ارسال السریع للأسئلة
تحدیث: ١٤٤١/٢/٦ من نحن منشورات مقالات الصور صوتيات فيديو أسئلة أخبار التواصل معنا
العصمة بنظرة جديدة مجلة الکوثر الرابع والثلاثون - شهر رجب المرجب 1437هـ -2016م صحيفة صوت الكاظمين الشهرية العدد 207/206 النور الباهر بين الخطباء والمنابر قناة الکاظمين مصباح الهداية ونبراس الأخلاق بإدارة السید محمد علي العلوي الخصائص الفاطميّة على ضوء الثقلين الشباب عماد البلاد إجمال الكلام في النّوم والمنام المؤسسة الإسلامية العالمية التبليغ والإرشاد برعایة السید عادل العلوي صحیفة صوت الکاظمین 205-204 شهر رجب وشعبان 1437هـ الانسان على ضوء القرآن أخلاق الأنبياء في القرآن الكريم العلم الإلهامي بنظرة جديدة في رواق الاُسوة والقدوة الله الصمد في فقد الولد في رحاب اولى الألباب المأتم الحسیني الأسبوعي بإشراف السید عادل العلوي في دارالمحققین ومکتبة الإمام الصادق علیه السلام- إحیاء للعلم والعل نظرات في الإنسان الكامل والمتكامل مجلة الکوثر الثالث والثلاثون - شهر محرم الحرام 1437هـ -2015م نور العلم والعلم نور مقالات في رحاب الامام الحسين(ع)
اللغة
تابعونا...
تصنیف المقالات احدث المقالات المقالات العشوائية المقالات الاکثرُ مشاهدة
■ السید عادل العلوي (٤٨)
■ منير الخباز (١)
■ السید احمد البهشتي (٢)
■ حسن الخباز (١)
■ كلمتنا (٢٨)
■ الحاج حسين الشاكري (١١)
■ الاستاذ جعفر البياتي (٤)
■ صالح السلطاني (١)
■ الشيخ محمد رضا آل صادق (١)
■ لبيب بيضون (٧)
■ الدكتور الشيخ عبد الرسول غفّاري (١)
■ السيد حسين الحسني (١)
■ مكي البغدادي (٢)
■ الدكتور حميد النجدي (٣)
■ السيد رامي اليوزبكي (١)
■ سعيد إبراهيم النجفي (١)
■ الدکتور طارق الحسیني (٢)
■ السيّد جعفر الحلّي (١)
■ الاُستاذ ناصر الباقري (١)
■ السيّد محمّد علي الحلو (١)
■ السيّد شهاب الدين الحسيني (١)
■ شريف إبراهيم (١)
■ غدير الأسدي (١)
■ هادي نبوي (١)
■ لطفي عبد الصمد (١)
■ بنت الإمام كاشف الغطاء (١)
■ محمد محسن العید (٢)
■ عبدالله مصطفی دیم (١)
■ المرحوم السید عامر العلوي (٢)
■ میرنو بوبکر بارو (١)
■ الشیخ ریاض الاسدي (٢)
■ السید علي الهاشمي (١)
■ السيّد سمير المسكي (١)
■ الاُستاذ غازي نايف الأسعد (١)
■ السيّد فخر الدين الحيدري (١)
■ الشيخ عبد الله الأسعد (٢)
■ علي خزاعي (١)
■ محمّد مهدي الشامي (١)
■ محمّد محسن العيد (٢)
■ الشيخ خضر الأسدي (٢)
■ أبو فراس الحمداني (١)
■ فرزدق (١)
■ هيئة التحرير (٤٣)
■ دعبل الخزاعي (١)
■ الجواهري (٣)
■ الشيخ إبراهيم الكعبي (١)
■ حامدة جاودان (٣)
■ داخل خضر الرویمي (١)
■ الشيخ إبراهيم الباوي (١)
■ محمدکاظم الشیخ عبدالمحسن الشھابی (١)
■ میثم ھادی (١)
■ سید لیث الحیدري (١)
■ الشیخ حسن الخالدی (٢)
■ الشیخ وھاب الدراجي (١)
■ الحاج عباس الكعبي (٢)
■ ابراھیم جاسم الحسین (١)
■ علي محمد البحّار (١)
■ بلیغ عبدالله محمد البحراني (١)
■ الدكتورحسين علي محفوظ (١٠)
■ حافظ محمد سعيد - نيجيريا (١)
■ الأستاذ العلامة الشيخ علي الکوراني (٤)
■ عزالدین الکاشانی (١)
■ أبو زينب السلطاني - العراق (١)
■ فاطمة خوزي مبارک (١)
■ شیخ جواد آل راضي (١)
■ الشهید الشیخ مرتضی المطهري (١)
■ شيخ ماهر الحجاج - العراق (١)
■ آية الله المرحوم السيد علي بن الحسين العلوي (١٣)
■ رعد الساعدي (١)
■ الشیخ رضا المختاري (١)
■ الشیخ محمد رضا النائیني (٢)
■ الشيخ علي حسن الكعبي (٥)
■ العلامةالسيد محسن الأمين (١)
■ السید علي رضا الموسوي (٢)
■ رحیم أمید (٦)
■ غازي عبد الحسن إبراهيم (١)
■ عبد الرسول محي الدین (١)
■ الشیخ فیصل العلیاوي (١)
■ أبو حوراء الهنداوي (٢)
■ عبد الحمید (١)
■ السيدمصطفیٰ ماجدالحسیني (١)
■ السيد محمد الکاظمي (٣)
■ حسن عجة الکندي (٥)
■ أبو نعمت فخري الباکستاني (١)
■ ابن الوردي (١)
■ محمدبن سلیمان التنکابني (١)
■ عبد المجید (١)
■ الشيخ علي حسین جاسم البھادلي (١)
■ مائدۃ عبدالحمید (٧)
■ كریم بلال ـ الكاظمین (١)
■ عبد الرزاق عبدالواحد (١)
■ أبو بكر الرازي
■ الشيخ غالب الكعبي (٨)
■ ماھر الجراح (٤)
■ الدکتور محمد الجمعة (١)
■ الحاج کمال علوان (٣)
■ السید سعد الذبحاوي (١)
■ فارس علي العامر (٩)
■ رحيم اميد (١)
■ الشيخ محسن القرائتي (١)
■ الشيخ احمد الوائلي (١)
■ الشیخ علي حسن الکعبي (١)
■ عبد الهادي چیوان (٥)
■ الشیخ طالب الخزاعي (٥)
■ عباس توبج (١)
■ السید صباح البهبهاني (١)
■ شیخ محمد عیسی البحراني (١)
■ السید محمد رضا الجلالي (٦)
■ المرحوم سید علي العلوي (١)
■ یاسر الشجاعي (٤)
■ الشیخ علي الشجاعي (١)
■ میمون البراك (١)
■ مفید حمیدیان (٢)
■ مفید حمیدیان
■ السید محمد لاجوردي (١)
■ السید محمد حسن الموسوي (٣)
■ محمد محسن العمید (١)
■ علي یحیی تیمسوقي (١)
■ الدکتور طه السلامي (٣)
■ السید أحمد المددي (٦)
■ رقیة الکعبي (١)
■ عبدالله الشبراوي (١)
■ السید عبد الصاحب الهاشمي (٣)
■ السید فخر الدین الحیدري (١)
■ عبد الاله النعماني (٥)
■ بنت العلي الحیدري (١)
■ السید حمزة ابونمي (١)
■ الشیخ محمد جواد البستاني (٢)
■ نبیهة علي مدن (٢)
■ جبرئیل سیسي (٣)
■ السید محمد علي العلوي (٣)
■ علي الأعظمي البغدادي (١)
■ السید علي الخامنئي (١)
■ حسن بن فرحان المالکي (١)
■ ملا عزیز ابومنتظر (١)
■ السید ب.ج (٢)
■ الشیخ محمد السند
■ الشیخ محمد السند (١)
■ الشیخ حبیب الکاظمي (١)
■ الشیخ حسین عبید القرشي (١)
■ محمد حسین حکمت (١)
■ المأمون العباسي (١)
■ احمد السعیدي (١)
■ سعد هادي السلامي (١)
■ عبد الرحمن صالح العشماوي (١)
■ حسن الشافعي (١)
■ فالح عبد الرضا الموسوي (١)
■ عبد الجلیل المکراني (١)
■ الشريف المرتضی علم الهدی (١)
■ السيد أحمد الحسيني الإشكوري (١)
■ سید حسین الشاهرودي (١)
■ السيد حسن نصر الله (١)
■ ميثم الديري (١)
■ الدكتور علي رمضان الأوسي (٢)
■ حسين عبيد القريشي (١)
■ حسين شرعيات (١)
■ فاضل الفراتي (١)
■ السيد مهدي الغريفي (١)

احدث المقالات

المقالات العشوائية

المقالات الاکثرُ مشاهدة

الثريّا - الكوثر العدد الثالث والعشرون - رجب 1426

قصائد شعريّة: الثريّا

قصيدة هائيّة في وصف الثريّا المعلّقة في حضرة الحسين  7

 هديّة إلى ريحانة رسول الله  9 سيّد شباب أهل الجنّة الإمام الحسين  7

الثريّا تنزّلت في ثراه         تتهاوى تواضعآ في ذَراه
خفضت عنده الجناح خشوعآ         واستعارت أنوارها من ضياه
لمست تربه ففاضت جلالا         وتعالت مرفوعة في سماه
سجدت عنده كواكبها الزهْـ         ـر، وأهوت تشمّ عرف مرباه
خضعت هيبة تقبّل مثوا         ه ، وخرّت تضرّعآ في ثِواه
*          *          *
وجثت في ترابه الشمس ذات النـ         ـور تستاف عبقريّ سناه
وهوت تلثم الصعيد، وولّت         وجهها شطره تؤمّ ضحاه
هبطت من محلّها الأرفع الشا         مخ ترقى مبهورة في ذراه
وانحنى في رواقه الفلک العُلو         يّ، لا تبلغ الجواري مداه
*          *          *
وانثنى في جنابه الاُفق الأعـ         ـلى وراعت اُمَّ النجوم حصاه
*          *          *
مشهد تعكب الملائک والأفـ         ـلاک فيه ، تشتاق لثم ثراه
ركّعآ سُجّدآ بُكّيآ وما أد         راک ، إذ حيعل المهلّلُ ما هو
تترامى مناكب ورؤوس         تتهاوى مفارق وجباه
*          *          *
أسفر الصبح في مشارقه البيـ         ـيض مضيئآ ينجاب عنه دجاه
وتجلّى النهار ينطف نورآ         ويعمّ السبع الطباق سناه
*          *          *
مرقدٌ كلّه ضياء ونور         تستحي الشمس برزةً أن تراه
يتلالا كأنّه الكوكب الدرّ         ي ، يختال ، ما له أشباه
أبدآ زيته يضيء ولم تمـ         ـسسه نار كأنّه من ضياه
والدم العاطر المطهّر والفجـ         ـر على الاُفق دائمآ شاهداه

الحائر

شرّف الحائر الدهور سراجآ         واستنارت وهّاجةً كربلاه
واستضاء الوادي المقدّس أنوا         ر جلالٍ ، أعلى المليک بناه
كلّما كبّر المؤذّنُ خمسآ         صادعآ لا إله إلّا الله
عانقته السبع السماوات شوقآ         وعنا الطور ضارعآ في طواه
وتهاوت إلى ثراه الثريّا         والثريّا مشتقّة من ثراه
بلد يستطيل في الاُفق الأعـ         ـلى كساه ـسبحانه ـ كبرياه
*          *          *
 
يا لطيب يزداد طيبآ وطيبآ         عطّر الخافقين فوح شذاه
*          *          *
 
إنّه ـوالسماءـ أعزُّ مكانٍ         في الدنا، يستطيل عُلْوآ بناه
إنّه ـوالسماءـ أرفع بيتٍ         سدرة المنتهى ارتقت ، مبتداه
ينطوي في أديمه العالم الأكـ         ـبر، لله ما يضمّ ثواه
*          *          *
 روضة في حظيرة القدس جلّا         ها ضريح الحسين ، ما أزكاه

الحسين  7

ابن بنت النبيّ اُمّ أبيها         طهّر الله اُمّه وأباه
أبدآ تمطر الرشاد يداه         أبدآ تقطر الهُدى كفّاه
عبقة الربّ ، نفحة الله في الأر         ض ، أريج النبيّ، فوح شذاه
مسحة من محمّد وعليّ         تفعم الكون ، طيبها أفواه
 أهل البيت  

رحمة الله للخلائق أهلُ الـ         ـبيت ، نور يمحو الدياجي ضياه
بركات ولا يقاس بآل الـ         ـله بيت ، جلّ الذي أعلاه
*          *          *
وإذا رمت لفظة تجمع الوصـ         ـف ، فأهل البيت الطهور سماه
وإذا الدهر كان لفظآ فأهل الـ         ـبيت ، ـما قامت السماـ، معناه
وإذا الجود كان عينآ فأهل الـ         ـبيت ، ـما ذرّ شارق ـ، ناظراه
وإذا البأس كان باعآ فأهل الـ         ـبيت ـما درّ مُمطِرٌـ يمناه
عشقتهم صبابةً كلّ نفس         حرّةٍ ، والمحبّ بادٍ هواه
صلوات من ربّهم زاكيات         ناميات ، تنهلّ في جرعاه
وحنان ورحمة وسلام         من لدنه ، تسقى سماها ثراه

آل محمّد آل الله، عترة النبيّ أهل بيته  

(موضع السرّ) (عيبة العلم ) (عيش الـ         ـعلم ) (موت الجهل ) استطار لظاه
(لجأ الأمر) (موئل الحكم ) (كهف الـ         ـكتب ) نور  الهدى استطال ضياه
و(جبال الدين ) الثقال الرواسي         شامخات ، بهم أقام انحناه
و(كنوز الإيمان ) أوعية الحكـ         ـمة ، باب الهدى ، نجوم سماه
(اُمناء الله) (تراجمة الحقّ )         (سوارى اليقين ) قطب رحاه
و(حماة الأمر) الجليّ أمان الـ         ـأرض ، مُدّت ظليلة أفياه
هزموا الباطل الزهوق ، أقاموا         عمد الحقّ يستنير سناه
وشعاع (النور المبين ) (عمود الـ         ـدين ) مصباحه ، منار تقاه
بهم الله يدفع السوء والخطـ         ـب ، إذا ناب وادلهمّ دجاه
بهم الله يكشف الضرّ والبأ         ساء والغمّ يستحيل بقاه
عبدوا الله لا إله سواه         وحده ، لا إله إلّا الله
نفحات عطر الرسالة يحذيـ         ـهنّ ، طابت بعرفها الأفواه
لمعات نور النبوّة يوريـ         ـهنّ ، فالكلّ يجتدي من ضياه
أشرقت عترة النبيّ بنور الر         بّ لا نور يستطيل سواه
هم اُولو المسجد الحرام وأهلو         ه ، وآل الله، تعالى بناه
هم سواري البيت المحرّم أهل الـ         ـبيت ، أركانه ، سنام علاه
هم عواليه والبطاح وواديـ         ـه المعلّى وطوره وطواه
رفعوه فقام في سرّة الأر         ض عليّآ، لا ترتقي علياه
رفع الله بيتهم واجتباه         طهّر الله بيتهم واصطفاه
(أنا مولاهم وإن كنت منهم )         والدي حيدر، أباي ابناه
والبتول الزهراء اُمّي كساها         جدّي المصطفى أبوها عباه
*          *          *
عبدوا الله واتّقوه (منيبيـ         ـن إليه ) واستمسكوا بهداه
عبد الله (مخلصين له الديـ         ـن ) ميامين كلّهم أوّاه
وأطاعوا الرسول يهدون بالحقّ         إلى الله لا إله سواه
آمنوا بالقرآن يهدي إلى الرشـ         ـد ألا لا إله إلّا الله
صدعوا بالكتاب (ينطق بالحقّ )         ألا ليس من إلهٍ خلاه
رفع الله بيتهم واجتباه         طهّر الله بيتهم واصطفاه
رضي الله عنهم ورضوا عنـ         ـه ، ولا يبتغون غير رضاه
*          *          *
(والضحى) (والنهار) (والصبح ) (والفجـ         ـر) هُم قصده ، وهمْ مغزاه
والكتاب المسطور (والنجم ) و(الطو         ر) هم لفظه ، وهم معناه
والكتاب المكنون (والتين والزيـ         ـتون ) هم سرُّه ، وهم نجواه
*          *          *
الثريّا ـعند الحسين ـ نهار         كلّ شمس تعشو إلى مرآه
تستمدّ الأنوار من ذلک النو         ر، وتطوي سماؤها في سماه
نور ربّ العرش العظيم ضياه         نور وجه الربّ الكريم سناه
هو نور السماء والأرض نور الـ         ـله نور الرسول عمّ ضياه
 
محمّد رسول الله  9

كلّ نور مشكاته وجه طه         كلّ نور مصباحه لألاه
إنّما الشمس لمعة من إياه         إنّما البدر لمحة من ضياه
إنّما المسک عبقة من شذاه         إنّما العطر شمّة من ذكاه
إنّما الحسن نظرة من رُواه         إنّما الصفو لفتة من بهاه
إنّما الشبع لهنة من غذاه         إنّما الريّ نهلة من رِواه
إنّما البرء مسحة من شفاه         إنّما الطبّ مجّة من دواه
إنّما الغيث قطرة من نداه         إنّما البحر غَرْفة من ماه
إنّما البشر منحة من لِقاه         إنّما الجَود نقطة من جَداه
إنّما العرف نفحة من صباه         إنّما الرَوحُ نفخة من صفاه
إنّما الناشراتُ من روحاه         إنّما المعصرات من سقياه
الشراب الطهور من ريّاه         الفرات البَرود من جَرعاه
المعين الثجّاج من أنداه         السراج المنير من أضواه
قد رأى الخير كلّه من رآه         حار فيه الكلّ الجميع وتاهوا
سابق في معارج القرب راقٍ         أوحديّ، من ذا الذي يشآه
*          *          *
كلّ ما في الوجود لم يک شيئآ         كلّ شيء لأجله سواه
خلق الله ـعزّـ من أجله الكو         ن ، ولولاه لم يكن لولاه
خلق الله ـجلّ ـ من أجله الأفـ         ـلاک ، لولاه لم تكن لولاه
هو نور الله المبين تعالى الـ         ـله ، سبحانه الذي أبداه
هو نور من ربّه فوق نور         خلق الله من ضياه ضياه
وجهه الصبح والنهار تجلّى         وحسينٌ في وجهه سيماه
سبحات من حولها سبحات         بركات تبرّكت جرّاه

كربلاء مدينة الضياء والنور

كربلا موطن الأشعّة والأنـ         ـوار لم تطف وهجها الأفواه
مضجع القدس والشهادة سالت         بنجيع ابن فاطم بطحاه
فتجلّى في وجنة الأرض خالا         كلّ شيء في العالمين فداه
ودنا في حظيرة القدس تربآ         وتدلّى يُدِلّ في أعلياه
وتلالا في غرّة الكون نورآ         أشرق الدهر كلّه بضياه
وتضوّى في جبهة الدهر شمسآ         كلّ هذي الشموس من آلاه
وتبدّى في مفرق الفجر صبحآ         النهار المبين من لألاه
هو وتر الجبّار في الخلق ثأر الـ         ـله والطالب الغريم الإله
صبغ الاُفق بالطهور ذحولا         يقتضيه يوم الجزاء الله
هو وتر السما ألم تر أنّ الـ         ـفجر والغَسْق دائمآ طالباه
سجّدآ في صعيده الزهر خرّت         والدراري رواكع في ثراه
زحل في ذرى أعاليه يختا         ل فخورآ، والمشتري تيّاه
حطّت الزهرة المنيرة فيه         وتثنّت حييّةً جوزاه
وتدلّى منه مناط الثريّا         منتهى ليس يُرْتقى مبتداه
 
الثريّا

ذي الثريّا تهدّلت في ثراه         فتسامت تيهانة في سماه
ذي الثريّا تواضعت في ثراه         فأضاءت منيرة في سماه
ذي الثريّا تمرّغت في ثراه         فتجلّت وهّاجةً في سماه
ذي الثريّا تذلّلت في ثراه         فأشعّت برّاقة في سماه
ذي الثريّا تخضّعت في ثراه         فأنارت وضّاءة في سماه
ذي الثريّا تنزّلت في ثراه         فتعالت رفيعة في سماه
إنّما تصعد النجوم إلى الجوّ         وترقى لكي تبوس علاه
إنّما تصعد الكواكب عُلْوآ         وتسامى عليّة لتراه
وتحنّت هذي السماوات فاحدو         دب إيوانها ولوّى قفاه
شرف ينطح النجوم بروقيـ         ـه وعزّ تطوي السما يمناه
يتجلّى في وجنة الأرض شمسآ         ما تراءت مضيئة لولاه
سجد النجم خاشعآ في ثراه         وتعالت مرفوعة كربلاه
بلد طيّب وربّ غفور         نفخ البيت فيه سرّ علاه
في ذراه تنفّس الصبح تيها         ن فخورآ يختال في أرجاه
ذرت الشمس تستعير ضياه         طلع البدر  يستضي بسناه
أبدآ تقبس الشموس سناه         أبدآ تعكس البدور ضياه
أسفر الصبح رافلا في كساه         وتجلّى مزمّلا بعباه
واستطال النهار فيه سراجآ         فهوى خاشعآ هناک دجاه
*          *          *
بلد ليس للدجى فيه ظلّ         مزّق الليلَ نورُهُ التيّاه
بلد يومه نهار فلا يعـ         ـرف طعم الليل البهيم ضحاه
السواري تعتام فيض نداه         والغوادي تفيض من ريّاه
ويعبّ السحاب فضلة جدوا         ه وصوب الربيع فضل جداه
هو نور أتمّه الله في الحا         ئر لا تبلغ الظنون مداه
هو نور الله المشعشع في الأر         ض ، تمشّى الجلال في كبرياه
هو نور الله المشعشع في الأر         ض ، عليه ألقى الجمال رداه
قبّلت تربة الحسين الدهاريـ         ـر، فإنّ النبيّ قبّل فاه
*          *          *
السماوات نزّلت في سماه         والمجرّات اُهبطت في ثراه
باركت مكّة وطيبة والقد         س وكوفان طوره وطواه
وتراءى في طفّه طور سينيـ         ـن ، وحيّت سيناؤه كربلاه
كبّرت كلّ ذرّة في فضاه         هلّلت كلّ قطرة في ماه
سبّحت كلّ حبّة في ثراه         قدّست كلّ نقطة في سماه
جمع القدس والطهارة والعصـ         ـمة واللطف كلّها في ذَراه
الهدى والرشاد والنور والحقّ         جميعآ، تعانقت في ثواه
الرضا والسلام والحبّ والخيـ         ـر جميعآ، تجمّعت في هداه
يتدلّى في تربه فلک الأفـ         ـلاک ، يعلو له هنالک جاه
مرّغت خدّها المجرّة فيه         تتقرّى جبينها رجلاه
والتقى النيّران والفلک العلـ         ـوي فيه ، يجثون في روحاه
جمع الفرقدين والفلک الأطـ         ـلس والنجم سجّدآ، تلقاه
واستقرّت فيه الكواكب والأبـ         ـراج تعنو وجوهها والجباه
دارة الشمس عانقت هالة البد         ر تحفّان نوره وضياه
والثريّا لمّا تراءى مُشِعّآ         تركت أوجها، وأمّت سماه
مركز العالم المقدّس يعلو الـ         ـحقّ فيه ، ويستطيل علاه
يتمنّى تقبيله الفلك الأوّ         ل ، لو نالت الصعيد يداه
هو والبدر تمّ نور على نو         رٍ تعالى من صاغه وبراه
هو شمس كلّ الشموس له بعـ         ـض ، وكلّ البدور بعض سناه
هو بحر كلّ البحور له بعـ         ـض ، وكلّ السحاب من فيض ماه
 العبّاس سلام الله عليه

وأبو الفضل مدره العترة الأحـ         ـمس عون الحسين حامي حماه
ابن من (لا فتى ولا سيف إلّا)         وهو ـوالله‌ـ سيفه وفتاه
وابن اُمّ البنين ، بنت المساعيـ         ـر ضرام الطعان شبّت لظاه
بطل الطفّ ، صنو هِزْبَر عاشو         راء، اُسد الشرى تخاف لقاه
يحقر السبعة البحور جَداه         يخجل السبعة الطباق علاه
من كمثل العبّاس جارى أباه         من كمثل العبّاس فدّى أخاه
قمر تحسد الشموس ضياه         وهو شمس النهار رأد ضحاه
بنداه العميم يستمطر القطـ         ـر، ولا ريب ، إنّه سقّاه
وإذا الخطب ناب واشتدّت الأيـ         ـام ألفيتها تولّت حماه
وإذا اسودّت الليالي طوالا         فلق الصبحَ نوره وضياه
وإذا الدهر قام يومآ عبوسآ         قمطريرآ تهلّلت راحتاه
وإذا اسنتت بلاد وضاقت         فجّرت أبحر الرجا أنداه
ذروة الشمس تستحي من ضياه         هالة البدر يزدريها سناه
مبتدا المجد فاطم وأبوها         منتهى المجد حيدر وابناه
وأو الفضل في سماوات ذاک الـ         ـفخر شمس الضحى وبدر دجاه
يتعالى في ذروة الكاهل الأعـ         ـبل لا تبلغ السماء ذراه
سجدت عنده الثريّا خشوعآ         نورها نوره سناها سناه
في حماه المهيب يستحلف الزا         عم ، حتف الكذّاب تبّت يداه
 
دعاء

سعد القاصد المؤمّل يشتا         ق حسينآ تشوقه كربلاه
سعد المستجير بالحائر الطا         هر، بالمرقد المنيف علاه
جاء مزمّلا بأقصى الأمانـ         ـي ، ووصل الحبيب أقصى رجاه
غارقآ في جلابب الوجد والغبـ         ـطة في المشهد الشريف بناه
مهديآ للحسين عقد خلوص         معلنآ حبّه وصدق ولاه
رافعآ هذه القصيدة عنوا         ن ولاء، يفوح نشرآ شذاه
رافعآ هذه القصيدة عُرْبو         ن وفاء يشعّ لطفآ صفاه
رافعآ هذه القصيدة تذكا         ر آزديارٍ لا تمحّي ذكراه
رافعآ هذه القصيدة يرجو         صادقآ مخلصآ قبول دعاه
رافعآ هذه المعلّقة العبرا         ء، تعشو إلى منار ضياه
رافعآ هذه المعلّقة الصَدْ         ياء تعطو حرّى إلى برد ماه
فتقبّل هذه القصيدة منه         وتقبّل تحميده وثناه
وتقبّل هذه المودّة وارفع         ذكره ربّنا وحقّق رجاه
الهدايا على مقادير مهديـ         ـها وأحلى بذل الكريم رضاه
يا ابن بنت النبيّ سبطک ألقى         رحله حاملا إليک مناه
حاملا سيّئاته وخطايا         ه ، فكفّر لاهم عنه خطاه
أبدآ يرتجي الشفاعة والغفـ         ـران يرجو الرضا هيّا ربّاه
ربّ أنعم عليه باللطف والرحـ         ـمة ، وفّق له وسدّد خطاه
أنت (نعم المولى ) ومن كنت مولا         ه فقد جادت السما جرعاه
 «قل لا أسألكم عليه أجرآ إلّا المودّة في القربى»

ليس عندي إلّا المودّة في القر         بى ، تقبّل منّي ، هيا ربّاه
 
نظمت المعلّقة ، ووصفت (الثريّا) ولم أرها،
و(ظلم ) للشيء (وصف قبل رؤيته )
(لا يصدق الوصف حتّى يصدق النظر)
كما قال أبو الطيّب المتنبّي
فاض شعري ، وما رأيت الثريّا         ظلم الشيء واصفٌ ما رآه
غير أنّ النهار قد مزّق الليـ         ـل فماذا تقول حين تراه
ذاک نور الحسين يشتقّ من صبـ         ـح النبيّ الكريم شمس ضحاه
ذاک نور الحسين يشتقّ من صبـ         ـح عليّ إصباحه وسناه
وإذا أسفر الصباح لذي عيـ         ـنين ، لم تكذب امرئً عيناه
*          *          *
الثريّا منه استفادت صفاها         واستمدّت علياءها من علاه
الثريّا منه استعارت بهاها         وسناها منه استمدّ سناه
أخذت منه نورها عبقريّآ         وتلقّت أنوارها من ضياه
 

ثمّ رأيت (الثريّا) فارتجلت في الحضرة المقدّسة

صدق الظنّ إنّها الشمس والبد         ر جميعآ تعانقا في ثراه
جمع الفرقدان في أعلياه         جمع النيّران في علياه
عكفا جاثيين في طوره الأيـ         ـمن فاستشزرا بوادي طواه
سجدا في حمى علاه وقالا         حطّة ، حين يمّما سيناه
إنّما استصغرا السماء فحطّا         في ذَراه ، وعلّقا في سماه

ارسال الأسئلة