ارسال السریع للأسئلة
تحدیث: ١٤٤١/٢/٦ من نحن منشورات مقالات الصور صوتيات فيديو أسئلة أخبار التواصل معنا
العصمة بنظرة جديدة مجلة الکوثر الرابع والثلاثون - شهر رجب المرجب 1437هـ -2016م صحيفة صوت الكاظمين الشهرية العدد 207/206 النور الباهر بين الخطباء والمنابر قناة الکاظمين مصباح الهداية ونبراس الأخلاق بإدارة السید محمد علي العلوي الخصائص الفاطميّة على ضوء الثقلين الشباب عماد البلاد إجمال الكلام في النّوم والمنام المؤسسة الإسلامية العالمية التبليغ والإرشاد برعایة السید عادل العلوي صحیفة صوت الکاظمین 205-204 شهر رجب وشعبان 1437هـ الانسان على ضوء القرآن أخلاق الأنبياء في القرآن الكريم العلم الإلهامي بنظرة جديدة في رواق الاُسوة والقدوة الله الصمد في فقد الولد في رحاب اولى الألباب المأتم الحسیني الأسبوعي بإشراف السید عادل العلوي في دارالمحققین ومکتبة الإمام الصادق علیه السلام- إحیاء للعلم والعل نظرات في الإنسان الكامل والمتكامل مجلة الکوثر الثالث والثلاثون - شهر محرم الحرام 1437هـ -2015م نور العلم والعلم نور مقالات في رحاب الامام الحسين(ع)
اللغة
تابعونا...
تصنیف المقالات احدث المقالات المقالات العشوائية المقالات الاکثرُ مشاهدة
■ السید عادل العلوي (٤٨)
■ منير الخباز (١)
■ السید احمد البهشتي (٢)
■ حسن الخباز (١)
■ كلمتنا (٢٨)
■ الحاج حسين الشاكري (١١)
■ الاستاذ جعفر البياتي (٤)
■ صالح السلطاني (١)
■ الشيخ محمد رضا آل صادق (١)
■ لبيب بيضون (٧)
■ الدكتور الشيخ عبد الرسول غفّاري (١)
■ السيد حسين الحسني (١)
■ مكي البغدادي (٢)
■ الدكتور حميد النجدي (٣)
■ السيد رامي اليوزبكي (١)
■ سعيد إبراهيم النجفي (١)
■ الدکتور طارق الحسیني (٢)
■ السيّد جعفر الحلّي (١)
■ الاُستاذ ناصر الباقري (١)
■ السيّد محمّد علي الحلو (١)
■ السيّد شهاب الدين الحسيني (١)
■ شريف إبراهيم (١)
■ غدير الأسدي (١)
■ هادي نبوي (١)
■ لطفي عبد الصمد (١)
■ بنت الإمام كاشف الغطاء (١)
■ محمد محسن العید (٢)
■ عبدالله مصطفی دیم (١)
■ المرحوم السید عامر العلوي (٢)
■ میرنو بوبکر بارو (١)
■ الشیخ ریاض الاسدي (٢)
■ السید علي الهاشمي (١)
■ السيّد سمير المسكي (١)
■ الاُستاذ غازي نايف الأسعد (١)
■ السيّد فخر الدين الحيدري (١)
■ الشيخ عبد الله الأسعد (٢)
■ علي خزاعي (١)
■ محمّد مهدي الشامي (١)
■ محمّد محسن العيد (٢)
■ الشيخ خضر الأسدي (٢)
■ أبو فراس الحمداني (١)
■ فرزدق (١)
■ هيئة التحرير (٤٣)
■ دعبل الخزاعي (١)
■ الجواهري (٣)
■ الشيخ إبراهيم الكعبي (١)
■ حامدة جاودان (٣)
■ داخل خضر الرویمي (١)
■ الشيخ إبراهيم الباوي (١)
■ محمدکاظم الشیخ عبدالمحسن الشھابی (١)
■ میثم ھادی (١)
■ سید لیث الحیدري (١)
■ الشیخ حسن الخالدی (٢)
■ الشیخ وھاب الدراجي (١)
■ الحاج عباس الكعبي (٢)
■ ابراھیم جاسم الحسین (١)
■ علي محمد البحّار (١)
■ بلیغ عبدالله محمد البحراني (١)
■ الدكتورحسين علي محفوظ (١٠)
■ حافظ محمد سعيد - نيجيريا (١)
■ الأستاذ العلامة الشيخ علي الکوراني (٤)
■ عزالدین الکاشانی (١)
■ أبو زينب السلطاني - العراق (١)
■ فاطمة خوزي مبارک (١)
■ شیخ جواد آل راضي (١)
■ الشهید الشیخ مرتضی المطهري (١)
■ شيخ ماهر الحجاج - العراق (١)
■ آية الله المرحوم السيد علي بن الحسين العلوي (١٣)
■ رعد الساعدي (١)
■ الشیخ رضا المختاري (١)
■ الشیخ محمد رضا النائیني (٢)
■ الشيخ علي حسن الكعبي (٥)
■ العلامةالسيد محسن الأمين (١)
■ السید علي رضا الموسوي (٢)
■ رحیم أمید (٦)
■ غازي عبد الحسن إبراهيم (١)
■ عبد الرسول محي الدین (١)
■ الشیخ فیصل العلیاوي (١)
■ أبو حوراء الهنداوي (٢)
■ عبد الحمید (١)
■ السيدمصطفیٰ ماجدالحسیني (١)
■ السيد محمد الکاظمي (٣)
■ حسن عجة الکندي (٥)
■ أبو نعمت فخري الباکستاني (١)
■ ابن الوردي (١)
■ محمدبن سلیمان التنکابني (١)
■ عبد المجید (١)
■ الشيخ علي حسین جاسم البھادلي (١)
■ مائدۃ عبدالحمید (٧)
■ كریم بلال ـ الكاظمین (١)
■ عبد الرزاق عبدالواحد (١)
■ أبو بكر الرازي
■ الشيخ غالب الكعبي (٨)
■ ماھر الجراح (٤)
■ الدکتور محمد الجمعة (١)
■ الحاج کمال علوان (٣)
■ السید سعد الذبحاوي (١)
■ فارس علي العامر (٩)
■ رحيم اميد (١)
■ الشيخ محسن القرائتي (١)
■ الشيخ احمد الوائلي (١)
■ الشیخ علي حسن الکعبي (١)
■ عبد الهادي چیوان (٥)
■ الشیخ طالب الخزاعي (٥)
■ عباس توبج (١)
■ السید صباح البهبهاني (١)
■ شیخ محمد عیسی البحراني (١)
■ السید محمد رضا الجلالي (٦)
■ المرحوم سید علي العلوي (١)
■ یاسر الشجاعي (٤)
■ الشیخ علي الشجاعي (١)
■ میمون البراك (١)
■ مفید حمیدیان (٢)
■ مفید حمیدیان
■ السید محمد لاجوردي (١)
■ السید محمد حسن الموسوي (٣)
■ محمد محسن العمید (١)
■ علي یحیی تیمسوقي (١)
■ الدکتور طه السلامي (٣)
■ السید أحمد المددي (٦)
■ رقیة الکعبي (١)
■ عبدالله الشبراوي (١)
■ السید عبد الصاحب الهاشمي (٣)
■ السید فخر الدین الحیدري (١)
■ عبد الاله النعماني (٥)
■ بنت العلي الحیدري (١)
■ السید حمزة ابونمي (١)
■ الشیخ محمد جواد البستاني (٢)
■ نبیهة علي مدن (٢)
■ جبرئیل سیسي (٣)
■ السید محمد علي العلوي (٣)
■ علي الأعظمي البغدادي (١)
■ السید علي الخامنئي (١)
■ حسن بن فرحان المالکي (١)
■ ملا عزیز ابومنتظر (١)
■ السید ب.ج (٢)
■ الشیخ محمد السند
■ الشیخ محمد السند (١)
■ الشیخ حبیب الکاظمي (١)
■ الشیخ حسین عبید القرشي (١)
■ محمد حسین حکمت (١)
■ المأمون العباسي (١)
■ احمد السعیدي (١)
■ سعد هادي السلامي (١)
■ عبد الرحمن صالح العشماوي (١)
■ حسن الشافعي (١)
■ فالح عبد الرضا الموسوي (١)
■ عبد الجلیل المکراني (١)
■ الشريف المرتضی علم الهدی (١)
■ السيد أحمد الحسيني الإشكوري (١)
■ سید حسین الشاهرودي (١)
■ السيد حسن نصر الله (١)
■ ميثم الديري (١)
■ الدكتور علي رمضان الأوسي (٢)
■ حسين عبيد القريشي (١)
■ حسين شرعيات (١)
■ فاضل الفراتي (١)
■ السيد مهدي الغريفي (١)

احدث المقالات

المقالات العشوائية

المقالات الاکثرُ مشاهدة

في رحاب بصائر الدرجات - مجلة الكوثر العدد العاشر - محرم 1420

في رحاب ( بصائر الدرجات )
 
الشیخ ریاض الاسدي

تعتمد الاُمم في تمييز تاريخها وإعطائه ملامحه الواقعيّة ، على دراسة ما تمّ إبداعه في المرحلة التاريخية المعنيّة ، بالرجوع إلى المصادر المدوّنة ، أو إلى الآثار الباقية على وجه الأرض من تلک المرحلة .
ومن الأولى أن يتمّ الرجوع في قضايا التراث الديني إلى المصادر الموثوقة التي اُلّفت في عصر النصوص ، وإلّا فإنّ تأثير العناصر المشوّشة للحقائق أمر مؤكّد كلّما ابتعد المؤلّف عن عصر النصّ .
وفي تراثنا الموروث عن آل محمّد  9 عدد من المصادر (الاُصول ) المهمّة ، منها كتاب (بصائر الدرجات ) للشيخ الجليل محمّد بن الحسن الصفّار، وأهمّية هذا الكتاب ترجع إلى أنّ مؤلّفه قد عاصر النصّ ؛ فهو من أصحاب الإمام الحسن العسكري  7، كما تؤكّد ذلک معاجم رجال الحديث ، ولا يبعد أن يكون معاصرآ أيضآ للإمام الهادي  7 أو الإمام الجواد  7، أو لكليهما؛ ذلک أنّه (رض ) توفّي عام 290 للهجرة ، ومعلوم أنّ الإمام العسكري  7 قد استشهد عام  260 للهجرة ، فالفاصل الزمني بين وفاتيهما ثلاثون عامآ، فوفاته حدثت في عصر الغيبة الصغرى بلا شکّ .
فالصفّار من القلائل الذين عاصروا النصّ ، وتركوا لنا تراثآ مدوّنآ غنيّآ، وكتابه (بصائر الدرجات ) يشكّل رؤية واقعية للإسلام من وجهة نظر الأئمة المعصومين  :، وهذا ما نحن بحاجة ماسّة إليه .
وقد ركّز الصفّار على نقل الروايات التي تؤكّد فضل آل محمّد صلوات الله عليهم أجمعين ، وتوضح مكانتهم ، ولعلّ هذا أهمّ سبب في الهجمة على الكتاب ومؤلفه من قبل عدد ممّن ينتمون إلى المدرسة الغربيّة ، أو المتأثّرين بها.
وعلى الرغم من أنّ الطبعة المحقّقة لهذا الكتاب ليست بالمستوى المطلوب ، إلّا أنّ القارئ الذي يمتلک ثقافة متوسّطة ، يمكنه أن يقوّم الخلل الموجود جرّاء عدم دقّة التحقيق .
يحتوي الكتاب المفاصل المهمّة والرئيسة لمنهج أهل البيت  : سواء على مستوى الاُصول أو الفروع ، فهو يبدأ بالكلام على العلم والعالم ومعرفة طرق العلم المطلوب من قبل الشارع ، والعلم هنا يراد به علوم الدين خاصّة .
ويمكننا القول : إنّ أوّليّات ومبادئ اُصول الفقه ، التي يؤكّد عليها الأئمة  : يمكن استخراجها ومنهجتها بسهولة من خلال هذا الكتاب الجليل ، فإنّه بعد أن يؤكّد أهمّية العلم ، يذكر مقام آل محمّد ومكانتهم ، ويبيّن حقائقهم ـبمقدار ما نفهمه طبعآـ ولعلّ هذا المورد هو ما حدا بالبعض إلى إلصاق وصمة الغلوّ بالكاتب ، لأنّهم يرون أنّ الحقائق الغيبيّة وعلاقة الأئمة المعصومين بالسماء، اُمور مبالغ فيها، وهم ينطلقون في ذلک من الرؤية المادّية التي هي من تأثيرات الفكر الغربي ، الذي يقيّم كلّ شيء على أساس الإحساس والتجربة ، وهم بذلک لا يعترضون على كتاب بصائر الدرجات فقط ، بل يسري احتجاجهم إلى القرآن الكريم ، وإلى جميع الكتب السماوية والأديان أيضآ، وإنّهم يعمدون أحيانآ إلى قولبة ما جاء من قضايا الغيب بقالب تأويلي ، يجعل الغيبيّات من قبيل الإيماء والرمز، وأنّ القرآن خاطب الناس بمقدار معلوماتهم ، فالمعجزات التي أتى بها الأنبياء السابقون ، ليست في نظر هؤلاء سوى أشياء لا وجود لها إلّا في أذهان الناس الذين تأخّروا في وجودهم ، عن زمان اُولئک الأنبياء، والقرآن إنّما تماشى معهم ، لأنّ هذه المسألة لا يضرّ البقاء عليها كما هي ، إذن لا توجد معجزات ، وكلّ ما حدث هو إسقاطات بعديّة على تاريخ سابق ، وهم بهذا يدخلون التشكيک على القرآن ذاته ، ويوحون بأنّ كلّ ما جاء في القرآن الكريم لم يحدث واقعآ، وهم بصراحة يريدون أن يقولوا : إنّ القرآن من صنع محمّد، ولكنّهم لا يجرؤون على التصريح بذلک في هذه الفترة على الأقلّ ، ولأجل ذلک يمهّدون بهذه المزاعم لما ينوون فعله في المستقبل .
والواقع أنّنا أمام نوعين من التشيّع  :
الأوّل : هو المأخوذ من النصوص .
والثاني : من صياغة العقل والرأي .
ونجد ملامح التشيّع الأوّل في أمثال كتابنا (بصائر الدرجات ) من مؤلّفات المعاصرين للنصّ والغيبة الصغرى ، والمستفاد من أحاديث أئمة الهدى  :، إذ نجد في هذه الأحاديث ما يدلّ بما لا يقبل الشکّ على أنّ أهل البيت  : هم الوجودات المتّصلة بالسماء بنحوٍ مستمرّ لا ينقطع ، وإنّهم أسّسوا القواعد التي لا بدّ من السير عليها لمن كان يريد الآخرة ، أو معرفة الإسلام الحقيقي ، بلا نقصان أو تحريف ، ونجد فيها بوضوح أنّ الأئمة  : يستشهدون على مرادهم بآيات كثيرة من القرآن الكريم ، ويتكلّمون بمضامين القرآن ، ويعطون آياته التفسير أو التأويل الذي لا يجد القارئ فيه أيّ خلل ، وهذا يثبت أنّهم القرآن الناطق ، وأنّهم الجانب الثاني في حديث الثقلين (وأنّهما لن يفترقا حتّى يردا عليَّ الحوض )، فهم  : والقرآن شيء واحد، من حيث أنّهم لا ينطقون عن الهوى ، وكلّ هذه المضامين العميقة نجدها في بصائر الدرجات ، مع تفصيل رائع ، وعرض لأحداث تاريخية واجتماعية مهمّة .
وأمّا التشيّع الثاني ، فهو المأخوذ من العقل والرأي ، والذي تأثّر بالفكر الآخر، وهو محاولة لإرضاء الآخرين بالتنازل عن أركان واُسس التشيّع الحقيقي ، وجعل العقل بمستوى التشريع من حيث إدراكه ملاكات الأحكام أو مصالحها ومفاسدها الواقعيّة ، وتطوّر حتّى بلغ درجة اللهاث وراء الأفكار الحديثة ، والمحاولات التعسّفيّة في إثبات أنّ النصّ يتوافق مع الفكر البشري الحديث !
وقد زرّقت الكثير من هذه الأفكار المنحرفة إلى أذهان أبناء الاُمّة ، منذ القرن المنصرم خاصّة إلى يومنا هذا. وإنّ محاولات التملّق الفكري على حساب النصّ هي التي أدّت وتؤدّي إلى الانسحاب عن الإسلام الأصيل بالتدريج ، وآخرها ما يذكره البعض من أنّ الكفر ليس بعيبٍ ، وإنّما هو وجهة نظر، من باب «لا إكراه في الدين »! وغيره ممّا سوف يتحفنا به أتباع التغريب الفكري .
إنّ كتاب (بصائر الدرجات ) لمحمّد بن الحسن الصفّار، هو أحد المصادر الإسلامية الأصيلة ، ولا يوجد في هذا الكتاب أيّ تهافت ، بل هو نسيج متكامل متناسق ، وهو جدير بأن يُقرأ قراءةً متأنيةً متمعّنة ، وأن يبذل العلماء مزيد الاهتمام بدراسته وشرحه وتحقيقه ، والله المستعان .

ارسال الأسئلة