ارسال السریع للأسئلة
تحدیث: ١٤٤١/٢/٦ من نحن منشورات مقالات الصور صوتيات فيديو أسئلة أخبار التواصل معنا
العصمة بنظرة جديدة مجلة الکوثر الرابع والثلاثون - شهر رجب المرجب 1437هـ -2016م صحيفة صوت الكاظمين الشهرية العدد 207/206 النور الباهر بين الخطباء والمنابر قناة الکاظمين مصباح الهداية ونبراس الأخلاق بإدارة السید محمد علي العلوي الخصائص الفاطميّة على ضوء الثقلين الشباب عماد البلاد إجمال الكلام في النّوم والمنام المؤسسة الإسلامية العالمية التبليغ والإرشاد برعایة السید عادل العلوي صحیفة صوت الکاظمین 205-204 شهر رجب وشعبان 1437هـ الانسان على ضوء القرآن أخلاق الأنبياء في القرآن الكريم العلم الإلهامي بنظرة جديدة في رواق الاُسوة والقدوة الله الصمد في فقد الولد في رحاب اولى الألباب المأتم الحسیني الأسبوعي بإشراف السید عادل العلوي في دارالمحققین ومکتبة الإمام الصادق علیه السلام- إحیاء للعلم والعل نظرات في الإنسان الكامل والمتكامل مجلة الکوثر الثالث والثلاثون - شهر محرم الحرام 1437هـ -2015م نور العلم والعلم نور مقالات في رحاب الامام الحسين(ع)
اللغة
تابعونا...
تصنیف المقالات احدث المقالات المقالات العشوائية المقالات الاکثرُ مشاهدة
■ السید عادل العلوي (٤٨)
■ منير الخباز (١)
■ السید احمد البهشتي (٢)
■ حسن الخباز (١)
■ كلمتنا (٢٨)
■ الحاج حسين الشاكري (١١)
■ الاستاذ جعفر البياتي (٤)
■ صالح السلطاني (١)
■ الشيخ محمد رضا آل صادق (١)
■ لبيب بيضون (٧)
■ الدكتور الشيخ عبد الرسول غفّاري (١)
■ السيد حسين الحسني (١)
■ مكي البغدادي (٢)
■ الدكتور حميد النجدي (٣)
■ السيد رامي اليوزبكي (١)
■ سعيد إبراهيم النجفي (١)
■ الدکتور طارق الحسیني (٢)
■ السيّد جعفر الحلّي (١)
■ الاُستاذ ناصر الباقري (١)
■ السيّد محمّد علي الحلو (١)
■ السيّد شهاب الدين الحسيني (١)
■ شريف إبراهيم (١)
■ غدير الأسدي (١)
■ هادي نبوي (١)
■ لطفي عبد الصمد (١)
■ بنت الإمام كاشف الغطاء (١)
■ محمد محسن العید (٢)
■ عبدالله مصطفی دیم (١)
■ المرحوم السید عامر العلوي (٢)
■ میرنو بوبکر بارو (١)
■ الشیخ ریاض الاسدي (٢)
■ السید علي الهاشمي (١)
■ السيّد سمير المسكي (١)
■ الاُستاذ غازي نايف الأسعد (١)
■ السيّد فخر الدين الحيدري (١)
■ الشيخ عبد الله الأسعد (٢)
■ علي خزاعي (١)
■ محمّد مهدي الشامي (١)
■ محمّد محسن العيد (٢)
■ الشيخ خضر الأسدي (٢)
■ أبو فراس الحمداني (١)
■ فرزدق (١)
■ هيئة التحرير (٤٣)
■ دعبل الخزاعي (١)
■ الجواهري (٣)
■ الشيخ إبراهيم الكعبي (١)
■ حامدة جاودان (٣)
■ داخل خضر الرویمي (١)
■ الشيخ إبراهيم الباوي (١)
■ محمدکاظم الشیخ عبدالمحسن الشھابی (١)
■ میثم ھادی (١)
■ سید لیث الحیدري (١)
■ الشیخ حسن الخالدی (٢)
■ الشیخ وھاب الدراجي (١)
■ الحاج عباس الكعبي (٢)
■ ابراھیم جاسم الحسین (١)
■ علي محمد البحّار (١)
■ بلیغ عبدالله محمد البحراني (١)
■ الدكتورحسين علي محفوظ (١٠)
■ حافظ محمد سعيد - نيجيريا (١)
■ الأستاذ العلامة الشيخ علي الکوراني (٤)
■ عزالدین الکاشانی (١)
■ أبو زينب السلطاني - العراق (١)
■ فاطمة خوزي مبارک (١)
■ شیخ جواد آل راضي (١)
■ الشهید الشیخ مرتضی المطهري (١)
■ شيخ ماهر الحجاج - العراق (١)
■ آية الله المرحوم السيد علي بن الحسين العلوي (١٣)
■ رعد الساعدي (١)
■ الشیخ رضا المختاري (١)
■ الشیخ محمد رضا النائیني (٢)
■ الشيخ علي حسن الكعبي (٥)
■ العلامةالسيد محسن الأمين (١)
■ السید علي رضا الموسوي (٢)
■ رحیم أمید (٦)
■ غازي عبد الحسن إبراهيم (١)
■ عبد الرسول محي الدین (١)
■ الشیخ فیصل العلیاوي (١)
■ أبو حوراء الهنداوي (٢)
■ عبد الحمید (١)
■ السيدمصطفیٰ ماجدالحسیني (١)
■ السيد محمد الکاظمي (٣)
■ حسن عجة الکندي (٥)
■ أبو نعمت فخري الباکستاني (١)
■ ابن الوردي (١)
■ محمدبن سلیمان التنکابني (١)
■ عبد المجید (١)
■ الشيخ علي حسین جاسم البھادلي (١)
■ مائدۃ عبدالحمید (٧)
■ كریم بلال ـ الكاظمین (١)
■ عبد الرزاق عبدالواحد (١)
■ أبو بكر الرازي
■ الشيخ غالب الكعبي (٨)
■ ماھر الجراح (٤)
■ الدکتور محمد الجمعة (١)
■ الحاج کمال علوان (٣)
■ السید سعد الذبحاوي (١)
■ فارس علي العامر (٩)
■ رحيم اميد (١)
■ الشيخ محسن القرائتي (١)
■ الشيخ احمد الوائلي (١)
■ الشیخ علي حسن الکعبي (١)
■ عبد الهادي چیوان (٥)
■ الشیخ طالب الخزاعي (٥)
■ عباس توبج (١)
■ السید صباح البهبهاني (١)
■ شیخ محمد عیسی البحراني (١)
■ السید محمد رضا الجلالي (٦)
■ المرحوم سید علي العلوي (١)
■ یاسر الشجاعي (٤)
■ الشیخ علي الشجاعي (١)
■ میمون البراك (١)
■ مفید حمیدیان (٢)
■ مفید حمیدیان
■ السید محمد لاجوردي (١)
■ السید محمد حسن الموسوي (٣)
■ محمد محسن العمید (١)
■ علي یحیی تیمسوقي (١)
■ الدکتور طه السلامي (٣)
■ السید أحمد المددي (٦)
■ رقیة الکعبي (١)
■ عبدالله الشبراوي (١)
■ السید عبد الصاحب الهاشمي (٣)
■ السید فخر الدین الحیدري (١)
■ عبد الاله النعماني (٥)
■ بنت العلي الحیدري (١)
■ السید حمزة ابونمي (١)
■ الشیخ محمد جواد البستاني (٢)
■ نبیهة علي مدن (٢)
■ جبرئیل سیسي (٣)
■ السید محمد علي العلوي (٣)
■ علي الأعظمي البغدادي (١)
■ السید علي الخامنئي (١)
■ حسن بن فرحان المالکي (١)
■ ملا عزیز ابومنتظر (١)
■ السید ب.ج (٢)
■ الشیخ محمد السند
■ الشیخ محمد السند (١)
■ الشیخ حبیب الکاظمي (١)
■ الشیخ حسین عبید القرشي (١)
■ محمد حسین حکمت (١)
■ المأمون العباسي (١)
■ احمد السعیدي (١)
■ سعد هادي السلامي (١)
■ عبد الرحمن صالح العشماوي (١)
■ حسن الشافعي (١)
■ فالح عبد الرضا الموسوي (١)
■ عبد الجلیل المکراني (١)
■ الشريف المرتضی علم الهدی (١)
■ السيد أحمد الحسيني الإشكوري (١)
■ سید حسین الشاهرودي (١)
■ السيد حسن نصر الله (١)
■ ميثم الديري (١)
■ الدكتور علي رمضان الأوسي (٢)
■ حسين عبيد القريشي (١)
■ حسين شرعيات (١)
■ فاضل الفراتي (١)
■ السيد مهدي الغريفي (١)

احدث المقالات

المقالات العشوائية

المقالات الاکثرُ مشاهدة

عزاء المشق والمشاعل _ الکوثرالعدد السابع والعشرون محرم الحرام1434 هـ 2012 م

دأبت الجيوش قديماً على الخروج إلى ميادين الحرب والقتال تتقدمها المشاعل لانارة الطريق ليلاً وتنظم مسيرها الطبول معلنةً عن التأهب للانطلاق واثارة روح العزم والحماس في المقاتلين، وهذا الجيش الحسيني الرمزي يسير على خطى أنصار الحسين× في كربلاء طالباً بثأر الله.حيث یُستعمل المشعل، لِتنویر واضاءة الطریق أمام عزاء الإمام الحسین×، وقد نشأت قبل أكثر ما 150 عاماً في النجف الأشرف وبجوار مرقد المولی أمیرالمؤمنین علي بن أبي طالب×، حیث كان كلّ عزاء یخرج وأمامه مشعل مؤلّف من عدّة رؤوس تلتهب فیه النار، فاتّخذت الشیعة هذه المشاعل كشعار للنصرة والشجاعة والعزیمة، حیث یهتفون بالشعارات الحماسیة، كأنّهم یهیّئون أنفسهم للقتال وطلب الثأر للإمام الحسین× وأهل بیته الأطهار^. وكان للعلماء دور أساسي في الاشتراك في هذه المسیرات، وكانوا یحثّون الشیعة علی الترویج والحفاظ علی هذه الشعارات الحسینیة المعروفه لدی الطائفة المحقّة، والدلالة علی إبقاء مظلومیة آل البیت^ فتُجدّد علی مرّ العصور. وطبقاً لما ورد عن الأئمّة الأطهار^: (أحیو أمرنا). فإنّنا وبهذه المظاهر الحزینة، نجدّد البیعة والعهد والولاء للحجّة المنتظر# وأنّها من أعظم الشعائر، حیث أنّ أحیاءها إحیاءً لواقعة الطفّ، وأنّ شعائرنا هذه لإثبات حقّانیة مذهب آل البیت^، وأنّنا منصورون ومؤیدون بمدد الإمام الحجه# انشاء الله. وبهذا نحفظ المذهب من الأعداء من الوهّابیة وغیرها، خصوصاً في هذا الوقت، فإنّه یتوقّف علینا حفظ الشعائر والالتزام بها حتّی ظهور الحجّة المنتظر#.
المشق في اللغة: هو الخط المستقیم، أو السرعه في الطعن بالسیف أو الرمح. 
(تهذیب اللغة، ج3، ص144؛ كتاب المحیط في اللغة للصاحب ومعجم الافعال المتعدیه، ج1، ص208)
حدثت أوّل ظاهره للمشق لیلة العاشر من المحرم من عام 61هـ، وذلك عندما دار الحوار بین الإمام الحسین× وأُختهُ زینب الحوراء’ في خیمتها، حینما سألته عن نیّات أصحابه وصفاء قلوبهم، حیث الأُمّة أنقلبت علی أعقابها فلم یبق إلّا قلة قلیلة من المؤمنین المخلصین، فقال لها الحسین×: والله إن نیّة أصحابي مثل نیتي، فأنّهم یستأنسون بالمنیة دوني استأناس الطفل لمحالب أُمّه. وصل كلام زینب إلی مسامع نافع بن هلال وكان حارساً علی الخیمة، فذهب مسرعاً إلی حبیب بن مظاهر الأسدي وأخبره بما جری من حوار بین الحسین× وأُخته، فجاء حبیب ونادی بأعلی صوته علی أصحاب الحسین، فخرج الأنصار وفتیان هاشم یتقدّمهم أبوالفضل العباس مكشوف الرأس حاملاً سیفه بیده، فقال له حبیب: سیدي ارجعوا لاسهرت عیونكم، إنّما یعینني أصحابي فاجتمع حبیب بهم وطلب منهم التوجّه معه إلی خیمة النساء استعراض نیاتهم أمام العقیلة زینب. فجاء الأصحاب ووقفوا أمام خیمة زینب ورغم قلة عددهم فانهم وقفوا علی خط مستقیم یشبه المشق؛ حتی یظهر العدد كثیراً، وسیوفهم مرفوعة یضرب بعضها بعض، یتنادون بالشعارات والهتافات الحماسیه یُبدون ما بأنفسهم من نصرة الحسین والقتال دونه وأهله الأطهار^.
ومنذ ذلك الوقت اتّخذ شیعة أهل البیت^ هذه الطریقه المسمّاة «بالمشق» كشعیرة من شعائر الله. ولقد صح ما عبّر عنه العلّامة الكبیر مرجع الطائفه الشیخ محمدحسین كاشف الغطاء+ بأنه لولا هذه البكاء والتفجّع و... لانطمست رایة الإسلام (التشیّع) وانشاء الله تستمرّ حتّی ظهور قائمنا صاحب العصر والزمان# وطالباً بالثأر لجدّه الحسین× وأهل بیته الأطهار^.

ارسال الأسئلة