ارسال السریع للأسئلة
تحدیث: ١٤٤١/٢/٦ من نحن منشورات مقالات الصور صوتيات فيديو أسئلة أخبار التواصل معنا
العصمة بنظرة جديدة مجلة الکوثر الرابع والثلاثون - شهر رجب المرجب 1437هـ -2016م صحيفة صوت الكاظمين الشهرية العدد 207/206 النور الباهر بين الخطباء والمنابر قناة الکاظمين مصباح الهداية ونبراس الأخلاق بإدارة السید محمد علي العلوي الخصائص الفاطميّة على ضوء الثقلين الشباب عماد البلاد إجمال الكلام في النّوم والمنام المؤسسة الإسلامية العالمية التبليغ والإرشاد برعایة السید عادل العلوي صحیفة صوت الکاظمین 205-204 شهر رجب وشعبان 1437هـ الانسان على ضوء القرآن أخلاق الأنبياء في القرآن الكريم العلم الإلهامي بنظرة جديدة في رواق الاُسوة والقدوة الله الصمد في فقد الولد في رحاب اولى الألباب المأتم الحسیني الأسبوعي بإشراف السید عادل العلوي في دارالمحققین ومکتبة الإمام الصادق علیه السلام- إحیاء للعلم والعل نظرات في الإنسان الكامل والمتكامل مجلة الکوثر الثالث والثلاثون - شهر محرم الحرام 1437هـ -2015م نور العلم والعلم نور مقالات في رحاب الامام الحسين(ع)
اللغة
تابعونا...
فهرست کتاب‌‌ لیست کتاب‌ها
  1. صوت الكاظمين _ العدد :239_240
  2. صوت الكاظمين _ العدد :237_238
  3. صوت الكاظمين _ العدد :235_236
  4. صوت الكاظمين _ العدد :233_234
  5. صوت الكاظمين _ العدد :231_232
  6. صوت الكاظمين _ العدد :الحادي عشر _ربيع الثاني 1414 ه
  7. صوت الكاظمين _ العدد :العاشر _ربيع الاول 1414 ه
  8. صوت الكاظمين _ العدد :التاسع _صفر 1414 ه
  9. صوت الكاظمين _ العدد :الثامن _محرم 1414 ه
  10. صوت الكاظمين _ العدد :السابع _ذوالحجة 1413 ه
  11. صوت الكاظمين _ العدد :السادس _ذوالقعدة 1413 ه
  12. صوت الكاظمين _ العدد :الخامس _شوال 1413 ه
  13. صوت الكاظمين _ العدد :الرابع _شهر الرمضان 1413 ه
  14. صوت الكاظمين _ العدد :الثالث _شعبان 1413 ه
  15. صوت الكاظمين _ العدد :الثاني _رجب 1413 ه
  16. صوت الكاظمين _ العدد :الاول _جمادي الثاني 1413 ه
  17. صحيفة صوت الکاظمين - العدد: 230-229. رمضان و شوال 1439 هـ
  18. صحيفة صوت الکاظمين - العدد: 228- 227. رجب المرجب و شعبان 1439 هـ
  19. صحيفة صوت الکاظمين - العدد: 226-225. جمادی الأولی والثانية 1439 هـ
  20. صحيفة صوت الکاظمين - العدد: 223-224 ربیع الأول والثاني 1439 هـ
  21. الكوثر العدد الرابع والعشرون - رجب 1432هـ
  22. الكوثر العدد الثالث والعشرون - رجب 1426
  23. الكوثر العدد العشرون محرّم 1425
  24. الكوثر العدد التاسع عشر رجب 1424
  25. الكوثر العدد الثامن عشر محرّم 1424
  26. الكوثر العدد السابع عشر رجب 1423
  27. الكوثر العدد السادس عشر محرّم 1423
  28. الكوثر العدد الخامس عشر رجب 1422
  29. الكوثر العدد الرابع عشر محرّم 1422
  30. الكوثر العدد الثالث عشر رجب 1421
  31. الكوثر العدد الثاني عشر محرم الحرام 1421
  32. صحیفة صوت الکاظمین 222-221 أشهر محرم الحرام و صفر 1439 هـ
  33. صحیفة صوت الکاظمین 219-220 أشهر ذي القعدة وذي الحجة 1438هـ . 2017م
  34. مجلة الکوثر - السادس والثلاثون والسابع وثلاثون - شهر رجب وشعبان ورمضان 1438هـ -2017م
  35. صحیفة صوت الکاظمین 216-218 أشهر رجب - شعبان - رمضان 1438هـ . نيسان / ايّار / حزيران 2017م
  36. مجلة الكوثر - العدد العاشر - محرم الحرام - سنة 1420 هـ
  37. مجلة الكوثر - العدد التاسع - رجب - سنة 1419 هـ
  38. مجلة الكوثر - العدد الثامن - محرم الحرام - سنة 1419 هـ
  39. مجلة الكوثر - العدد السابع - 20 جمادي الثاني - سنة 1418 هـ
  40. مجلة الكوثر - العدد السادس - محرم الحرام - سنة 1418 هـ
  41. مجلة الكوثر - العدد الخامس - 20 جمادي الثاني - سنة 1417 هـ
  42. مجلة الكوثر - العدد الرابع - محرم الحرام - سنة 1417 هـ
  43. مجلة الكوثر - العدد الثالث - 20 جمادي الثاني - سنة 1416 هـ
  44. مجلة الكوثر - العدد الثاني - محرم الحرام - سنة 1416 هـ
  45. مجلة الكوثر - العدد الاول - 20 جمادي الثاني يوم ولادة سيدة فاطمة الزهراء - سنة 1415 هـ
  46. مجلة عشاق اهل بیت 7
  47. مجلة عشاق اهل بیت 6
  48. مجلة عشاق اهل بیت 5
  49. مجلة عشاق اهل بیت 4
  50. مجلة عشاق اهل بیت 3
  51. مجلة عشاق اهل بیت 2
  52. مجلة عشاق اهل بیت 1
  53. صحیفة صوت الکاظمین 215-212 شهور ربیعین وجمادیین 1438هـ . دیسمبر / مارس2017م
  54. صحیفة صوت الکاظمین 210 -211 شهر محرم وصفر 1438هـ . أکتوبر/ نوفمبر 2016م
  55. صحیفة صوت الکاظمین 208 -209 شهر ذي القعدة وذي الحجة 1437هـ .أغسطس/سبتمبر 2016م
  56. مجلہ عشاق اہل بیت 14و 15 ۔ ربیع الثانی 1437 ھ
  57. مجلہ عشاق اہل بیت 12و 13 ۔ ربیع الثانی 1436 ھ
  58. صحیفة صوت الکاظمین 206 -207 شهر رمضان وشوال 1437هـ .نیسان/أیار2016م
  59. مجلة الکوثر الرابع والثلاثون والخامس وثلاثون - شهر رجب المرجب 1437هـ -2016م
  60. صحیفة صوت الکاظمین 205-204 شهر رجب وشعبان 1437هـ .نیسان/ أیار 2016م
  61. صحیفة صوت الکاظمین 203-202 شهر جمادي الاول والثاني 1437هـ .فبرایر/مارس 2016م
  62. مجلة الکوثر الثالث والثلاثون - شهر محرم الحرام 1437هـ -2015م
  63. صحیفة صوت الکاظمین 201-200 شهر ربیع الاول والثاني 1437هـ .دیسمبر/کانون الاول 2015م
  64. صحیفة صوت الکاظمین 198-199 شهر محرم الحرام وصفر 1436هـ .اکتبر/نوفمبر 2015م
  65. صحیفة صوت الکاظمین 196-197 شهر ذي القعدة وذي الحجة 1436هـ . اغسطس/سبتمبر 2015م
  66. صحیفة صوت الکاظمین 194-195 شهر رمضان وشوال 1436هـ . حزیران/تموز 2015م
  67. صحیفة صوت الکاظمین 193 شهر شعبان 1436هـ . مایو/آیار 2015م
  68. صحیفة صوت الکاظمین 192 شهر رجب المرجب 1436هـ . ابریل /نیسان 2015م
  69. مجلة الکوثر الثاني والثلاثون - شهر رجب المرجب 1436هـ -2015م
  70. مجلة الکوثر الواحد والثلاثون - شهر محرم الحرام 1436هـ -2014م
  71. صحیفة صوت الکاظمین 190 -191 شهر جمادي الاول والثاني 1436هـ. فبرایر/شباط 2015مـ.
  72. صحیفة صوت الکاظمین 189 شهر ربیع الثاني 1436هـ. ینایر/کانون الثاني2014مـ.
  73. صحیفة صوت الکاظمین 188 شهر ربیع الاول 1436هـ. کانون الاول/ کانون الثاني 2014مـ.
  74. صحیفة صوت الکاظمین 187 شهر صفر المظفر 1436هـ. دیسمبر/ کانون الاول 2014مـ.
  75. صحیفة صوت الکاظمین 186 شهر محرم الحرام 1436هـ. اکتوبر/ تشرین الاول 2014مـ.
  76. صحیفة صوت الکاظمین 185 شهر ذي الحجة 1435هـ. سبتمبر/ أیلول 2014مـ.
  77. صحیفة صوت الکاظمین 184 شهر ذي القعدة 1435هـ. اغسطس/ اب 2014مـ.
  78. صحیفة صوت الکاظمین 183 شهر شوال المکرم 1435هـ. یولیو/تموز 2014مـ.
  79. صحیفة صوت الکاظمین 182 شهر رمضان 1435هـ. یونیو/حزیران 2014مـ.
  80. مجلة الکوثر الثلاثون - شهر رجب المرجب 1435هـ -2014م
  81. صحیفة صوت الکاظمین 181 شهر شعبان المعظم 1435هـ. یونیو/حزیران 2014مـ.
  82. صحیفة صوت الکاظمین 180 شهر رجب المرجب 1435هـ. مایو/أیار 2014مـ.
  83. صحیفة صوت الکاظمین 179 شهر جمادي الثاني 1435هـ. ابریل/نیسان 2014مـ.
  84. صحیفة صوت الکاظمین 178 شهر جمادي الأول 1435هـ. مارس/آذار 2014مـ.
  85. صحیفة صوت الکاظمین 177 شهر ربیع الثاني 1435هـ.فبرایر/شباط2014مـ.
  86. صحیفة صوت الکاظمین 176 شهر ربیع الأول 1435هـ. ینایر/کانون الثاني2014مـ.
  87. صحیفة صوت الکاظمین 175 شهرصفر 1435هـ. دیسمبر/کانون2013مـ.
  88. مجلة عشاق اهل بیت 11
  89. مجلة الکوثر التاسع والعشرون -شهر محرم الحرام 1435ه -2013م
  90. صحیفة صوت الکاظمین 174 شهر محرم الحرام1435
  91. صحیفة صوت الکاظمین 173 شهر ذي الحجة 1434
  92. صحیفة صوت الکاظمین 172 شهر ذي القعده
  93. مجلة عشاق اهل بیت شماره 10شوال 1434هـ
  94. صحیفة صوت الکاظمین 171 شهر شوال
  95. مجلة عشاق اهل بیت 8 - شوال 1333هـ
  96. مجلة عشاق اهل بیت 9 - ربیع الثانی 1334
  97. مجله الکوثر 28-رجب المرجب1434 هـ 2012 م
  98. مجله الکوثر 27-محرم الحرام1434 هـ 2012 م
  99. صوت الكاظمین-العدد 170-رمضان 1434 هـ -یولیو/تموز2013 م .
  100. مجلة صوت الکاظمین العدد166
  101. صوت الكاظمین-العدد 169-شعبان المعظم 1434 هـ - یونیو 2012 م .
  102. صوت الكاظمین-العدد 168-رجب المرجب 1434 هـ - مایو 2012 م .
  103. صوت الكاظمین-العدد 167 -جمادی الثانی 1434 هـ - أبریل 2013 م .
  104. صوت الكاظمین-العدد 165-ربیع الثانی 1434 هـ - فیرایر 2012 م .
  105. صوت الكاظمین-العدد 164-ربيع الاول 1434 هـ - يناير 2013 م .
  106. صوت الكاظمین-العدد 149-ذی الحجة 1432هـ - أکتوبر 2011 م .
  107. صوت الكاظمین-العدد 150-محرم الحرام 1433 هـ - نوفمبر 2011 م .
  108. صوت الكاظمین-العدد 151-صفر المظفر 1433 هـ - ینایر 2012 م .
  109. صوت الكاظمین-العدد 152-ربع الأول الخیر 1433 هـ - فبرایر 2012 م .
  110. صوت الكاظمین-العدد 153-ربیع الثانی1433 هـ - مارس 2012 م .
  111. صوت الكاظمین-العدد 154-جمادی الأولی 1433هـ - مایو 2012 م .
  112. صوت الكاظمین-العدد 155-جمادی الثانی 1433 هـ - یونیو 2012 م .
  113. صوت الكاظمین-العدد 157-شعبان المعظم 1433 هـ - اغسطس 2012 م .
  114. صوت الكاظمین-العدد 156-رجب المجرب 1433 هـ - یولیو 2012 م .
  115. صوت الكاظمین-العدد 158-رمضان الکریم 1433هـ - اغسطس 2012 م .
  116. صوت الكاظمین-العدد 159-شوال 1433هـ - سبتمبر 2012 م .
  117. صوت الكاظمین-العدد 160-ذی القعدیة 1433 هـ - سبتمبر 2012 م .
  118. صوت الكاظمین-العدد 161-ذی الحجة 1433 هـ - آکتوبر 2012 م .
  119. صوت الكاظمین-العدد 162-محرم الحرام 1434 هـ - نوفمبر 2012 م .
  120. صوت الكاظمین-العدد 164-صفر الخیر 1434 هـ - دیسمبر2012 م .
  121. صوت الكاظمین-العدد 163-صفر الخیر 1434 هـ - دیسمبر2012 م .
  122. مجله الکوثر 26-العدد السادس والعشرون رجب المرجب 1433هـ 2012م
  123. مجلة الکوثر 25

ابتداء خلقها وإبداع نور المخدرة الطاهرة - سماحة السيد جعفر مرتضى العاملي


الأخبار الدالة على خلقتها النورانية، وما ذهب إليه الفريقان من العقيدة الراسخة الثابتة للشيعة الإمامية، وما ذهب إليه العامة العمياء. 
وقد اتفق الفريقان على أن نور الرسول| الموفور السرور كان في أول الإيجاد، لم يسبقه سابق ولا تقدمه متقدم. 
واتفق الفريقان على رواية حديث «أول ما خلق الله نوري»; ومن نوره المقدس انسلت بقية الأنوار وظهرت في عرصة الوجود، فهو| أنور الأنوار. 
وفي الحديث «خلق الله الأشياء بالمشيئة»، والمشيئة بنفسها تعني أن وجوده لم يكون مسبوقا بوجود آخر، وأن كل الموجودات معلولة لوجوده المبارك «لولاك لما خلقت الأفلاك» والذات المقدسة علة لها والعله أسبق وأشرف من المعلول. 
وفي حديث «أول ما خلق الله نوري» إشارة إلى أن وجودي من الحق تعالى، ونوري مشتق من مبدأ الربوبية، ولي خالق أوجدني من العدم وألبسني خلعت الوجود وأفاض علي الحياة.
وقد تبين من الأخبار المتواترة والآثار المتكاثرة أن عالم الأنوار يختلف عن العوالم الأخرى، فهو أفضل وأعلى رتبة، كما أن اختلاف مراتب الأنوار أيضا مطلب في غاية الوضوح، ولا ضير في اختلاف الأخبار في ابتداء الخلقة في ذكر الأعوام والسنين، مثل الأربعة آلاف سنة، ومائة وأربعة وعشرين، وألف ألف دهر، وأربعين ألف، وألفي عام وغيرها، لإمكان الجمع بينها. 
ونبدأ في إثبات المراد وصحة المقصود بحديث أمير المؤمنين× الذي أخرجه أبو الحسن البكري شيخ الشهيد الثاني في كتاب الأنوار، وفيه كفاية، قال في أول الحديث: «كان الله ولا شئ معه، فأول ما خلق الله نور حبيبه محمد قبل خلق العرش والكرسي والسماوات والأرض واللوح والقلم والجنة والنار والملائكة وآدم وحواء بأربعة وعشرين وأربعمائة ألف عام» وكانت له تسبيحات الخاصة».
فأول ما خلق، وأول ما صدر، وأول ما ظهر نور نبينا|. 
وحديث جابر «أول شئ خلق الله نور نبيك يا جابر ثم خلق منه كل خير». 
وأيضا عن جابر بن عبد الله [ قال: ] قال النبي|: «أول ما خلق الله نوري، ففتق منه نور علي×.. الخ». 
وفي حديث جابر بن يزيد الجعفي عن الباقر×: كان الله ولا شئ غيره، ولا معلوم ولا مجهول، فأول ما ابتدأ من خلقه أن خلق محمدا| وخلفاءه من أهل بيته معه من نوره وعظمته». 
وأما إيجاد نور فاطمة الزهراء’ بالإنفراد، مع قدم نور النبوة والولاية، فالمستفاد من بعض الأخبار والآثار أن نورها مقدم ومخلوق بالاستقلال، ومن بعضها أنها خلقت من نور النبي|، ويظهر من بعض الأخبار المعتبرة أنها خلقت من نور النبي| ونور أمير المؤمنين×. 
وفي حديث الخصال ومعاني الأخبار والعلل عن معاذ بن جبل، أن نور النبي| والأمير× والحسنين÷ خلق جميعا قبل سبعة آلاف سنة، وليس فيه ترتب بين أنوارهم^. 
وعليه ففي إبداع النور الفاطمي أربعة طوائف من الأخبار، أرجحها وأوضحها حديث جابر وأبي الحسن البكري. 
وروي اتحاد نور النبوة والولاية بمفاد «أنا وعلي من نور واحد».
ثم انقسم هذا النور إلى جزئين، النور النبوي، والنور العلوي، فخلق النور الفاطمي من نور النبوة، ونور الحسنين÷ من نور فاطمة أو من نور الولاية. 
نعم ; يستفاد من الحديث الذي أخرجه المجلسي& في المجلد السابع والعاشر من البحار، عن كتاب رياض الجنان لفضل الله بن محمود الفارسي بحذف الاسناد، عن أنس بن مالك، عن رسول الله| ذيل قوله تعالى (أولئك مع الذين أنعم الله عليهم من النبيين والصديقين): أن نور فاطمة خلق في أول الإيجاد والإبداع بالإنفراد دون الاشتراك ; قال| في آخر الحديث: ثم إن الله خلق الظلمة بالقدرة، فأرسلها في سحائب البصر، فقالت الملائكة: سبوح قدوس ربنا، مذ عرفنا هذه الأشباح ما رأينا سوء ; فبحرمتهم إلا كشفت ما نزل بنا، فهنالك خلق الله تعالى قناديل الرحمة وعلقها على سرادق العرش، فقالت الملائكة: إلهنا لمن هذه الفضيلة وهذه الأنوار؟! فقال: هذا نور أمتي فاطمة الزهراء’، فلذلك سميت أمتي الزهراء لأن السماوات والأرضين بنورها زهرت، وهي آنية نبيي وزوجة وصيه. 
ولا تعارض بين ظهور نور تلك المخدرة في السماوات وبين سبق النور النبوي المقدس وقدمه، فهذا الإظهار والأزهار جلوة من جلوات سيدة الكائنات، كما أن الوجود الفاطمي المقدس جلوة من الجلوات المحمدية|. 
روى الشيخ المفيد والشيخ الطوسي والطبرسي وصاحب كشف الغمة رضوان الله عليهم عن الفضل بن شاذان معنعنا عن الإمام موسى بن جعفر، قال: «إن الله تبارك وتعالى خلق نور محمد من اختراعه من نور عظمته وجلاله، وهو نور لاهوتيته الذي تبدى وتجلى لموسى× في طور سيناء، فما استقر له ولا أطاق موسى لرؤيته ولا ثبت له حتى خر صعقا مغشيا عليه، وكان ذلك النور نور محمد|، فلما أراد أن يخلق محمدا| منه، قسم ذلك النور شطرين: فخلق من الشطر الأول محمدا، ومن الشطر الآخر علي بن أبي طالب، ولم يخلق من ذلك النور غيرهما، خلقهما بيده، ونفخ فيهما بنفسه لنفسه، وصورهما على صورتهما، وجعلهما أمناء له وشهداء على خلقه، وخلفاء على خليقته، وعينا له عليهم، ولسانا له إليهم، قد استودع فيهما علمه، وعلمهما البيان، واستطلعهما على غيبه، وبهما فتح بدء الخلائق، وبهما يختم الملك المقادير [ فجعل أحدهم بمنزلة النفس والآخر بمنزلة الروح، فلا يقوم أحدهم إلا بالآخر، ظاهرهم بشري وباطنهم لاهوتي، فجعل ظاهرهم بري، ليطيق الناس النظر إلى شمسهم المشرقة وبدرهم الساطع ] ثم اقتبس من نور محمد فاطمة ابنته كما اقتبس نوره من المصابيح، هم خلقوا من الأنوار وانتقلوا من ظهر إلى ظهر، ومن صلب إلى صلب، ومن رحم إلى رحم في الطبقة العليا من غير نجاسة، بل نقل بعد نقل، لا من ماء مهين ولا نطفة خشرة كسائر خلقه، بل أنوار انتقلوا من أصلاب الطاهرين إلى أرحام الطاهرات، لأنهم صفوة الصفوة...» 

صلوات الله عليهم أجمعين. وفي كتاب مقتضب الأثر في النص على الأئمة الإثنا عشر، عن سلمان، عن النبي| في حديث طويل: 
«.. خلقني الله من صفوة نوره، ودعاني فأطعت، وخلق من نوري عليا فدعاه فأطاعه، وخلق من نوري ونور علي فاطمة، فدعاها فأطاعته، وخلق مني ومن علي وفاطمة الحسن والحسين، فدعاهما فأطاعاه، فسمانا بالخمسة الأسماء من أسمائه: الله المحمود وأنا محمد|، والله العلي وهذا علي، والله الفاطر وهذه فاطمة، والله ذو الإحسان وهذا الحسن، والله المحسن وهذا الحسين، ثم خلق منا من صلب الحسين تسعة أئمة، فدعاهم فأطاعوه قبل أن يخلق الله سماء مبنية وأرضا مدحية أو هواء أو ماء أو ملكا أو بشرا، وكنا بعلمه نورا نسبحه ونسمع ونطيع.. الخبر. 
فنور النبي ونور الأمير÷ كان واحدا وفي درجة ومقام واحد، ونور الحسنين أدنى منهما، ونور فاطمة منفردا بين الدرجة الأولى والأخرى، نقطة واحدة بين الخطين، ينتهي إليها الخط العالي وينتمي إليها الداني، قال تعالى: (مرج البحرين يلتقيان * بينهما برزخ لا يبغيان * يخرج منهما اللؤلؤ والمرجان). 
وبعبارة أخرى: إن فاطمة الزهراء بمنزلة القلب من الأركان الأربعة لعالم الإمكان، والقطب والقلب واحد في مملكة البدن. 
وقال العرفاء: أغلب أعضاء البدن زوجية إلا القلب واللسان فهي فرد فرد، واللسان ترجمان القلب، يعني عليك أن تنظر إلى أحدهما وتمكن الآخر في القلب، وتقرأ أحدهما وتجري الآخر على اللسان. 
فإذا كان الأربعة في مقامهم يمثلون الأركان العظمى في هذا العالم، ففاطمة الزهراء’ بمثابة القلب والفؤاد والروح لهم، وذاتها المقدسة مجهولة بلا عنوان. 
وبعبارة أخرى: إن اسمها وذاتها وأصلها وفرعها وزوجها وذريتها الطاهرة وشيعتها الباهرة كلهم جاؤوا من عالم النور، واستغرقوا في النور، بل هم نور على نور. 
وإذا كان أبوها نور الأنوار، فهي أم الأنوار، وهذا هو المراد من قوله تعالى (واتبعوا الرسول والنور الذي أنزل معه). 
وسواء كان نور فاطمة’ مخلوقا بالإنفراد، أو من نور النبي| ونور أمير المؤمنين×، أو من نور الرب، فهو على كل حال من نوع واحد ومن مصدر واحد ومن مبدأ ومنشأ واحد، ولكنه كان يختلف في تجلياته حسب الوقت والزمان والحكمة المعلومة واستعداد القبول في تلك المستورة، أم الفضائل، فهي بذاتها وحقيقتها تتجلى في الملكوت الأعلى تجليات خاصة، وتتسمى في كل تجل باسم ولقب خاص، كما ذكرنا ذلك في الكلام عن معنى الزهراء والمنصورة والنورية. 
وكان آخر تجليات أم الأنوار وعيبة الأسرار في عالم الشهود، حيث تجلت وهي في الكسوة البشرية الحسية. 
ومن المعلوم أن العوالم العلوية أفسح وأوسع من العوالم السفلية، ويختلف الاستعداد والقابلية في كل واحد منهما بالنسبة إلى الآخر حسب العلو والدنو، ولذا تكون الجلوة الوجودية والأنوار الحقة لفاطمة الزهراء هناك أظهر وأجلى. 
أما في هذا الفضاء الضيق الدنيوي، فكانت تبدو لسلطان الولاية شمسا مرة وقمرا مرة وكوكبا دريا مرة أخرى، وتتجلى له بأنوار وأطوار أخرى أحيانا، وتتجلى للآخرين حسب قابلياتهم ولياقاتهم، وتتجلى لأهل السماء كلما وقفت في محراب عبادتها بنحو خاص، وتتجلى لقلوب شيعتها الصافية بنور إيمانها إلى يوم القيامة.. 
فإذا كان يوم القيامة كشف حقائق الأعيان والأشخاص يوم الحاقة، أمر الله بإظهار أنوارها تامة، فتتجلى بنورها البهيج فتحيط كل من في المحشر من الأولين والآخرين، بل تعم به الملائكة المقربين والأنبياء المرسلين والأولياء الكاملين والشهداء والصالحين والصديقين من المؤمنين، فتدهش الأبصار وتوله القلوب، حتى يتمنى كل واحد أن يكون فاطميا وأن يحسب في الفاطميين، وكأن قبة القيامة فاطمية، وجميع الشرائع والملل منضوية تحت الراية الإسلامية، فلا يبقى ذكر ولا فكر ولا همة إلا انحصر في النظر إلى أنوارها الجمالية وآثارها الجلالية، ولتشبت الجميع بالأذيال الفاطمية. 
ولا يبعد أن يتوسل بها حتى الأنبياء العظام، وكل منهم قطرة من قطرات بحار أنوار أبيها، فيمدون يد الحاجة إلى شفيعة يوم الجزاء، ويلتجأون إليها ليأمنوا من أهوال القيامة وفزعها. 
ولذا ينادى في أهل المحشر أن «غضوا أبصاركم ونكسوا رؤوسكم» وطأطئوا رؤوسكم، فلا أحد يقوى على مشاهدة جلوات أنوارها في عالم الملكوت وعرصات القيامة، وغضوا أبصاركم لأن أهل المحشر لا قابلية لهم لمشاهدة الأنوار الزاهرة الباهرة، فغضوا الأبصار لئلا يفنى الناظرين. 
ولا يدري أحد كيف ستشرق أنوارها وكيف تتجلى سيدة نساء الأولين والآخرين في أعلى عليين وفي الخلد وهي (في مقعد صدق عند مليك مقتدر) فتلك الأنوار كانت منذ اليوم الأول، وظهرت وتلألأت في اليوم الآخر، فمنذ مبدأ المبادي إلى يوم ينادي المنادي تتقلب أنوارها من عالم إلى عالم، وكلما دخلت عالما نشرت فيه النور والسرور، حتى تسطع في يوم المعاد والميقات، وسيأتي بيانه في بحث القيامة في خصيصة الشفاعة إن شاء الله تعالى. 
وبعد هذه المقدمة الموجزة أرى لزاما أن أتعرض في هذه الخصيصة إلى ما خلق الله من نور فاطمة’. 
ففي رياض الجنان والبحار عن أنس بن مالك والعباس بن عبد المطلب في حديث، قال رسول الله| مخاطبا عمه العباس: «يا عم! لما أراد الله أن يخلقنا تكلم بكلمة خلق منها نورا، ثم تكلم بكلمة أخرى فخلق منها روحا، ثم مزج النور بالروح فخلقني وخلق عليا وفاطمة والحسن والحسين، فكنا نسبحه حين لا تسبيح، ونقدسه حين لا تقديس. 
فلما أراد الله تعالى أن ينشئ خلقه فتق نوري فخلق منه العرش، فالعرش من نوري، ونوري من نور الله، ونوري أفضل من العرش.
ثم فتق نور أخي علي فخلق منه الملائكة، فالملائكة من نور علي، ونور علي من نور الله، وعلي أفضل من الملائكة. 
ثم فتق نور ابنتي فخلق منه السماوات والأرض، فالسماوات والأرض من نور ابنتي فاطمة، ونور ابنتي فاطمة من نور الله، وابنتي فاطمة أفضل من السماوات والأرض. 
ثم فتق نور ولدي الحسن فخلق منه الشمس والقمر، فالشمس والقمر من نور ولدي الحسن، ونور الحسن من نور الله، والحسن أفضل من الشمس والقمر. 
ثم فتق نور ولدي الحسين فخلق منه الجنة والحور العين، فالجنة والحور العين من نور ولدي الحسين، ونور ولدي الحسين من نور الله، وولدي الحسين أفضل من الجنة والحور العين...».