ارسال السریع للأسئلة
تحدیث: ١٤٤١/٢/٦ من نحن منشورات مقالات الصور صوتيات فيديو أسئلة أخبار التواصل معنا
العصمة بنظرة جديدة مجلة الکوثر الرابع والثلاثون - شهر رجب المرجب 1437هـ -2016م صحيفة صوت الكاظمين الشهرية العدد 207/206 النور الباهر بين الخطباء والمنابر قناة الکاظمين مصباح الهداية ونبراس الأخلاق بإدارة السید محمد علي العلوي الخصائص الفاطميّة على ضوء الثقلين الشباب عماد البلاد إجمال الكلام في النّوم والمنام المؤسسة الإسلامية العالمية التبليغ والإرشاد برعایة السید عادل العلوي صحیفة صوت الکاظمین 205-204 شهر رجب وشعبان 1437هـ الانسان على ضوء القرآن أخلاق الأنبياء في القرآن الكريم العلم الإلهامي بنظرة جديدة في رواق الاُسوة والقدوة الله الصمد في فقد الولد في رحاب اولى الألباب المأتم الحسیني الأسبوعي بإشراف السید عادل العلوي في دارالمحققین ومکتبة الإمام الصادق علیه السلام- إحیاء للعلم والعل نظرات في الإنسان الكامل والمتكامل مجلة الکوثر الثالث والثلاثون - شهر محرم الحرام 1437هـ -2015م نور العلم والعلم نور مقالات في رحاب الامام الحسين(ع)
اللغة
تابعونا...
تصنیف المقالات احدث المقالات المقالات العشوائية المقالات الاکثرُ مشاهدة
■ السید عادل العلوي (٤٨)
■ منير الخباز (١)
■ السید احمد البهشتي (٢)
■ حسن الخباز (١)
■ كلمتنا (٢٨)
■ الحاج حسين الشاكري (١١)
■ الاستاذ جعفر البياتي (٤)
■ صالح السلطاني (١)
■ الشيخ محمد رضا آل صادق (١)
■ لبيب بيضون (٧)
■ الدكتور الشيخ عبد الرسول غفّاري (١)
■ السيد حسين الحسني (١)
■ مكي البغدادي (٢)
■ الدكتور حميد النجدي (٣)
■ السيد رامي اليوزبكي (١)
■ سعيد إبراهيم النجفي (١)
■ الدکتور طارق الحسیني (٢)
■ السيّد جعفر الحلّي (١)
■ الاُستاذ ناصر الباقري (١)
■ السيّد محمّد علي الحلو (١)
■ السيّد شهاب الدين الحسيني (١)
■ شريف إبراهيم (١)
■ غدير الأسدي (١)
■ هادي نبوي (١)
■ لطفي عبد الصمد (١)
■ بنت الإمام كاشف الغطاء (١)
■ محمد محسن العید (٢)
■ عبدالله مصطفی دیم (١)
■ المرحوم السید عامر العلوي (٢)
■ میرنو بوبکر بارو (١)
■ الشیخ ریاض الاسدي (٢)
■ السید علي الهاشمي (١)
■ السيّد سمير المسكي (١)
■ الاُستاذ غازي نايف الأسعد (١)
■ السيّد فخر الدين الحيدري (١)
■ الشيخ عبد الله الأسعد (٢)
■ علي خزاعي (١)
■ محمّد مهدي الشامي (١)
■ محمّد محسن العيد (٢)
■ الشيخ خضر الأسدي (٢)
■ أبو فراس الحمداني (١)
■ فرزدق (١)
■ هيئة التحرير (٤٣)
■ دعبل الخزاعي (١)
■ الجواهري (٣)
■ الشيخ إبراهيم الكعبي (١)
■ حامدة جاودان (٣)
■ داخل خضر الرویمي (١)
■ الشيخ إبراهيم الباوي (١)
■ محمدکاظم الشیخ عبدالمحسن الشھابی (١)
■ میثم ھادی (١)
■ سید لیث الحیدري (١)
■ الشیخ حسن الخالدی (٢)
■ الشیخ وھاب الدراجي (١)
■ الحاج عباس الكعبي (٢)
■ ابراھیم جاسم الحسین (١)
■ علي محمد البحّار (١)
■ بلیغ عبدالله محمد البحراني (١)
■ الدكتورحسين علي محفوظ (١٠)
■ حافظ محمد سعيد - نيجيريا (١)
■ الأستاذ العلامة الشيخ علي الکوراني (٤)
■ عزالدین الکاشانی (١)
■ أبو زينب السلطاني - العراق (١)
■ فاطمة خوزي مبارک (١)
■ شیخ جواد آل راضي (١)
■ الشهید الشیخ مرتضی المطهري (١)
■ شيخ ماهر الحجاج - العراق (١)
■ آية الله المرحوم السيد علي بن الحسين العلوي (١٣)
■ رعد الساعدي (١)
■ الشیخ رضا المختاري (١)
■ الشیخ محمد رضا النائیني (٢)
■ الشيخ علي حسن الكعبي (٥)
■ العلامةالسيد محسن الأمين (١)
■ السید علي رضا الموسوي (٢)
■ رحیم أمید (٦)
■ غازي عبد الحسن إبراهيم (١)
■ عبد الرسول محي الدین (١)
■ الشیخ فیصل العلیاوي (١)
■ أبو حوراء الهنداوي (٢)
■ عبد الحمید (١)
■ السيدمصطفیٰ ماجدالحسیني (١)
■ السيد محمد الکاظمي (٣)
■ حسن عجة الکندي (٥)
■ أبو نعمت فخري الباکستاني (١)
■ ابن الوردي (١)
■ محمدبن سلیمان التنکابني (١)
■ عبد المجید (١)
■ الشيخ علي حسین جاسم البھادلي (١)
■ مائدۃ عبدالحمید (٧)
■ كریم بلال ـ الكاظمین (١)
■ عبد الرزاق عبدالواحد (١)
■ أبو بكر الرازي
■ الشيخ غالب الكعبي (٨)
■ ماھر الجراح (٤)
■ الدکتور محمد الجمعة (١)
■ الحاج کمال علوان (٣)
■ السید سعد الذبحاوي (١)
■ فارس علي العامر (٩)
■ رحيم اميد (١)
■ الشيخ محسن القرائتي (١)
■ الشيخ احمد الوائلي (١)
■ الشیخ علي حسن الکعبي (١)
■ عبد الهادي چیوان (٥)
■ الشیخ طالب الخزاعي (٥)
■ عباس توبج (١)
■ السید صباح البهبهاني (١)
■ شیخ محمد عیسی البحراني (١)
■ السید محمد رضا الجلالي (٦)
■ المرحوم سید علي العلوي (١)
■ یاسر الشجاعي (٤)
■ الشیخ علي الشجاعي (١)
■ میمون البراك (١)
■ مفید حمیدیان (٢)
■ مفید حمیدیان
■ السید محمد لاجوردي (١)
■ السید محمد حسن الموسوي (٣)
■ محمد محسن العمید (١)
■ علي یحیی تیمسوقي (١)
■ الدکتور طه السلامي (٣)
■ السید أحمد المددي (٦)
■ رقیة الکعبي (١)
■ عبدالله الشبراوي (١)
■ السید عبد الصاحب الهاشمي (٣)
■ السید فخر الدین الحیدري (١)
■ عبد الاله النعماني (٥)
■ بنت العلي الحیدري (١)
■ السید حمزة ابونمي (١)
■ الشیخ محمد جواد البستاني (٢)
■ نبیهة علي مدن (٢)
■ جبرئیل سیسي (٣)
■ السید محمد علي العلوي (٣)
■ علي الأعظمي البغدادي (١)
■ السید علي الخامنئي (١)
■ حسن بن فرحان المالکي (١)
■ ملا عزیز ابومنتظر (١)
■ السید ب.ج (٢)
■ الشیخ محمد السند
■ الشیخ محمد السند (١)
■ الشیخ حبیب الکاظمي (١)
■ الشیخ حسین عبید القرشي (١)
■ محمد حسین حکمت (١)
■ المأمون العباسي (١)
■ احمد السعیدي (١)
■ سعد هادي السلامي (١)
■ عبد الرحمن صالح العشماوي (١)
■ حسن الشافعي (١)
■ فالح عبد الرضا الموسوي (١)
■ عبد الجلیل المکراني (١)
■ الشريف المرتضی علم الهدی (١)
■ السيد أحمد الحسيني الإشكوري (١)
■ سید حسین الشاهرودي (١)
■ السيد حسن نصر الله (١)
■ ميثم الديري (١)
■ الدكتور علي رمضان الأوسي (٢)
■ حسين عبيد القريشي (١)
■ حسين شرعيات (١)
■ فاضل الفراتي (١)
■ السيد مهدي الغريفي (١)

احدث المقالات

المقالات العشوائية

المقالات الاکثرُ مشاهدة

أسئلة وأجوبة عبر الإنترنيت - الكوثر العدد الثامن عشر محرّم 1424

أسئلة وأجوبة عبر الإنترنيت
 
ممّا لا ريب فيه أنّ علمائنا الأبرار قد حملوا على عاتقهم دورآ مهمّآ وفعّالا في ترويج شريعة سيّد المرسلين محمّد  9 وترسيخ العقائد الإسلاميّة والذبّ عن الملّة الحقّة والوقوف أمام هجمات الخصوم وشبهات الأعداء.
ومن اُولئک العلماء الذين تبنّوا هذا الدور المهمّ والفعّال ، هو سماحة اُستاذنا الفقيه العلّامة السيّد عادل العلوي حفظه الله تعالى .
فقد تبنّى الإجابة على الأسئلة العقائدية الموجّهة إليه وردّ الشبهات الدينية والمسائل الخلافية الموجودة بيننا وبين الأديان والمذاهب الاُخرى عبر صفحته على الانترنيت ، الموجودة في حقل (صفحات للعلماء) على موقع مركز الأبحاث العقائدية بقم المقدّسة ، ولأجل أن تعمّ الفائدة للجميع ، ولا سيّما الإخوة الأعزّاء قرّاء مجلّة (الكوثر)، أبعث لاُسرة المجلّة الموقّرين بعض تلک الأسئلة التي تفضّل سماحته بالإجابة عليها.
هذا ويمكن للإخوة القرّاء إرسال أسئلتهم والسؤال من سماحته عبر بريده الألكتروني  :alawi@agaed.com
الشيخ محمّد أمين نجف          

 الاسم : عبد الله.
الدولة : كندا.
سلامٌ عليكم سيّدنا العزيز ورحمة الله وبركاته  :
عظّم الله اُجورنا واُجوركم بمصاب جدّكم أبي عبد الله الحسين صلوات الله وسلامه عليه .
أرجو أن تجيب على هذا الإشكال المطروح من قبل أحد النواصب وكيفيّة عرضه الخبيث .
أرجوكم سيّدنا إبعاث الردّ على بريدي الألكتروني أعلاه ومع الشكر الجزيل .
ــــــــــــــــــــــــ
حسنآ... حسنآ يا... ساُريک الآن علماءكم الأجلّاء حسب زعمک وسنرى مستوى أخلاقهم مع عرض رسول الله  9، وسنرى هل فعلا قد كفروا كفرآ بواحآ في شتمهم لعرض الرسول الأعظم وردّهم للقرآن الكريم في تبرئتها من الفاحشة والعياذ بالله أم أنّنا نحن !!! مفترون ونتخيّل ونتوهّم ثمّ نتّهم الناس بلا دليل ولا برهان .
خذ منّا الآتي : يقول الكافر الأوّل والمسمّى «عليّ بن إبراهيم القمّي » وهو من كبار مفسّري الشيعة في تفسيره المسمّى : تفسير القمّي في المجلّد الثاني ... تفسير قوله تعالى  :(ضَرَبَ اللهُ مَثَلا لِلَّذِينَ كَـفَرُوا آمْرَأةَ نُوحٍ وَآمْرَأةَ لُوطٍ كَانَـتَا تَحْتَ عَـبْدَيْنِ مِنْ عِبَادِنَا صَالِحَيْنِ فَخَانَـتَاهُمَا فَلَمْ يُغْنِيَا عَـنْهُمَا مِنَ اللهِ شَيْئآ وَقِيلَ آدْخُلا النَّارَ مَعَ الدَّاخِلِينَ ) ...
يقول القمّي الملعون مفسّرآ: والله‌ما عنى بقوله (فَخَانَـتَاهُمَا) إلّا الفاحشة وليقيمنّ الحدّ على عائشة !!!! فيما أتت من طريق البصرة !! وكان طلحة يحبّها!!! وهذا الكلام المنحطّ والكفري لم يقله القمّي الملعون وحده ! ولكن ثنّى على كلامه الشقيّ المسمّى البحراني في تفسيره البرهان في التفسير القرآن في الجزء :4  357 ـ 358 فاذهب إليه وانظر الكفر بعينک لعلّک أن تهتدي وتدخل الإسلام وتصبح سنّيّآ... فماذا سيقول عرفان الآن !!؟؟ بل دعني أزيدک انحطاطآ!!: وكفرآ وزندقةً وسفالة أكثر من هذا المذهب المجوسي ومن علماء الأجلّاء.
يقول الكافر الثالث والمسمّى رجب البرسي في كتابه المسمّى مشارق أنوار اليقين في الصفحة 86 الآتي : ... إنّ عائشة جمعت أربعين دينارآ من خيانة مع الرجال !! ثمّ إنّها فرّقتها على مبغضي عليّ!! ثمّ أتى الكافر الأعظم والذي اسمه أحمد الطوسي وقال في كتابه الاحتجاج في الصفحة 82 الآتي  :
«إنّ عائشة زيّنت يومآ جارية كانت عندها، وقالت : لعلّنا نصطاد بها شابّآ من الشباب قريش بأن يكون مشغوفآ بها!!».
فانظروا يا أيّها الناس كيف أنّهم فاقوا حتّى اليهود في طعنهم بأعراض الأنبياء!! فإنّ اليهود أشدّ ما قالوه في عرض أنبيائهم أنّهم وقعوا في الزنى خلسة ... ولكنّ هؤلاء المجوس قد جعلوا من نساء النبيّ قوّادات وعاهرات أيضآ وأعوذ بالله من الكفر وأعوذ بالله من الكفر... وأعوذ بالله من الكفر فناقل الكفر ليس بكافر... ولكن لاُريكم كيف أنّ أتباع الشيطان ليس لهم حدود... بل والله حتّى الشيطان يستحي أن يقول في عرض النبيّ بمثل ما قالوا...! فهل يا عرفان ... ستدخل الآن إلى الإسلام وتترک دين المجوسيّة ... والله أتمنّى لک ذلک .
 بسمه تعالى
الأخ : عبد الله المحترم .
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
وبعد؛ ما ذكره المستشكل على طائفة من علماء الإسلام إنّما لنا معه وقفة هداية في نقاط عديدة  :
أوّلا : لقد ثبت في كلّ المذاهب الإسلاميّة طهارة جميع المسلمين وعدم كفرهم ، وأنّه لا يجوز أن ينسب الكفر إليهم وإلّا يلزم نجاستهم والمسلم من قال بالشهادتين (أشهد أن لا إله إلّا الله وأشهد أنّ محمّدآ رسول الله) وما ذكرهم المستشكل واتّهمهم بالكفر سيحاسب عليه قانونآ وشرعآ في الدنيا والآخرة . ولو كان لأمثال من ذكرهم أبناء وعشيرة لكان بإمكانهم محاكمة الرجل بنسبة الكفر إلى آبائهم .
ثانيآ : الإسلام دين الأدب والأخلاق ، فإنّ أمير المؤمنين عليّ  7 لوصيّة ولده الإمام الحسن  7 (بُني ، إذا جالست يهوديّآ فأحسن مجالسته ) وأنّ الرسول الأعظم بُعث ليتمّم مكارم الأخلاق ، فليس من الأخلاق الإسلاميّة أن تكيل على خصمک التهم والكلام البذيء وتنسب إليه الكفر.
ثالثآ : يدّعي المستشكل أنّ هذا المذهب الذي يضمّ عباقرة في العلم والأدب ولهم اليد الطولى في نشر الإسلام وتعاليم القرآن المجيد وأنّهم أتباع أهل البيت  : الذين أذهب الله عنهم الرجس ، وورد النصّ القرآني والنبويّ باتّباعهم كآيات الولاية وإكمال الدين والطهارة والمباهلة وغيرها وأحاديث الغدير والسفينة والثقلين وغيرها كما تواتر في كتب الفريقين السنّة والشيعة والكلّ يعلم بذلک ، فيدّعي أنّه المذهب المجوسي ، فكيف سيجيب أتباع هذا المذهب والآلاف من علماء الإسلام ، ثمّ كيف إذا كان هذا المذهب مجوسيّآ يدخل معتنقيه مكّة المكرّمة وحرم الله ويحجّون بالملايين إلى بيت الله في كلّ عامّ ، فإنّه يلزم أن يخدش بآل سعود ودينهم وأنّهم يدخلون المجوس والكفّار إلى بيت الله الحرام فكيف يكون ذلک ؟!
رابعآ : يظهر أنّ المستشكل إذا أردنا أن نسيء الظنّ به أنّه من أبناء الاستعمار والاستكبار العالمي ، فإمّا أن يكون ماسونيّآ مقيتآ أو صليبآ حاقدآ أو صهيونيّآ ممسوخآ أو شيوعيّآ ملحدآ أو أمريكيّآ مستكبرآ يريد أن يفرّق بين المسلمين فيكيل التهم والكذب حتّى يؤجّج نار الفتنة بين المسلمين والمؤمنين من باب (فرّق تسد) فمن على الإنترنيت يريد أن ينشر كلّ ما يمسّ بالعقائد من الطرفين ، ومثل هذا بلا شکّ لا يكون مسلمآ سُنّيّآ، لأنّه لم يعمل بسنّة نبيّه  9، فإنّ من أخلاقه  6 الوحدة بين المسلمين ، وأن يحسن الكلام حتّى مع خصمه حتّى مع اليهود والنصارى كان يحتجّ بالمنطق السليم ، فإنّ الإسلام بكلّ مذاهبه إنّما هو دين المنطق الرصين لا كيل الفحش والتهم على الآخرين . وإذا أردنا أن نحسن الظنّ به فإنّ لا أقلّ أن يكون جاهلا متحجّرآ والناس أعداء ما جهلوا، فلمّا جهل ما ورد عادى الكاتب والكتاب ، ومثل هذا نخاطبه بالسلام من باب (وَإذَا خَاطَبَهُمْ الجَاهِلُونَ قَالُوا سَلامآ) .
خامسآ : في الوهلة الاُولى وجدت في كلامه تناقض وهذا يدلّ على جهل المستشكل ، فإنّه يقول (ناقل الكفر ليس بكافر) ثمّ ينسب الكفر إلى الكاتب والراوي الذي هو في مقام النقل ، فكيف يكون هذا؟ هل باءكم تجرّ وباؤنا لا تجرّ، كيف أنت تنقل الكفر ولست بكافر والشيخ الطبرسي الذي نقل ما نقل لو ثبت وصار الكافر الأعظم ؟!! ما لكم كيف تحكمون أين الإنصاف أليس الإنصاف من الدين . وإنّ المسلم يكون منصفآ؟!
سادسآ : في مذهب التشيّع أتباع أهل البيت  : قاعدة عامّة يعمل بها الشيعة قاطبةً من علمائها وغيرهم ، وهي أنّ الأحاديث الشريفة الواردة عن رسول الله وأئمّة أهل البيت  : كلّها يعرضونها على كتاب الله بأمر منهم  : فإن وافق كتاب الله فهو منهم ، وأنّه حقّ ، وما خالف كتاب الله فهو زخرف القول ، وأنّ الوضّاعين الكذّابين وضعوه عن لسانهم ، فالقاعدة في حجّيّة الأقوال هو القرآن الكريم الذي لا يأتيه الباطل ، وحينئذٍ ما ورد في أحاديث الشيعة يُعرض على القرآن الكريم ، فإن وافقه فهو منهم ، وما لا يوافقه فهو من عدوّهم نسبوه إليهم ، حتّى يسقطونهم من أعين الناس ، فما جاء في عائشة لا يخلو من هذه القاعدة أيضآ، فإنّه نعرضه على كتاب الله الكريم .
سابعآ : ليس كلّ ما وجد في كتاب من كتب الشيعة يعني أنّه رأي جميع الشيعة وأنّ مذهبهم مذهب مجوسي ، وأنّ الكاتب كافر أو الكافر الأعظم ، فهذا ليس من الإنصاف ولا من الدين ، ولا أتصوّر المستشكل لو كان مسلمآ حقّآ يرضى بذلک لنفسه ولغيره ، وإلّا فإنّه ما أكثر الأقوال المخالفة لكتاب الله وسنّة رسول الله في كتب السنّة ، فهل يعني أنّ جميع السنّة يقولون بذلک كما سأضرب لک مثالا حول عائشة نفسها من صحيح البخاري وأنّه كيف قال النبيّ  6 مشيرآ إلى بيتها (رأس الكفر من ها هنا من حيث يطلع قرن الشيطان ) مشيرآ إلى ما ستفعله عائشة من حربٍ ضدّ خليفة زمانها ووليّ أمرها أمير المؤمنين عليّ بن أبي طالب  7، وأنّها مع طلحة والزبير نكثوا البيعة ...
ثامنآ : استند المستشكل إلى الحافظ البرسي وهذا الشخص قد اختلف علماء الشيعة في معتقداته فمنهم من قبله مشروطآ بأنّه يؤخذ بقوله إذا وافق القرآن الكريم ، ومنهم من أنكره وعدّه من الغلاة الذين لعنهم الأئمّة  : أشدّ اللعن وأنكروا عليهم أشدّ الإنكار، فهل من الدين والإنصاف أن يستدلّ بقول من كان مختلفآ فيه ـلو ثبت أنّه قال ذلک ـ ثمّ يُنسب قوله إلى كلّ الشيعة ؛ ثمّ يدعو صاحبه إلى أن يدخل في الإسلام والسنّة ليوحي إلى القارئ أنّ التشيّع ليس من الإسلام وأنّه مذهب مجوسي كما يروّجون ذلک الأعداء من أتباع محمّد بن عبد الوهاب النجدي الذي كما يقول عنهم الشيخ ابن عابدين وهو من كبار علماء السنّة في رسائله : أنّهم خوارج زمانهم ، وأنّهم اُناس متحجّرون يحسبون أنّهم يحسنون صُنعآ، ويعتقدون أنّ المسلمين كلّهم على اختلاف طوائفهم ومذاهبهم من المشركين ، ولم يكن موحّدآ كاملا على الكرة الأرضيّة إلّا أنفسهم لا غير مع أنّهم يعتقدون بتجسيم الله الذي هو من الكفر، ولهذا يحاربون كلّ المسلمين سنّةً وشيعة ، ويزرعون النفاق والشقاق بين المسلمين بإشاعة الأباطيل والتهم وسوء الفهم والجهل والضلال .
تاسعآ : ليس للشيعة كتبآ روائيّة تعدّ صحاحآ كما عند السنّة ، بل يعتقدون أنّ الأحاديث كلّها لا تخلو إمّا أن تكون صحيحة أو موثّقة أو حسنة أو ضعيفة وعندهم الضعاف أكثر من ثلاثين قسمآ. ولهذا يمحّصون الأحاديث غاية التمحيص إذ ليس كلّ ما ورد عن أئمّتهم  : قد ورد عنهم حقّآ، بل ما أكثر الكذّابين من بعد رسول الله  6 وكذلک من بعد الأئمّة المعصومين  : قد دسّوا الإسرائيليّات والخرافات والأباطيل وما يوجب الاختلاف والنفاق في الأحاديث حتّى يمزّقوا الإسلام تمزيقآ من داخل المسلمين ، ولهذا كان المقياس في أحاديث الشيعة أن يعرض على كتاب الله، ويا ليت كتب السنّة كذلک ، ولا يقال الصحاح الستّة ، فما أكثر الروايات المنكرة في البخاري ومسلم ما أنزل الله بها من سلطان ، ولولا خوفي من الإطالة لذكرت لک بعض الشواهد والنماذج ، إذا أحببت أن أذكر ذلک فاكتب لي حتّى اُشير إلى عشرات من الشواهد كنماذج فقط ، والحديث ذو شجون .
وأمّا بعض ما روته السنّة في عائشة ، وما نذكره غيض من فيض  :
روى الحميدي في الجمع بين الصحيحين عن عائشة : أنّ النبيّ  6 كان يمكث عند زينب بنت جحش يأكل عندها عسلا فآليت أنا وحفصة أنّنا متى دخل علينا رسول الله  6 فلنقل له : إنّا نجد منک ريح مغافير... أأكلت مغافير؟ (المغافير الصمغ من الشجر أو شيء ينضحه شجر الغرفط له ريح كريهة منكرة ) فدخل على أحدهما، فقالت له ذلک ثمّ دخل على الاُخرى فقالت له ذلک ، فقال : بل شربت عسلا عند زينب بنت جحش ولن أعود له ، فأنزل الله تعالى عليه  : (يَا أيُّهَا النَّبِيُّ لِمَ تُحَرِّمُ مَا أحَلَّ اللهُ لَکَ تَـبْتَغِي مَرْضَاةَ أزْوَاجِکَ )  فانظر إلى عائشة وحفصة كيف تعمّدتا الكذب على رسول الله لتحرّما عليه ما أحلّ الله له .
وفي الجمع بين الصحيحين أيضآ عن نافع عن ابن عمر، قال : قام النبيّ  6 خطيبآ وأشار نحو منزل عائشة ثمّ قال : (ها هنا الفتنة ـثلاثآـ من حيث يطلع قرن الشيطان ).
وفي الجمع بين الصحيحين ، قال : (خرج النبيّ من بيت عائشة فقال : رأس الكفر من ها هنا من حيث يطلع قرن الشيطان ) .
     وخروجها على أمير المؤمنين  7 عاصيةً لله ورسوله معلوم وقد أمرها الله بالاستقرار في بيتها (وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ وَلاَ تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الجَاهِلِيَّةِ الاُولَى )  فهتكت حجاب الله وحجاب رسوله وخرجت متبرّجة في جحفل 
يزيد على ستّة عشر ألفآ تطلب بدم عثمان وليست هي من أولياء الدم ولا لها حكم الخلافة ، وكانت تحرّض على قتل عثمان في حياته وتقول : (اقتلوا نعثلا قتل الله نعثلا) . فلمّا قتله المهاجرون والأنصار وبايعوا عليّآ  7 خرجت طالبةً بدمه ،  وفرّقت جماعة المسلمين إلى يومنا هذا وقتل خلقٌ كثير وجمّ غفير... والحديث ذو شجون .
عاشرآ : لا بأس أن نذكر ما أشكله المستشكل واحدآ بعد واحد حتّى يتبيّن الحقّ وأنّه إمّا مغرض ومندفع من الاستعمار أو جاهل متعصّب ناصبي ليس من أهل العلم النافع ولا العمل الصالح ، وعلى كلّ الحالين فقوله مخدوش وفيه ما فيه ... فالمفروض للمؤمن والمسلم بل كلّ إنسان واقعي أن يكون أمينآ في النقل ، فلو لم يكن هذا المستشكل المجهول مغرضآ ومدفوعآ أو ناصبيّآ جاهلا لكان عليه أن ينقل بأمانة ، وكما في الكتاب من دون أن يفسّره بما يحلو له أو يبغيه من تأجيج نار الفرقة والاختلاف خدمةً لأسياده الكفّار والاستعمار. مثلا ينقل عن تفسير القمّي ولكن عند المراجعة نجد العبارة هكذا في قوله تعالى : (ضَرَبَ اللهُ مَثَلا... فَخَانَـتَاهُمَا)  فقال : والله ما عنى بقوله فخانتاهما إلّا الفاحشة وليقيمنّ الحدّ على فلانة فيما أتت في طريق وكان فلان يحبّها فلمّا أرادت أن تخرج إلى ... قال لها فلان : لا يحلّ لکِ أن تخرجي من غير محرم فزوّجت نفسها من فلان . قوله  : (ثمّ ضرب ...) .
واعلم أنّ لغة القرآن الكريم لغة خاصّة ، فليس المراد من الفاحشة في لغته هو خصوص الزنا كما في لغة العامّة ، بل مطلق الذنب حتّى ولو كان صغيرآ، (حَرَّمَ رَبِّيَ الفَوَاحِشَ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا بَطَنَ )  ففلانة ـأيّ كانت سواء عائشة أو غيرهاـ كان المفروض عليها أن تكون مطيعة لله ولرسوله ، وأنّ الله أمر النساء أن يجلسن في بيوتهن ، فمن خرجت فعليها لعنة الله إذا لم يكن بإذن زوجها وإذا كان بإذن زوجها فعلى زوجها لعنة الله.
وحينئذٍ بالله عليک في خروج عائشة لحرب إمام زمانها ووليّ أمرها في حرب الجمل هل كان بإذن رسول الله أو خرجت من تلقاء نفسها وعلى كلا الحالين قد فعلت الفاحشة ولا بدّ أن يقام على من يخالف الحدّ، بل نساء النبيّ لسن في الثواب والعقاب كبقيّة النساء بصريح القرآن الكريم ، فإنّهنّ لقربهنّ من رسول الله لهن ضعفين من الحسنات في مقام الإحسان كما لهنّ ضعفين من العذاب في مقام العقاب والمعصية وارتكاب الفاحشة .
ثمّ ما نقوله في تفسير الآية ليس من كتب الشيعة بل في صحيح البخاري (:6 195) وغيره من أئمّة الحديث وجماعة من مفسّري العامّة والعجب أنّهم صرّحوا أنّ الآيات نزلت في شأن عائشة وحفصة وغيرهما من أزواج النبيّ ومع ذلک يتمسّكون بأحاديثهم ويجعلونها حجّة بينهم وبين خالقهم ، ويأمرون الناس بالأخذ عنهم والعمل بما روين ، فكأنّهم لم يروا الكذب والافتراء وإيذاء النبيّ  6 ومخالفته مباينة للعدالة وجارحة للراوي . أعاذنا الله من التعصّب وتقليد الآباء ومن الحميّة حميّة الجاهليّة .
فكان المفروض على عائشة أن تقرّ في بيتها ولا تسمع نباح كلام حوأب ، ويقتل بخروجها وخروج ابن عمّها طلحة وكذلک الزبير آلاف من المسلمين في حرب الجمل ، فكيف يتبرّأون من دماء المسلمين يوم القيامة ؟ أما يقام عليهم الحدّ، أكان عملهم من الصحيح والعمل الحسن أم كان قبيحآ ومن الفاحشة التي يقام عليها الحدّ، فأين هذا من هتک أعراض النبيّ، فإنّ الصهريّة والزوجيّة بوحدها لا تنفع إذا لم يكن معها التقوى والإطاعة ، وإلّا ضرب الله مثلا في ذلک امرأتي نوح ولوط فإنّ مجرّد المصاحبة والزوجيّة لا تنفعهما بل كانتا من الكافرات ويقام عليهما الحدّ في الدنيا والآخرة ، نقول ذلک لأنّ القرآن قال ذلک والقرآن لا يأتيه الباطل ، ونحن كما ذكرنا نعرض عقائدنا ورواياتنا على القرآن الكريم ، ولا تأخذنا الحميّة والعصبيّة لمذهب آبائنا، ونبرّر ساحة من آذى الرسول وخانتاهما بكشف سرّه والتظاهر عليه بل بصريح القرآن الكريم أيضآ، أنّ كلّ من يؤذي الرسول فعليه لعنة الله والملائكة والناس أجمعين .
نعم ، لا يصحّ أن نسبّ أزواج النبيّ وإن أتين الفاحشة والذنب الذي يقام عليه الحدّ كخروجهنّ على خليفة زمانهنّ ، كما قال ابن عبّاس  :
يا حميرا سبّک محرّم         ألف عينٍ لأجل عينٍ تكرمُ
ثمّ يا هذا، أيّ الذنبان أعظم عند الله ويقام عليه الحدّ؟ وأيّ الفاحشتان أكبر عند الله ورسوله وعند المؤمنين ، الخروج على إمام الزمان ووليّ الأمر وقتل آلاف من المسلمين بسبب الخروج أم التزويج بعد رسول الله بعد أن طلّقها أمير المؤمنين عليّ  7 في أيّام الجمل والذي كان على اُمّهات المؤمنين أن يفعلن ذلک ؟
لِمَ تحرّفون الكلم عن مواضعه ؟!
ولم تأخذون المسلمين بالعواطف كذبآ وزورآ، بأنّ علماء الشيعة ومفسّريهم في كتبهم يهتكون عرض النبيّ ما لم يفعله اليهود بأعراض الأنبياء.
ثمّ تدعو الناس إلى مذهبک الذي بني على الغدر والغصب والخيانة والافتراء والكذب .
أليس الله قال سبحانه : (وَكُونُوا مَعَ الصَّادِقِينَ )  فمن الصادق بعد رسول الله حتّى نكون معه .
أليس قال في مواطن عديدة : (إنّي تارک فيكم الثقلين : كتاب الله، وعترتي أهل بيتي ، ما إن تمسّكتم بهما لن تضلّوا بعدي أبدآ وأنّهما لن يفترقا حتّى يردا عليَّ الحوض ).
أليس قال : (مثل أهل بيتي كسفينة نوح من ركبها نجا ومن تخلّف عنها غرق وهوى ).
أليس قال : (عليّ مع الحقّ والحقّ مع عليّ أينما دار يدور).
أليس قال : (أنا مدينة العلم وعليّ بابها فمن أراد المدينة أن يأتها من بابها)، وقال الله سبحانه : (وَأتُوا البُيُوتَ مِنْ أبْوَابِهَا) .
فكيف نترک الصادق الأمين أمير المؤمنين عليّ بن أبي طالب ونتّبع طلحة والزبير ومن يحذو حذوهما؟ ما لكم كيف تحكمون وهل بعد الحقّ إلّا الضلال ، فكلّ من ترک أهل البيت وترک عليّآ وحاربه فقد ترک الحقّ وحارب الله ورسوله ، كما قال رسول الله: حربه حربي وحربي حرب الله.
ويا ترى من يحارب الله ألم يأتِ بالفاحشة التي يقام عليه الحدّ؟! من يحارب الله ورسوله أليس عليه لعائن الله ورسوله والملائكة والناس أجمعين؟!
وأمّا الذي نقله عن الاحتجاج فعند رجوعنا إلى المجلّدين منه لم نرَ ما كتبه ، والاحتجاج كتاب قيّم جدّآ فيه كثير من احتجاجات الرسول الأعظم على اليهود والمشركين ، ثمّ احتجاجات فاطمة الزهراء وأمير المؤمنين عليّ  7 على مناوئيهم وغاصبي حقوقهم ، ثمّ احتجاجات الإمام الحسن على معاوية وأصحابه ، ثمّ الإمام الحسين على يزيد وبني اُميّة اللعناء في القرآن الكريم (الشَّجَرَةَ المَلْعُونَةَ )  وهكذا احتجاجات باقي أئمّة أهل البيت كالإمام 
الصادق والكاظم  8.
ولمّا ترجع إلى الكتاب تفهم مغزى ما يقوله المستشكل عن كاتبه (أنّه الكافر الأعظم ) ولماذا يسمّيه الكافر الأعظم لأنّه يفضح القوم أشدّ الافتضاح ، وما من مسلم منصف يرجع إليه ، إلّا ويؤمن بمذهب أهل البيت : وأنّه على الحقّ ، وأنّهم سفينة النجاة ، وأعداءهم من الأوّلين والآخرين على ضلال وعمى ، وفي نار جهنّم خالدون . فأدعوكم إخوتي في الإسلام من كلّ المذاهب أن تطالعوا وتقرأوا هذا الكتاب العظيم لتقفوا على الحقّ الذي تسألون عنه يوم القيامة (وَقِفُوهُمْ إنَّهُمْ مَسْؤُولُونَ )  ولا يكفيكم الظنّ الذي لا يغني عن الحقّ شيئآ، ولا تقليد الآباء والاُمّهات والتعصّب لمذهبهم ، فكلّ واحد رهين بما كسب واعتقد. وإنّ فرعون أراد أن يثير الرأي العامّ على موسى  7 في مقام الاحتجاج حيث دعاه النبيّ موسى  7: (يَا فِرْعَوْنُ إنِّي رَسُولٌ مِنْ رَبِّ العَالَمِينَ )  فقال فرعون : (وَمَا رَبُّ العَالَمِينَ ) ، فقال موسى  7: (رَبُّنَا الَّذِي أعْطَى كُلَّ شَيْءٍ خَلْقَهُ ثُمَّ هَدَى ) ، فقال فرعون : (فَمَا بَالُ القُرُونِ الاُولَى )  أي ما هو  مصير الذين ماتوا قبلنا، فإنّهم ماتوا على غير هذا الدين الذي تدعو إليه فيلزم أن يكون مصيرهم النار، فعرف موسى كيف يصون عواطف الناس وأحاسيس الرأي العامّ بجواب بديع لا إشكال فيه من الناحية الشرعيّة والعقليّة (قَالَ عِلْمُهَا عِنْدَ رَبِّي فِي كِتَابٍ لا يَضِلُّ رَبِّي وَلا يَنسَى ) .
هذا واعلم أنّ الحياة عقيدة صحيحة وجهاد من أجل المبادئ الحقّة والعقائد الصحيحة .
وإنّي على يقين أنّ المستشكل ناقل هذه العبارة من كتاب آخر من الكتب التي كتبت ضدّ الشيعة أخيرآ من قبل الوهابيّين خوارج الاُمّة الإسلاميّة في عصرنا هذا، وإلّا لو نقله من كتاب الاحتجاج بالرجوع إليه ومطالعة ما جاء فيه من الحقائق الناصعة لرجع عن مذهبه حتمآ، كما يرجع كلّ من يقرأ (كتاب المراجعات ) للمحقّق السيّد عبد الحسين شرف الدين ، و(كتاب الغدير) للعلّامة الأميني و(أصل الشيعة واُصولها) للشيخ كاشف الغطاء ـعليهم الرحمة ـ وغيرهم الكثير، وما أوضح الحقّ لمن أراد الله أن يهديه سبيله ، وما أضيق الطرق على من لم يكن الله دليله .
نسأل الله سبحانه أن يهدي اُمّة محمّد إلى الحقّ والحقيقة وما فيه خيرها وسعادتها ووحدتها، لتكون كالبنيان المرصوص أمام أعداء الإسلام من الكفر والإلحاد والصهيونيّة والصليبيّة والفرق الضالّة والمضلّة ، والله الهادي للصواب وإنّه خير ناصرٍ ومعين . وآخر دعوانا أن الحمد لله ربّ العالمين .
 ودمتم موفّقين
العبد
عادل العلوي
إيران  ــ  قم المقدّسة  ــ  الحوزة العلمية

ارسال الأسئلة