ارسال السریع للأسئلة
تحدیث: ١٤٤١/١/١٦ من نحن منشورات مقالات الصور صوتيات فيديو أسئلة أخبار التواصل معنا
العصمة بنظرة جديدة مجلة الکوثر الرابع والثلاثون - شهر رجب المرجب 1437هـ -2016م صحيفة صوت الكاظمين الشهرية العدد 207/206 النور الباهر بين الخطباء والمنابر قناة الکاظمين مصباح الهداية ونبراس الأخلاق بإدارة السید محمد علي العلوي الخصائص الفاطميّة على ضوء الثقلين الشباب عماد البلاد إجمال الكلام في النّوم والمنام المؤسسة الإسلامية العالمية التبليغ والإرشاد برعایة السید عادل العلوي صحیفة صوت الکاظمین 205-204 شهر رجب وشعبان 1437هـ الانسان على ضوء القرآن أخلاق الأنبياء في القرآن الكريم العلم الإلهامي بنظرة جديدة في رواق الاُسوة والقدوة الله الصمد في فقد الولد في رحاب اولى الألباب المأتم الحسیني الأسبوعي بإشراف السید عادل العلوي في دارالمحققین ومکتبة الإمام الصادق علیه السلام- إحیاء للعلم والعل نظرات في الإنسان الكامل والمتكامل مجلة الکوثر الثالث والثلاثون - شهر محرم الحرام 1437هـ -2015م نور العلم والعلم نور مقالات في رحاب الامام الحسين(ع)
اللغة
تابعونا...
تصنیف المقالات احدث المقالات المقالات العشوائية المقالات الاکثرُ مشاهدة
■ السید عادل العلوي (٤٨)
■ منير الخباز (١)
■ السید احمد البهشتي (٢)
■ حسن الخباز (١)
■ كلمتنا (٢٨)
■ الحاج حسين الشاكري (١١)
■ الاستاذ جعفر البياتي (٤)
■ صالح السلطاني (١)
■ الشيخ محمد رضا آل صادق (١)
■ لبيب بيضون (٧)
■ الدكتور الشيخ عبد الرسول غفّاري (١)
■ السيد حسين الحسني (١)
■ مكي البغدادي (٢)
■ الدكتور حميد النجدي (٣)
■ السيد رامي اليوزبكي (١)
■ سعيد إبراهيم النجفي (١)
■ الدکتور طارق الحسیني (٢)
■ السيّد جعفر الحلّي (١)
■ الاُستاذ ناصر الباقري (١)
■ السيّد محمّد علي الحلو (١)
■ السيّد شهاب الدين الحسيني (١)
■ شريف إبراهيم (١)
■ غدير الأسدي (١)
■ هادي نبوي (١)
■ لطفي عبد الصمد (١)
■ بنت الإمام كاشف الغطاء (١)
■ محمد محسن العید (٢)
■ عبدالله مصطفی دیم (١)
■ المرحوم السید عامر العلوي (٢)
■ میرنو بوبکر بارو (١)
■ الشیخ ریاض الاسدي (٢)
■ السید علي الهاشمي (١)
■ السيّد سمير المسكي (١)
■ الاُستاذ غازي نايف الأسعد (١)
■ السيّد فخر الدين الحيدري (١)
■ الشيخ عبد الله الأسعد (٢)
■ علي خزاعي (١)
■ محمّد مهدي الشامي (١)
■ محمّد محسن العيد (٢)
■ الشيخ خضر الأسدي (٢)
■ أبو فراس الحمداني (١)
■ فرزدق (١)
■ هيئة التحرير (٤٣)
■ دعبل الخزاعي (١)
■ الجواهري (٣)
■ الشيخ إبراهيم الكعبي (١)
■ حامدة جاودان (٣)
■ داخل خضر الرویمي (١)
■ الشيخ إبراهيم الباوي (١)
■ محمدکاظم الشیخ عبدالمحسن الشھابی (١)
■ میثم ھادی (١)
■ سید لیث الحیدري (١)
■ الشیخ حسن الخالدی (٢)
■ الشیخ وھاب الدراجي (١)
■ الحاج عباس الكعبي (٢)
■ ابراھیم جاسم الحسین (١)
■ علي محمد البحّار (١)
■ بلیغ عبدالله محمد البحراني (١)
■ الدكتورحسين علي محفوظ (١٠)
■ حافظ محمد سعيد - نيجيريا (١)
■ الأستاذ العلامة الشيخ علي الکوراني (٤)
■ عزالدین الکاشانی (١)
■ أبو زينب السلطاني - العراق (١)
■ فاطمة خوزي مبارک (١)
■ شیخ جواد آل راضي (١)
■ الشهید الشیخ مرتضی المطهري (١)
■ شيخ ماهر الحجاج - العراق (١)
■ آية الله المرحوم السيد علي بن الحسين العلوي (١٣)
■ رعد الساعدي (١)
■ الشیخ رضا المختاري (١)
■ الشیخ محمد رضا النائیني (٢)
■ الشيخ علي حسن الكعبي (٥)
■ العلامةالسيد محسن الأمين (١)
■ السید علي رضا الموسوي (٢)
■ رحیم أمید (٦)
■ غازي عبد الحسن إبراهيم (١)
■ عبد الرسول محي الدین (١)
■ الشیخ فیصل العلیاوي (١)
■ أبو حوراء الهنداوي (٢)
■ عبد الحمید (١)
■ السيدمصطفیٰ ماجدالحسیني (١)
■ السيد محمد الکاظمي (٣)
■ حسن عجة الکندي (٥)
■ أبو نعمت فخري الباکستاني (١)
■ ابن الوردي (١)
■ محمدبن سلیمان التنکابني (١)
■ عبد المجید (١)
■ الشيخ علي حسین جاسم البھادلي (١)
■ مائدۃ عبدالحمید (٧)
■ كریم بلال ـ الكاظمین (١)
■ عبد الرزاق عبدالواحد (١)
■ أبو بكر الرازي
■ الشيخ غالب الكعبي (٨)
■ ماھر الجراح (٤)
■ الدکتور محمد الجمعة (١)
■ الحاج کمال علوان (٣)
■ السید سعد الذبحاوي (١)
■ فارس علي العامر (٩)
■ رحيم اميد (١)
■ الشيخ محسن القرائتي (١)
■ الشيخ احمد الوائلي (١)
■ الشیخ علي حسن الکعبي (١)
■ عبد الهادي چیوان (٥)
■ الشیخ طالب الخزاعي (٥)
■ عباس توبج (١)
■ السید صباح البهبهاني (١)
■ شیخ محمد عیسی البحراني (١)
■ السید محمد رضا الجلالي (٦)
■ المرحوم سید علي العلوي (١)
■ یاسر الشجاعي (٤)
■ الشیخ علي الشجاعي (١)
■ میمون البراك (١)
■ مفید حمیدیان (٢)
■ مفید حمیدیان
■ السید محمد لاجوردي (١)
■ السید محمد حسن الموسوي (٣)
■ محمد محسن العمید (١)
■ علي یحیی تیمسوقي (١)
■ الدکتور طه السلامي (٣)
■ السید أحمد المددي (٦)
■ رقیة الکعبي (١)
■ عبدالله الشبراوي (١)
■ السید عبد الصاحب الهاشمي (٣)
■ السید فخر الدین الحیدري (١)
■ عبد الاله النعماني (٥)
■ بنت العلي الحیدري (١)
■ السید حمزة ابونمي (١)
■ الشیخ محمد جواد البستاني (٢)
■ نبیهة علي مدن (٢)
■ جبرئیل سیسي (٣)
■ السید محمد علي العلوي (٣)
■ علي الأعظمي البغدادي (١)
■ السید علي الخامنئي (١)
■ حسن بن فرحان المالکي (١)
■ ملا عزیز ابومنتظر (١)
■ السید ب.ج (٢)
■ الشیخ محمد السند
■ الشیخ محمد السند (١)
■ الشیخ حبیب الکاظمي (١)
■ الشیخ حسین عبید القرشي (١)
■ محمد حسین حکمت (١)
■ المأمون العباسي (١)
■ احمد السعیدي (١)
■ سعد هادي السلامي (١)
■ عبد الرحمن صالح العشماوي (١)
■ حسن الشافعي (١)
■ فالح عبد الرضا الموسوي (١)
■ عبد الجلیل المکراني (١)
■ الشريف المرتضی علم الهدی (١)
■ السيد أحمد الحسيني الإشكوري (١)
■ سید حسین الشاهرودي (١)
■ السيد حسن نصر الله (١)
■ ميثم الديري (١)
■ الدكتور علي رمضان الأوسي (٢)
■ حسين عبيد القريشي (١)
■ حسين شرعيات (١)
■ فاضل الفراتي (١)
■ السيد مهدي الغريفي (١)

احدث المقالات

المقالات العشوائية

المقالات الاکثرُ مشاهدة

كلمة المجلة - الفن الإسلامي - مجلة الكوثر العدد الثالث - جمادي الثاني 1416 هـ

الفن الإسلامي في كافّة تشكيلاته أعطى طابعاً حضارياً ليس على المسلمين فحسب، بل على الإنسانية عامة، ويعتبر الرائد الأوّل، والسائد الأطول في عمر الفنون الأخرى.
ويرجع تاريخه؛ ما بعد ترسيخ دعائم الدولة الإسلامية وسط الدين على الحكم والمجتمع. جاء دور الفن الإسلامي وتمخضت ولادته، إذ المسلمون الأوائل والمخلصون منهم كانوا في شغل عن الفن، لأنّهم أمام مسؤولية تثبيت ونشر الرسالة، فأعطوا كل كيانهم ووجودهم بجهد وجهاد وإجتهاد، ولما استقر الدين في النفوس وبنيت ركائز الدولة؛ برز الفن عند أهله وطفح عند روّاده، كحالة إجتماعية طبيعية، وكواجهة حضارية مدنية، وكضرورة ذوقية ملحة، وكحاجة حسيّة ملموسة.
فظهر الخط وجماليته وفي المعمار وهندسته وبدائع جميع الفنون الأخرى بمهارة وجدارة ثم بدأ ينمو ويزدهر ويتشعّب ويتولّد، ويطوّره التلاميذ والأبناء على ما أبدعه الأساتذة والآباء.
ويمتاز الفن الإسلامي بعدّة خصائص منها:
1 ـ أنّه أطول تاريخ ذات أصالة وعمق وجذر وتألق وتطور، فقد قارب عمره أكثر من ثلاثة عشر قرناً ونصف القرن أي أكثر من (1350 سنة) وهذا عمر لم يسبقه (ولن) أي فن في عصر البشرية على الإطلاق.
2 ـ جرى عليه تطور وتنوّع وأفرز ابتكارات أصبحت مدارس ولا تزال هذه الابتكارات. ... اقرأ المزيد

سؤال وجواب - مجلة الکوثر العدد الثاني - محرم الحرام 1416 هـ

الإنسان شواقاً إلى العلم وما هو نافع، وتواقاً إلى رفع الاشكال عمّا يخلج بذهنه، وسبّاقاً بالاستنارة من فكر الإسلام الوهّاج.
وإنطلاقاً من مبدأ نشر العلم، ومصدقاً لأحد معاني (الكوثر) ـ العلم الكثير ـ وبما يروي عطاشا المعرفة من نبع الإسلام الذي لا ينضب بالمورد الصافي بألا يحجب آلت (المؤسسة الإسلامية العامة للتبليغ والارشاد) على نفسها إجابة الأسئلة التي ترد عليها ـ عبر الرسائل ـ من مختلف الدول.
واتماماً للفائدة قمنا بنشر (السؤال والجواب) من غير إشارة إلى السائل، وقد نشرنا في العدد الأوّل سبعة أسئلة وإليكم بعضاً آخر.
سؤال (8):
هل يوجد نصّ قرآني أو حديث على خلافة الإمام علي؟
الجواب: أجل، هناك مئات النصوص على خلافة أمير المؤمنين علي×، وأمرنا بطاعته، فإن طاعته طاعة الله ومعصيته معصية الله.
فمنذ اليوم الأوّل من دعوة الإسلام وتبليغ النبي الأعظم| للرسالة، جعل ونصّب عليّاً خليفة له ووصيّه ووزيره. ... اقرأ المزيد

أثر الدين الإسلامي في صحة الفرد والمجتمع - مجلة الکوثر العدد الثاني - محرم الحرام 1416 هـ

قال تعالى: ﴿ وَنُنَزِّلُ مِنْ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَاءٌ وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ ﴾.
الحمدُ لله ربّ العالمين والصلاة والسلام على محمّد خاتم النبيين وتمام عدّة المرسلين وعلى آله الطيبين الطاهرين وأصحابه المنتجبين والحمدُ لله الذي جعل لنا دين الإسلام طريقاً هادياً.
قال تعالى: ﴿ذَلِكَ الْكِتَابُ لا رَيْبَ فِيهِ هُدًى لِلْمُتَّقِين﴾.
الحمد لله الذي منَّ علينا بالثقلين فهذا رسوله المصطفى| يعرفنا ويوصينا بالثقلين، حيث يقول: «اني تاركٌ فيكم الثقلين كتاب الله وعترتي أهل بيتي ما ان تمسكتم بهما لن تضلوا بعدي أبدا ولن يفترقا حتى يردا عليَّ الحوض».
فجاءنا الإسلام العزيز ديناً كاملاً شاملاً لكل نواحي الحياة والإنسانية والمجتمع وجامعاً لكل النواحي الروحية والإجتماعية والأخلاقية والاقتصادية والسياسية والصحية وغيرها.
ومن الناحية الصحية فإنّ في الإسلام معطيات صحية عالية وكثيرة. وفي القرآن المجيد والسُنة النبوية وسُنة آل البيت الأطهار الكثير من المعطيات والمضامين الصحية والنظريات الطبية والصحية التي لا زالت تحتاج وتنتظر جهود الأطباء من المؤمنين والمسلمين لتحقيقها وانزالها غلى الواقع الطبي والصحي وتمكين الغنسانية من الاستفادة منها، وهي ما لا يستطيع القلم حصرها ولم يستطيع العلم غورها لحد الآن. ... اقرأ المزيد

التوفيق..ماذا يعني وما هي أسبابه؟ - مجلة الکوثر العدد الثاني - محرم الحرام 1416 هـ

التوفيق.. كلمةٌ تجري كثيراً على الألسن، وتُعطي معاني عديدة، ويُراد بها مقاصدَ شتّى، وقد تستعمل في مواضع يُساء فهمُها أو يُساء التعبيرُ عنها.
فلْنأتِ إلى هذه الكلمة نتعرّف على ابعادها من قريب.. فماذا تعني يا تُرى؟
قال أهل اللغة: ـ وُفِقَ الأمرُ يَفِقُ وفْقاً: كان صواباً موافقاً للمراد. ووافق فلانٌ بين الشيئين موافقةً: أي لاءَمَ، ووَفَّق بين القوم: أصلح، ووفّق الله فلاناً: ألهَمَه الخير، ووفّق الله أمرَ فلان: أعطاه له موافِقاً لمراده...) [كتب المعاجم، ومنها الوسيط 2: 1046].
واستُعملت الكلمة في القرآن الكريم أربعَ مرّات، بهذه الصيغ:
﴿ إِلاَّ حَمِيماً وَغَسَّاقاً (25) جَزَاءً وِفَاقاً ﴾ [النبأ: 25 و26] أي موافقاً لسوء أعمالهم. [تفسير غريب القرآن/ للطريحي: 430].
﴿ ثُمَّ جَاءُوكَ يَحْلِفُونَ بِاللَّهِ إِنْ أَرَدْنَا إِلاَّ إِحْسَاناً وَتَوْفِيقاً ﴾ [النساء: 62]. وهو ادّعاءُ المنافقين والمُعرضين الصادّين عن رسول الله| إلى غيره، فزعموا أنّهم يريدون الصلح بين الخصمين، والتأليف بينهما. [يراجع جملة من التفاسير، منها: تفسير شبّر: 118].
﴿ وَإِنْ خِفْتُمْ شِقَاقَ بَيْنِهِمَا فَابْعَثُوا حَكَماً مِنْ أَهْلِهِ وَحَكَماً مِنْ أَهْلِهَا إِنْ يُرِيدَا إِصْلاحاً يُوَفِّقْ اللَّهُ بَيْنَهُمَا إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلِيماً خَبِيراً ﴾ [النساء: 35]. ... اقرأ المزيد

العلّامة الشاعر - مجلة الکوثر العدد الثاني - محرم الحرام 1416 هـ

ما أجمل أن يكون الشاعر عالماً (وان من الشعر لحكمة) فإذا صدر الشعر من عالم أصاب القصب، ومن الواقع اقترب، فلا مبالغة في شعره ولامدح بلا استحقاق ليشتري به ثمناً بخساً أو يثني أو يرثي من ليس أهلاً له ليتقرّب ـ بقصيدته ـ إلى من له الجاه والمال والحكم.
فالعالم الشاعر، بشعره عالم، يتورّع فيه كما ـ هو ـ ورع في غيره من اُموره الحياتية العامة، وهو الداري: إن الإنسان ما يلفظ من قول إلّا لديه رقيب عتيد، وان عليه كراماً كاتبين يعلمون ما يقوله ويسجّلون ما يفعله.
فبشعره اعذوبة بلا أكذوبة، وبنظمه وجل بلا دجلٌ وبقصيدته تخلق بلا تملّق.
وكثير من الشعراء ما هم على هذه الشاكلة، أولئك الشعراء المؤمنون الرساليون العقائديون، وهم المستثنون في هذه الآية:﴿وَالشُّعَرَاءُ يَتَّبِعُهُمْ الْغَاوُونَ (224) أَلَمْ تَرَى أَنَّهُمْ فِي كُلِّ وَادٍ يَهِيمُونَ (225) وَأَنَّهُمْ يَقُولُونَ مَا لا يَفْعَلُونَ (226) إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَذَكَرُوا اللَّهَ كَثِيراً....﴾ (1).
فشعرهم حِكَم ومواعظ أو مدح للرسول وآلهن أو رثاءُ أو ثناء لمن اتبعهم بإحسان.
ولتجدن هناك قصائد جميلة ومعبِّرة ونافعة ترددها الرجال وتتوارثها الأجيال وهي ما تزال وتبقى طرية طازجة تقدّم بطبق المذاق، وترتشفها الاذن بشغف واشتياق، وتغفو الروح بالارتياح، وتنبهر المشاعر بالإبتهاج. ... اقرأ المزيد

المؤمن مرآة المؤمن - مجلة الکوثر العدد الثاني - محرم الحرام 1416 هـ

الحمد لله الذي جعل ما سواه مرآة لأسمائه وصفاته ، والصلاة والسلام على أشرف خلقه ومرآة كمالاته محمّد وآله الطاهرين مرايا الفضائل والمحامد والعلوم .
أمّا بعد :
فقد جاء في كتاب بحار الأنوار للعلّامة المجلسي 1، تحت عنوان : إنّحديث أهل بيت رسول الله 9 صعب مستصعب ، وإنّ كلامهم نور يجلي القلوب ويزيل عنها الرين ، ويفتح أقفالها، وإنّه ذو وجوه كثيرة ، ويحمل بطونآ عديدة ، كالقرآن الكريم ، وفضل التدبّر في أخبارهم ، وفي الباب 116 حديثآ فراجع .
وبسنده عن أبي عبد الله مولانا الإمام الناطق جعفر بن محمّد الصادق 8 أنّه قال :حديث تدريه خيرٌ من ألف حديث ترويه ، ولا يكون الرجل منكم فقيهآ حتى يعرف معاريض كلامنا، وإنّ الكلمة من كلامنا لتنصرف على سبعين وجهآ، لنا من جميعها المخرج .
فكلام الرسول الأكرم محمّد 9 وكلام أهل بيته الأبرار الأئمة الأخيار :، كالقرآن الكريم ، بل من القرآن وإنّه يُحمل على وجوه كثيرة ـوربما من باب المبالغة يُقال : سبعون وجهآـ ولكلّ بطنٍ ووجهٍ بطون اُخرى ، وينفتح من كل باب ألف باب ، لا يعلمها إلّا الراسخون في العلم ، ولا يلّقاها إلّا ذو حظٍّ عظيم ، وفوق كلّ ذي علمٍ عليم . ... اقرأ المزيد

ولكم في التاريخ عبرة - مجلة الکوثر العدد الثاني - محرم الحرام 1416 هـ

ألسنة النار المشتعلة والتي أشعلتها تصرفات عثمان، ودولته وحكامها الأمويين، قد أضرمت النار في قلوب المسلمين، مما أدى إلى زحف الجماهير المسحوقة الرافضة، من كل أنحاء البلاد الإسلامية إلى (المدينة) العاصمة وأشعلوا فيها النار الغاضبة لثورتهم.
ولم تكف الجماهير بالمطالبة بالعدل بل تجاوزوه إلى الرفض والتمرد، المدينة حبلى بواقعة تُغير مجرى التاريخ، أن حمى الثورة تتصاعد، شيئاً فشيئاً، ولا يقضي عليها إلا الدم، دم الشيخ العجوز الأموي (عثمان) ، ووقعت الحادثة، وهجمت الجماهير، كالأمواج المتلاطمة على دار عثمان، كالأبل الغاضبة، الناقمة مزبدة، مرعدة، وقد بلغت أرواحهم الحناجر، ولا تبالي بالموت، وذبحوه ، ولكن... والدم لازال يقطر من سيوفهم، وان انطفأت حمى الانتقام، ولكن حمى الثورة والهيجان لم تنطفئ، وبذلك، زحفوا على دار الإمام علي×، وأعرضوا عن كل البواعث الشخصية، والاحقاد العائلية، ودفعوا ابن أبي طالب بإصرار إلى جانبهم، وبايعوه اماماً وخليفة للمسلمين. ... اقرأ المزيد

تحديد جنس الجنين - مجلة الکوثر العدد الثاني - محرم الحرام 1416 هـ

يتناول هذا البحث إثبات السبق العلمي للقرآن الكريم في بيان أمور لم يكتشفها العلم الحديث إلّا مؤخراً، وقد بيّنها القرآن الكريم أتمّ تبيان، وهذه القضايا في القرآن كثيرة، إلّا إنني تناولت ثلاث قضايا منها:
1 ـ تحديد جنس الجنين: بيّنت في هذا الموضوع أن القرآن الكريم بيّن وبشكل قاطع أن بويضة المرأة ليس لها دخل في تحديد جنس الجنين، وإنّما يتم مضافاً إلى صبغي جنسي إما X أو Y في حين تحوي بويضة الأُنثى 22 صبغياً جسمياً مضافاً إلى الصبغي الجنسي X.
2 ـ التغذية في القرآن الكريم: وبيّنت ذلك من خلال قوله تعالى: ﴿َكُلُوا وَاشْرَبُوا وَلا تُسْرِفُوا﴾، ومن خلال تشبيه القرآن للذين يكثرون من الأكل من الكفار بالأنعام، وما يترتب على ذلك من السمنة وأضرارها، والوحدات الحرارية (الكالوري) التي تنتج من كثرة الأكل. ... اقرأ المزيد

نعمتان مجهولتان في الأرض: الماء المالح والتراب - مجلة الکوثر العدد الثاني - محرم الحرام 1416 هـ

كم هي نعم الله كثيرة لا تُعد ولا تحصى، ولا تُحَدّ ولا تُحصر ﴿ وَإِنْ تَعُدُّوا نِعْمَةَ اللَّهِ لا تُحْصُوهَا ﴾.
وعلى نحو ما قال الإمام علي×: «نعمتان مجهولتان: الصحة والأمان»، أقول: نعمتان مجهولتان من نعم الله في الأرض: الماء المالح والتراب.
فقد أودع الله في التراب الذي يملأ سطح الأرض، وفي الماء المالح الذي يملأ البحار والمحيطات، نعماً كبيرة تظهر في حفظ الإنسان وحمايته من الأوبئة والأمراض، وحمايته من الأضرار والأخطار.
وإليك بيان هاتين النعمتين الكبيرتين اللتين لا يفكر بهما أحد ولا يكترث بأهميتهما إنسان.
1 ـ نعمة التراب:
لنتذكر ما حدث للإمام علي× حين ضربه أشقى الأشقياء ابن ملجم المرادي بالسيف المسموم على قرنه الشريف، وهو ساجد لربّه في صلاة الصبح، حتى وصل السيف إلى بياض دماغه، فخرّ على الأرض وهو يقول: فُزتُ وربِّ الكعبة، في هذه اللحظة التي خُضبت فيها لحيته من دم رأسه، جعل يأخذ التراب من أرض المسجد ويحثو به على جرحه لماذا فعل ذلك؟ لقد ثبت علمياً أن التراب وهو سيليكات الكالسيوم وما شابه هو بيئة رديئة جدّاً لنمو الجراثيم، وخاصة إذا كان التراب جافاً ونظيفاً، فعندما حشا الإمام علي× جرحه بالتراب فلعلمه بأنه مسحوق جيّد لقطع الدم ووسط مناسب لقتل الجراثيم وشبيه بذلك ما نراه من وضع بعض الناس الرماد على الجرح فيقطع الدم ولا يؤذيه. ... اقرأ المزيد

أهمية القرآن في حياة الفرد والمجتمع المسلم - مجلة الکوثر العدد الثاني - محرم الحرام 1416 هـ

كلنا يعلم ـ وبلا شك ـ إننا نقدّس القرآن ونحترمه ونعتزّ به، ونقبّل غلافه وصفحاته حبّاً فيه، وإننا نتبرّك بالقرآن فنجعله في البيت والسيارة والمحل والمصنع...ونعتمد عليه أيضاً عند الحاجة إلى الإستخارة، ونعتقد أنه شفاء من كل داء... كما قال تعالى:﴿وَنُنَزِّلُ مِنْ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَاءٌ وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ﴾.
أيها الأخوان والأخوات الكرام: دعونا نعيش الصراحة مع القرآن، دعونا نتحدّث عن القرآن، دعونا نتقرّب إلى القرآن.
ثم نقول: هل القرآن مظلوم بيننا. أم أنه قائد عظيم كفوء يقود مسيرة حياتنا كلّها؟!
كل مسلم يعرف الإجابة عن هذا السؤال، ولكننا نريد أن تحصل الإجابة من الذات من نفس الإنسان لنفسه!
عندما أكون في علاقة عبادية مع الله، أستذوق طعمها، واستلذ بها، وأطمئن إليها، فأحببت أن استزيد منها، فإذا بنفحات القرآن واشراقاته الروحية والعلمية والأخلاقية.. وغيرها تهزّ مشاعري وتدلني أن العلاقة مع الله هي نفسها مع كتابه العزيز بل أن العلاقة مع القرآن جزء من أجزاء الكمال الإنساني، ونسبة من نسب العصمة، حتى أن رسول الله| حدّثنا أن العلاقة مع قراءة القرآن فقط ـ بشرط التدبّر ـ هي السبيل الأمثل في اكتساب صفات الأنبياء: المتكاملة فقال|: ـ ... اقرأ المزيد

ارسال الأسئلة