اکل اموال الدولة؟
السلام عليكم ولي امري رحمه الله كان يعمل في مخازن الحبوب الحكومية وكان يجلب لنا الذرة من المخازن بعلم وبدون علم المشرفين وكنا نطحنها وناكلها في سنوات الحصار ولم نكون ملتفتين للوجه الشرعي باعتبارها اموال دولة فماهو الطريق لبراءة الذمة المرحوم رحمه الله ولدفع الحرام الذي في بطوننا من ذلك الطعام؟
علما ان كمية الحبوب مايقارب العشرة اطنان.
ونسألكم الدعاء للمرحوم وجزاكم الله خير جزاء
الجواب: بسم الله الرحمن الرحیم 
غفرالله للجميع وإذا كانت الدولة باقیة ودولة إسلامیة فيدفع لها ما يقابل المأخوذ وإن لم تكن باقیة فيدفع رد المظالم بإعتبار مجهول المالك ويستأذن في ذلك من الحاكم الشرعي فإرجع إلى من تقلّده في كون الدولة مالكة أو غير مالكة والله العالم.


------------------------------
عنوان: رسالة من احد الوهابیین في خصوص بناء الحسینیات عند الشیعة وقد أجابه سماحة السید فردّ الجواب فأجابه السید مرة أخری بهذا الجواب:
بارك الله فيكم و هداكم للحق
مقارنتكم غير واقعيه بتاتا كيف تقارن مكان أعد للعباده  المبتدعة مثل الحسينيات بوسائل حديثة مخترعه مثل المواصلات كالقطارات و الطائرات؟ و ما دخل الشيخ المجدد قامع البدعة محمد بن عبد الوهاب رحمه الله تعالى بالطائرات و القطارات؟؟ بارك الله فيكم نحن أتباع نبينا محمد صلى الله عليه و سلم  و لله الحمد مسلمون و نوالي أهل البيت و نكنّ لهم المحبه ولسنا متعصبين للشيخ محمد بن عبد الوهاب رحمه الله لكنه عالم جليل مجتهد نفع الله به الكثير من الخلق و يكفي أن  دوله كامله قامت بفضل الله ثم بسبب دعوته رحمه الله و جعله في الفردوس الأعلى  و يكفي أنه إلى هذا الوقت مازالت مؤلفاته تنشر و يستفاد و لله الحمد ثم بعد ذلك تطعن في هذا العالم  الجليل  نحسبه و لا نزكي على الله أحدا فاتقوا الله و تجنبوا غيبه العلماء! و أدعوكم لدراسة مؤلفاته و الاستفادة فتستفيدون منها بإذن الله في  دينكم و تصحيح العقيده من المفاسد الخطيره التي قد تهوي بصاحبها في جهنم. هداكم الله للحق و صل اللهم و سلم على نبينا محمد.
الجواب: بسم الله الرحمن الرحیم 
أسأل الله أن يهدينا جميعاً لمعرفة الحق والمرء مع من أحب في الدنيا والآخرة ويكون حشركم مع الشيخ عبد الوهاب ونحن نحشر مع من نحب ويوم القيامة يتبين الحق، فإنّه كما قال رسول الله الحق مع علي وعلي مع الحق أينما دار يدور وقال علي مع القرآن والقرآن مع علي أينما دار يدار فنحن مع علي وآل علي محمد وآل محمد لا مع خصامئهم ممّن حاربهم وحارب علي أمير المؤمنين من الناكثين والقاسطين والمارقين، ولا نتبع يزيد بن معاوية التي قتل سيد الشهداء الإمام الحسين (ع).
بل نعادي عدّو آل محمد كما نواليهم، فحرب لمن حاربهم مهما كان وكلّ من كان وهذا ما أمرنا الله ورسوله بذلك والحمد لله على الهداية والنجاة فمثل أهل بيت رسول الله كسفينة نوح من ركبها نجى ومن تخلف عنها غرق وهوى وأما الحسينيات فليست أعدت للعبادة المخترعة والمبتدعة فإن هذا إتهام ويوم القيامة (وقفوهم انهم مسؤولون)
ولابّد لك من الجواب وموعدنا وإياكم على الصراط إن نشاء الله حتى نرى هل الذي قتل سيد الشهداء ورضى بفعله ويعبّر عن يزيد بن معاوية بأمير المؤمنين هو في الجنة أو في النار، أليس الصبح بقريب. - وأما کتب محمد بن عبد الوهاب فعند جمیع المسلمین من کتب الضلال الا عند الوهابیة فأما الدولة السعودیة فهي صنیعة الإستعمار البریطاني راجع مذکرات مستر همفر وقد ذکرت ذلک في کتاب سهام في نحر التکفیریین وهو موجود علی موقع (علوي.نت) فراجع وکذلک کتاب تاریخ آل سعود لناصر السعید وهل تدري أول من ردّ امامک   محمد بن عبدالوهاب أخوه سلیمان بن عبدالوهاب في کتابین وهما (فصل الخطاب في الردّ علی محمد بن عبدالوهاب و 2- الصوائق الإلهیة في الرد علی الوهابیة) فارجع الی تاریخ آل الشیخ وآل سعود الأسود ولاتأخذ العصبیة فانها ضرب من الجنون کما أن العرب یدخلون النار بالعصبیة کما ورد عن رسول الله محمد| والله الهادي والمستعان.

-----------------------
عنوان: ماهو حسابهم امام الله الذين لم يلبو مطلب المرجعية بقضية التغيير؟؟؟؟السلام عليكم سيدي العزيز نحن من العراق وانتم تعلمون العراق يمر بازمة صراعات من اجل كرسي رئاسة الوزراء مماسبب بتدهور الوضع في الشارع العراق.... سؤالي هو ان المرجعية في العراق دعت للتغيير اي المقصود تغيير المالكي... علما ان المالكي هو المسبب بقتل الشعب العراقي والشيعة خاصة ﻻنة ﻻيمثل العراق بل يمثل مافيا هدفها سرقة اموال الشعب.... الخ. عمومأ ماهو حسابهم امام الله الذين لم يلبو مطلب المرجعية بقضية التغيير؟؟؟؟
الجواب: بسم الله الرحمن الرحیم
إتق الله يا حيدر فما تلفظ من قول إلّا ولديك رقيب وعتيد  وإن ما تكتبه ستحاسب عليه يوم القيامة ثم يا ترى إذا رأيت الناس قد إشتغلوا بعيوب الناس فاشتغل أنت بعيبك كما قاله رسول الله ‘ لأمير المؤمنين (ع) فأنت ماذا سيكون حسابك أمام الله فهل عملت بكل ما قاله مرجعك في التقليد هل تدفع الخمس وهل صلاتك صحيحة وكاملة فإن لها أربعة الآف حد ومسألة كما ورد في الخبر الشريف فكم من الحدود قد عملت بها؟!! أرجوك فكّر بنفسك أولاً ثم إبدء بالآخرين والله المستعان.


-------------------
هذه رسالة سأل سائل عن المالکي أیام رئاسته في العراق.
عنوان: لماذا لم تجیب عليّ بانّ المالکي عاث في الارض فسادا؟
السلام عليكم لماذا لم تجيب عليّ وقمت بالتهجم عليّ و لاتعلم ما بداخلي وانا من المذهب الشيعي.. يتضح من كلامك انك راضيا عن المالكي الذي عاث في الارض فساداً.. ارجو ردكم وعدم الخروج من الجواب.
الجواب: بسم الله الرحمن الرحیم إذا فهمت من رسالتي التهجم فأعتذر واسحب كلامي لأن ليس من أخلاقي التهجم على من أعرفه فضلاً عمّن لا أعرفه، فإذا كنت لا أعرف عن جنابكم الموقر شيئاً كيف أتهجم عليكم؟ ولكن دائماً في مثل هذه الأسئلة الشخصية أحاول أن أعطي ميزاناً ومقياساً لمعرفة الأشخاص بصورة عامة وبعبارة أخرى كمعلم أعطى المسطرة بيد التلميذ وهو الذي سيضع المسطرة على الخطوط ويعرف حينئذٍ الخط المستقيم من الخط الأعوج، ويعرف من هو على الخط المستقيم ومن هو على الخط الأعوج، وأما أني راضٍ عن فلان وفلان فهذا ما لا تعرفه مني إلّا بالتصريح أما قولك يتضح من كلامك فهذه قراءتك الظنية وإن الظن لا يغني عن الحق شيئاً، وأما طلبك جاء أن لا أخرج عن الجواب فهذا  أشخصه بنفسي فإني أعرف بما هو من صلاحي في الجواب فأرجوك لا تعتبرني أحمقاً لا أعرف السؤال والسائل ولا أعرف الجواب بل أشكر الله سبحانه أنه في مثل هذه المواقف يعطيني الله بصيرة ونوراً يسعى بين يدي فامشي على ضوءه والحمد لله رب العالمين.


--------------------
الجواب: بسم الله الرحمن الرحیم الفرق واضح فإنّ الحساب مقدمة العقاب، لأنّ المرء عندما يحاسب فأما أن يكون مطيعاً وغلبت حسناته على سيئاته فإنّه يثاب ويؤجر على تقواه ويكون من أهل الجنة، وأمّا أن يكون عاصياً وغلبت سيئاته على حسناته، فإنّه يعاقب ويكون من أهل النّار، وخلق الله الإنسان مخيراً وهداه النجدين والطريقين طريق الحق والجنة والثواب وطريق الباطل والنار والعقاب، فأنت مختار وحرّ لتكون من أي الزمرتين، وأسأل الله أن أكون وإياك وجميع المؤمنين والمؤمنات في مشارق الأرض ومغاربها من الأحياء والأموات من أهل الجنة والثواب الدائم والنعيم المقيم آمين يا رب العالمين.


-----------------
سماحة العالم الديني  الكبير اية الله العلامة السيد عادل العلوي  دام ظله السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
سؤالي حول مايذكره العلامة السيد عبد الله شبر رحمه الله في كتاب مصابيح الانوار في حل مشكلات الاخبار ج2- ص319 حديث رقم 171 - ماروي عن امير المؤمنين × قال أنا اصغر من ربي بسنتين ووجهه بوجهين الاول: ان المراد بالرب الحقيقي والمراد بسنتين رتبتين والمعنى ان جمَيع مراتب كمالات الوجود المطلق حاصلة لي سوى مرتبتين هما مرتبة الالوهية ووجوب الوجود ومرتبة النبوة الثاني: ان المراد بالرب المجازي اي مربيه ومعلمه وهو النبي صلى الله عليه واله والحاصل: انه × اثبت لنفسه القدسية ومرتبة الولاية المطلقة التي هي جامعة لجميع مراتب الكمالات سوى مرتبة الالوهية و وجوب الوجوَد ولا ريب في انه كان جاَمعا لكل مرتبة وجودية وكمالية سوى هاتين المرتبتين)
السؤال والاشكال 1- هل المراتب بين الله تعالى وبين امير المؤمنين صلوات الله وسلامه عليه الالوهية فقط واين مرتبتة الربوبية هل يشترك فيها امير المؤمنين صلوات الله وسلامه عليه مع الله تعالى
2- اين يوجد في اللغة العربية لفظ او تعبير ومعنى السنة بمعنى المرتبة
3- المعترض سألني وفق كلام السيد شبر رحمه الله هل يصح القول بان رسول الله صلى الله عليه واله وسلم هو رب مولانا امير المؤمنين × بهذا الوجه والتأويل
كذلك الايات القرانية (بسم الله الرحمن الرحيم.قل من رب السماوات والأرض قل الله) والاية الكريمة (يدبر الامر يفصل الايات لعلكم بلقاء ربكم توقنون) بالتأويل ان المقصود بها الرسول الاكرم صلى الله عليه واله وسلم او مولانا أمير المؤمنين صلوات الله عليه وسلامه عليه
الجواب: بسم الله الرحمن الرحیم إنّ الله يتجلى بأسماءه في خلقه وفي محمد وآل محمد فيتجلى بكل أسماءه إلّا الإسم الأعظم بما هو إسم أعظم أي بعنوان الإلوهية فإنّها لا تتجلى فيهم ولهذا ورد عنهم نزلونا عن إلوهية أو الربوبية أي رب يعبد كما يعبد الله وقولوا فينا ما شئتم ولن تبلغوا، فحينئذٍ الرب يتجلى في العبد كما يقال رب البيت وربة البيت للوالدين.
والرب له معان خمسة، فإذا كان بمعنى الألوهية فهذا يختص بالله سبحانه وأمّا المعان الأُخرى كالشيخ والسيد والمالک والمربي وغيرها فانها ممّا يتعلق بالإنسان.
ثم في الإستعمال المجازي لا حاجة إلى أن يوجد في اللغة العربيّة وجود الإستعمال حتى يستشهد به فإنّه إنّما يستشهد باللغة والقياس اللغوي في الإستعمالات الحقيقية، وأمّا المجازيات فيكفي أن تكون العلقة والقرينة راجع في ذلك علم البلاغة وكتاب المطول أو مختصر المعاني أو البلاغة الواضحة، والله المستعان.

--------------
عنوان: ما معنی قول الامام علي (ع):لو ميزت شيعتي لما وجدتهم إلا واصفة ولو امتحنتهم لما وجدتهم إلا مرتدين 
أقوال الإمام على وآل البيت عن الرافضة الخوارج
قال على لو ميزت شيعتي لما وجدتهم إلا واصفة ولو امتحنتهم لما وجدتهم إلا مرتدين، ولو تمحصتهم لما خلص من الألف واحد المصدر: الكافي/الروضة 8/338
الجواب: بسم الله الرحمن الرحیم هذه الرواية:أولاً: ليست عن أمير المؤمنين× بل الظاهر إن أبا الحسن هنا الكاظم×. ثانياً: ضعيفة السند بابراهيم بن بكر الصوفي.
ثالثاً: تتعرض لمن يخالفون أهل البيت ويدعون أنهم من شيعتهم كمؤيدي أعدائهم والمدافعين عنهم   فانها تتعرض لمن يدعون محبة أهل البيت^ ولا يعملون بمقتضى المحبة   وأهل السنة هم الذين يفعلون ذلك فيدعون حبهم و يأخذون دينهم من أعدائهم: فالبخاري يروي عن معاوية وعمرو بن العاص ومروان وغيرهم من أعداء أهل البيت   ولا يروي عن الحسن والزهراء^. فأكثر أهل السنة يدعون المحبة ولا يصدقهم العمل   وفي آخر هذه الرواية: (انما شيعتنا من صدق قوله فعله).
والله الهادي للحق والصراط المستقیم

----------------
عنوان سؤال: هل یجوز دفع الصدقة للنواصب؟
السلام عليكم سيدي كثر الفقراء عندنا و الآن أريد مساعدة بعض منهم بالمال لكن لا أعلم إن كانوا من النواصب لكن عموما هم من أبناء العامة... فهل يجوز التصدق عليهم إن شككت أنهم نواصب؟؟؟
الجواب: بسم الله الرحمن الرحیم الصدقة المستحبة يجوز تسليمها إلى المسلم ما لم يكن من النواصب ومع الشك فعليك بالتحقيق وإن لم تصل إلى نتيجة فالأصل عدم كونهم من النواصب فيجوز لك تسليمهم الصدقة المستحبة دون الواجبة، فإنّه يشترط فيها الإيمان والله العالم.

ارسال الأسئلة