ارسال السریع للأسئلة
تحدیث: ١٤٤١/٢/٦ من نحن منشورات مقالات الصور صوتيات فيديو أسئلة أخبار التواصل معنا
العصمة بنظرة جديدة مجلة الکوثر الرابع والثلاثون - شهر رجب المرجب 1437هـ -2016م صحيفة صوت الكاظمين الشهرية العدد 207/206 النور الباهر بين الخطباء والمنابر قناة الکاظمين مصباح الهداية ونبراس الأخلاق بإدارة السید محمد علي العلوي الخصائص الفاطميّة على ضوء الثقلين الشباب عماد البلاد إجمال الكلام في النّوم والمنام المؤسسة الإسلامية العالمية التبليغ والإرشاد برعایة السید عادل العلوي صحیفة صوت الکاظمین 205-204 شهر رجب وشعبان 1437هـ الانسان على ضوء القرآن أخلاق الأنبياء في القرآن الكريم العلم الإلهامي بنظرة جديدة في رواق الاُسوة والقدوة الله الصمد في فقد الولد في رحاب اولى الألباب المأتم الحسیني الأسبوعي بإشراف السید عادل العلوي في دارالمحققین ومکتبة الإمام الصادق علیه السلام- إحیاء للعلم والعل نظرات في الإنسان الكامل والمتكامل مجلة الکوثر الثالث والثلاثون - شهر محرم الحرام 1437هـ -2015م نور العلم والعلم نور مقالات في رحاب الامام الحسين(ع)
اللغة
تابعونا...
فهرست کتاب‌‌ لیست کتاب‌ها
  1. صوت الكاظمين _ العدد :239_240
  2. صوت الكاظمين _ العدد :237_238
  3. صوت الكاظمين _ العدد :235_236
  4. صوت الكاظمين _ العدد :233_234
  5. صوت الكاظمين _ العدد :231_232
  6. صوت الكاظمين _ العدد :الحادي عشر _ربيع الثاني 1414 ه
  7. صوت الكاظمين _ العدد :العاشر _ربيع الاول 1414 ه
  8. صوت الكاظمين _ العدد :التاسع _صفر 1414 ه
  9. صوت الكاظمين _ العدد :الثامن _محرم 1414 ه
  10. صوت الكاظمين _ العدد :السابع _ذوالحجة 1413 ه
  11. صوت الكاظمين _ العدد :السادس _ذوالقعدة 1413 ه
  12. صوت الكاظمين _ العدد :الخامس _شوال 1413 ه
  13. صوت الكاظمين _ العدد :الرابع _شهر الرمضان 1413 ه
  14. صوت الكاظمين _ العدد :الثالث _شعبان 1413 ه
  15. صوت الكاظمين _ العدد :الثاني _رجب 1413 ه
  16. صوت الكاظمين _ العدد :الاول _جمادي الثاني 1413 ه
  17. صحيفة صوت الکاظمين - العدد: 230-229. رمضان و شوال 1439 هـ
  18. صحيفة صوت الکاظمين - العدد: 228- 227. رجب المرجب و شعبان 1439 هـ
  19. صحيفة صوت الکاظمين - العدد: 226-225. جمادی الأولی والثانية 1439 هـ
  20. صحيفة صوت الکاظمين - العدد: 223-224 ربیع الأول والثاني 1439 هـ
  21. الكوثر العدد الرابع والعشرون - رجب 1432هـ
  22. الكوثر العدد الثالث والعشرون - رجب 1426
  23. الكوثر العدد العشرون محرّم 1425
  24. الكوثر العدد التاسع عشر رجب 1424
  25. الكوثر العدد الثامن عشر محرّم 1424
  26. الكوثر العدد السابع عشر رجب 1423
  27. الكوثر العدد السادس عشر محرّم 1423
  28. الكوثر العدد الخامس عشر رجب 1422
  29. الكوثر العدد الرابع عشر محرّم 1422
  30. الكوثر العدد الثالث عشر رجب 1421
  31. الكوثر العدد الثاني عشر محرم الحرام 1421
  32. صحیفة صوت الکاظمین 222-221 أشهر محرم الحرام و صفر 1439 هـ
  33. صحیفة صوت الکاظمین 219-220 أشهر ذي القعدة وذي الحجة 1438هـ . 2017م
  34. مجلة الکوثر - السادس والثلاثون والسابع وثلاثون - شهر رجب وشعبان ورمضان 1438هـ -2017م
  35. صحیفة صوت الکاظمین 216-218 أشهر رجب - شعبان - رمضان 1438هـ . نيسان / ايّار / حزيران 2017م
  36. مجلة الكوثر - العدد العاشر - محرم الحرام - سنة 1420 هـ
  37. مجلة الكوثر - العدد التاسع - رجب - سنة 1419 هـ
  38. مجلة الكوثر - العدد الثامن - محرم الحرام - سنة 1419 هـ
  39. مجلة الكوثر - العدد السابع - 20 جمادي الثاني - سنة 1418 هـ
  40. مجلة الكوثر - العدد السادس - محرم الحرام - سنة 1418 هـ
  41. مجلة الكوثر - العدد الخامس - 20 جمادي الثاني - سنة 1417 هـ
  42. مجلة الكوثر - العدد الرابع - محرم الحرام - سنة 1417 هـ
  43. مجلة الكوثر - العدد الثالث - 20 جمادي الثاني - سنة 1416 هـ
  44. مجلة الكوثر - العدد الثاني - محرم الحرام - سنة 1416 هـ
  45. مجلة الكوثر - العدد الاول - 20 جمادي الثاني يوم ولادة سيدة فاطمة الزهراء - سنة 1415 هـ
  46. مجلة عشاق اهل بیت 7
  47. مجلة عشاق اهل بیت 6
  48. مجلة عشاق اهل بیت 5
  49. مجلة عشاق اهل بیت 4
  50. مجلة عشاق اهل بیت 3
  51. مجلة عشاق اهل بیت 2
  52. مجلة عشاق اهل بیت 1
  53. صحیفة صوت الکاظمین 215-212 شهور ربیعین وجمادیین 1438هـ . دیسمبر / مارس2017م
  54. صحیفة صوت الکاظمین 210 -211 شهر محرم وصفر 1438هـ . أکتوبر/ نوفمبر 2016م
  55. صحیفة صوت الکاظمین 208 -209 شهر ذي القعدة وذي الحجة 1437هـ .أغسطس/سبتمبر 2016م
  56. مجلہ عشاق اہل بیت 14و 15 ۔ ربیع الثانی 1437 ھ
  57. مجلہ عشاق اہل بیت 12و 13 ۔ ربیع الثانی 1436 ھ
  58. صحیفة صوت الکاظمین 206 -207 شهر رمضان وشوال 1437هـ .نیسان/أیار2016م
  59. مجلة الکوثر الرابع والثلاثون والخامس وثلاثون - شهر رجب المرجب 1437هـ -2016م
  60. صحیفة صوت الکاظمین 205-204 شهر رجب وشعبان 1437هـ .نیسان/ أیار 2016م
  61. صحیفة صوت الکاظمین 203-202 شهر جمادي الاول والثاني 1437هـ .فبرایر/مارس 2016م
  62. مجلة الکوثر الثالث والثلاثون - شهر محرم الحرام 1437هـ -2015م
  63. صحیفة صوت الکاظمین 201-200 شهر ربیع الاول والثاني 1437هـ .دیسمبر/کانون الاول 2015م
  64. صحیفة صوت الکاظمین 198-199 شهر محرم الحرام وصفر 1436هـ .اکتبر/نوفمبر 2015م
  65. صحیفة صوت الکاظمین 196-197 شهر ذي القعدة وذي الحجة 1436هـ . اغسطس/سبتمبر 2015م
  66. صحیفة صوت الکاظمین 194-195 شهر رمضان وشوال 1436هـ . حزیران/تموز 2015م
  67. صحیفة صوت الکاظمین 193 شهر شعبان 1436هـ . مایو/آیار 2015م
  68. صحیفة صوت الکاظمین 192 شهر رجب المرجب 1436هـ . ابریل /نیسان 2015م
  69. مجلة الکوثر الثاني والثلاثون - شهر رجب المرجب 1436هـ -2015م
  70. مجلة الکوثر الواحد والثلاثون - شهر محرم الحرام 1436هـ -2014م
  71. صحیفة صوت الکاظمین 190 -191 شهر جمادي الاول والثاني 1436هـ. فبرایر/شباط 2015مـ.
  72. صحیفة صوت الکاظمین 189 شهر ربیع الثاني 1436هـ. ینایر/کانون الثاني2014مـ.
  73. صحیفة صوت الکاظمین 188 شهر ربیع الاول 1436هـ. کانون الاول/ کانون الثاني 2014مـ.
  74. صحیفة صوت الکاظمین 187 شهر صفر المظفر 1436هـ. دیسمبر/ کانون الاول 2014مـ.
  75. صحیفة صوت الکاظمین 186 شهر محرم الحرام 1436هـ. اکتوبر/ تشرین الاول 2014مـ.
  76. صحیفة صوت الکاظمین 185 شهر ذي الحجة 1435هـ. سبتمبر/ أیلول 2014مـ.
  77. صحیفة صوت الکاظمین 184 شهر ذي القعدة 1435هـ. اغسطس/ اب 2014مـ.
  78. صحیفة صوت الکاظمین 183 شهر شوال المکرم 1435هـ. یولیو/تموز 2014مـ.
  79. صحیفة صوت الکاظمین 182 شهر رمضان 1435هـ. یونیو/حزیران 2014مـ.
  80. مجلة الکوثر الثلاثون - شهر رجب المرجب 1435هـ -2014م
  81. صحیفة صوت الکاظمین 181 شهر شعبان المعظم 1435هـ. یونیو/حزیران 2014مـ.
  82. صحیفة صوت الکاظمین 180 شهر رجب المرجب 1435هـ. مایو/أیار 2014مـ.
  83. صحیفة صوت الکاظمین 179 شهر جمادي الثاني 1435هـ. ابریل/نیسان 2014مـ.
  84. صحیفة صوت الکاظمین 178 شهر جمادي الأول 1435هـ. مارس/آذار 2014مـ.
  85. صحیفة صوت الکاظمین 177 شهر ربیع الثاني 1435هـ.فبرایر/شباط2014مـ.
  86. صحیفة صوت الکاظمین 176 شهر ربیع الأول 1435هـ. ینایر/کانون الثاني2014مـ.
  87. صحیفة صوت الکاظمین 175 شهرصفر 1435هـ. دیسمبر/کانون2013مـ.
  88. مجلة عشاق اهل بیت 11
  89. مجلة الکوثر التاسع والعشرون -شهر محرم الحرام 1435ه -2013م
  90. صحیفة صوت الکاظمین 174 شهر محرم الحرام1435
  91. صحیفة صوت الکاظمین 173 شهر ذي الحجة 1434
  92. صحیفة صوت الکاظمین 172 شهر ذي القعده
  93. مجلة عشاق اهل بیت شماره 10شوال 1434هـ
  94. صحیفة صوت الکاظمین 171 شهر شوال
  95. مجلة عشاق اهل بیت 8 - شوال 1333هـ
  96. مجلة عشاق اهل بیت 9 - ربیع الثانی 1334
  97. مجله الکوثر 28-رجب المرجب1434 هـ 2012 م
  98. مجله الکوثر 27-محرم الحرام1434 هـ 2012 م
  99. صوت الكاظمین-العدد 170-رمضان 1434 هـ -یولیو/تموز2013 م .
  100. مجلة صوت الکاظمین العدد166
  101. صوت الكاظمین-العدد 169-شعبان المعظم 1434 هـ - یونیو 2012 م .
  102. صوت الكاظمین-العدد 168-رجب المرجب 1434 هـ - مایو 2012 م .
  103. صوت الكاظمین-العدد 167 -جمادی الثانی 1434 هـ - أبریل 2013 م .
  104. صوت الكاظمین-العدد 165-ربیع الثانی 1434 هـ - فیرایر 2012 م .
  105. صوت الكاظمین-العدد 164-ربيع الاول 1434 هـ - يناير 2013 م .
  106. صوت الكاظمین-العدد 149-ذی الحجة 1432هـ - أکتوبر 2011 م .
  107. صوت الكاظمین-العدد 150-محرم الحرام 1433 هـ - نوفمبر 2011 م .
  108. صوت الكاظمین-العدد 151-صفر المظفر 1433 هـ - ینایر 2012 م .
  109. صوت الكاظمین-العدد 152-ربع الأول الخیر 1433 هـ - فبرایر 2012 م .
  110. صوت الكاظمین-العدد 153-ربیع الثانی1433 هـ - مارس 2012 م .
  111. صوت الكاظمین-العدد 154-جمادی الأولی 1433هـ - مایو 2012 م .
  112. صوت الكاظمین-العدد 155-جمادی الثانی 1433 هـ - یونیو 2012 م .
  113. صوت الكاظمین-العدد 157-شعبان المعظم 1433 هـ - اغسطس 2012 م .
  114. صوت الكاظمین-العدد 156-رجب المجرب 1433 هـ - یولیو 2012 م .
  115. صوت الكاظمین-العدد 158-رمضان الکریم 1433هـ - اغسطس 2012 م .
  116. صوت الكاظمین-العدد 159-شوال 1433هـ - سبتمبر 2012 م .
  117. صوت الكاظمین-العدد 160-ذی القعدیة 1433 هـ - سبتمبر 2012 م .
  118. صوت الكاظمین-العدد 161-ذی الحجة 1433 هـ - آکتوبر 2012 م .
  119. صوت الكاظمین-العدد 162-محرم الحرام 1434 هـ - نوفمبر 2012 م .
  120. صوت الكاظمین-العدد 164-صفر الخیر 1434 هـ - دیسمبر2012 م .
  121. صوت الكاظمین-العدد 163-صفر الخیر 1434 هـ - دیسمبر2012 م .
  122. مجله الکوثر 26-العدد السادس والعشرون رجب المرجب 1433هـ 2012م
  123. مجلة الکوثر 25

لماذا ندرس سيرة أهل البيت؟ - بقلم السيد فالح عبد الرضا الموسوي


بسم الله الرحمن الرحیم
تتباين الدوافع نحو دراسة التاريخ الإسلامي عموماً، وتاريخ أهل البيت وسيرتهم بصورةٍ خاصة، فالبعض لا يدرس السيرة إلا لأجل المتعة في التنقل بين أحداثها و قصصها، والتي غالباً ما تكون حافلةً بالإثارة والتسلية والإعجاب، بينما يدرسها البعض كحقبةٍ زمنيةٍ مضت وتصرَّمت، ولم يَعُد لها تأثيرٌ على صياغة الحاضر، أو يكون لها دورٌ في بناء المستقبل، في حين أنَّ هناك صنفاً ثالثاً يدرسها بدافع المحبة والعشق في دراسة سير العظماء والأبطال، وبين هذه الاتجاهات الثلاثة فقدت السيرة روحها، وانفصلت عن عطائها، ولم يك هنالك ـ بناءً على هذه القراءات القاصرة ـ فرق بينها وبين الأساطير التي تُغلَّف بكلمات جميلة وصياغةٍ أنيقة، وهي لا تعدو أن تكون خيالاً ساحراً.
بيد أننا بحاجة إلى دراسة السيرة بدافع الطموح بغية الاستفادة من تعثُّر المسيرة الإسلامية بعد رحيل النبي الأكرم’، والتي أدَّت بالفرد المسلم أن يكون تابعاً بعد أن كان متبوعاً، وضعيفاً خانعاً بعد أن كان قوياً شامخاً؛ على مستوى الفكر والعقيدة والعطاء والانجازات.
من هنا نحن بحاجة إلى بعض الدوافع المثمرة والبنَّاءة لدراسة سيرة أهل البيت^، وما هذا المقال إلا خطوة قاصرة لبيان بعض الدوافع التي ينبغي أن تكون في سُلَّم أهداف المسلم عند دراسة سيرتهم^:
الدافع الأول: معرفة الممثل الحقيقي للدين
لقد مرَّ المسلمون بعد رحيل النبي الأكرم’ بانتكاساتٍ عديدة، ألقتْ بظلالها على الأمة الإسلامية، ومُني المسلمون بزعاماتٍ لا تمتلك الأهلية لتمثيل الإسلام، فاختلفتْ الآراء، ونشأت الفرق، وتعددت الطوائف. كلٌّ يدَّعي الحقَّ ويرمي غيره بالزندقة والخروج عن الدين، وقد ألمح النبيُّ’ إلى ذلك قبل رحيله، وحذَّر الأمة من عواقبه، فتارةً يقول ـ محذراً من الافتراق ـ: >ليأتينَّ على أمتي ما أتى على بني إسرائيل، وإنَّ بني إسرائيل تفرَّقت على اثنين وسبعين فرقة، وستفترق أمتي على ثلاث وسبعين فرقة، كلُّهم في النار إلا فرقة واحدة<.
وأخرى يحذّرهم من خطورة بعض الشخصيات الانتهازية، التي تريد العودة بالإسلام إلى الجاهلية الأولى، فيقول: >إذا رأيتم معاوية على منبري فاقتلوه<.
من هنا أصبح الفردُ المسلمُ بأمسِّ الحاجة إلى معرفة الممثّل الحقيقي للدين، والذي يكون ملاذاً آمناً يدرأ عن الأمة أخطار الفتن والانحراف، وكهفاً حصيناً يقيها من أعاصير الكفر والزندقة. ولا شك في أنَّ الدراسة الواعية والمعمَّقة لسيرة أهل البيت^ تؤكّد أنَّهم الفُلْك الجارية في اللجج الغامرة، وأنَّهم مصابيح الدجى وأعلام الهدى، وقد أكَّد ذلك المنحرفون عنهم قبلَ أتباعِهِم وأنصارِهِم، ففي الحديث أنَّ الحسنَ بنَ الحسنِ البصري كتبَ إلى الإمامِ الحسنِ بنِ عليِّ بنِ أبي طالب‘: مِن الحسنِ البصري إلى الحسنِ بنِ رسول الله’: أمَّا بعدُ، فإنَّكم معاشر بني هاشم الفلكُ الجارية في اللُّجَجِ الغامرة، ومصابيحُ الدُّجى، وأعلامُ الهدى، والأئمةُ القادةُ، الذين من اتَّبَعَهُم نَجا، والسفينةُ التي يؤولُ إليها المؤمنون، وينجو فيها المتمسكونَ، قد كَثُرَ يا ابن رسولِ الله’ عندنا الكلامُ في القدر، واختلافُنا في الاستطاعة، فتعلمنا ما نرى عليه رأيك ورأي آبائك، فإنَّكم ذريةٌ، بعضُها من بعض، مِن علمِ الله عُلّمتُم، وهو الشاهدُ عليكم، وأنتم شهداءٌ على الناس، والسلام<، فأجابه الحسنُ بنُ عليٍّ‘: مِن الحسنِ بنِ عليٍّ إلى الحسنِ البصري: أمَّا بَعد، فقد انتهى إليَّ كتابُك عند حَيرتِك وحَيرةِ مَنْ زَعمتَ من أمَّتنا، وكيفَ ترجعونَ إلينا، وأنتم بالقولِ دونَ العمل، واعلم أنَّه لولا ما تَناهى إليَّ مِن حَيرتِك وحيرةِ الأمة قَبلك، لأمسكتُ عن الجواب، ولكنّي النَّاصح ابن الناصح الأمين، والذي أنا عليه: انَّه مَنْ لم يؤمنْ بالقَدر خيره وشره فقد كفر، ومن حَملَ المعاصي على الله عزَّ وجلَّ فقد فَجَرَ، إنَّ الله تعالى لا يُطاع بإكراه، ولا يُعصى بِغَلَبَةٍ، ولم يهملْ العبادَ سُدى من المملكة، ولكنَّه عزَّ وجلَّ المالكُ لما ملَّكهم والقادر<. 
فهم الممثلون للدين، الأمناء على الوحي، إليهم يرجع الغالي وبهم يلحق التالي، >بأبي أنتم وأمي ونفسي، بِمُوالاتِكم علَّمنا اللهُ معالمَ ديننا، وأصلحَ ما كانَ فَسدَ من دُنيانا، وبِموالاتِكم تَمَّتْ الكلمةُ، وَعَظُمَتْ النّعمةُ، وائتلفتْ الفِرقةُ<. 
ومما يناسب المقام ما روي من أنَّ المأمونُ كان يساير الإمامَ الرضا×، ذات يومٍ، فقال له: يا أبا الحسن، إنّي فكَّرتُ في شيءٍ فسنحَ لي الفكرُ الصوابَ فيه، فَكَّرتُ في أمرنا وأمركم ونسبنا ونسبِكم، فوجدتُ الفضيلةَ فيه واحدةُ، ورأيتُ اختلافَ شيعتِنا في ذلك محمولاً على الهَوى والعصبية، فقالَ له أبو الحسن الرضا×: إنَّ لهذا الكلامِ جواباً، إنْ شئتَ ذكرتُهُ لك، وإنْ شئتَ أمسكتُ، فقالَ له المأمونُ: لم أقله إلا لأعلم ما عندك فيه، فقال الرضا×: أنشدك اللهَ يا أميرَ المؤمنينَ، لو أنَّ اللهَ تعالى بَعَثَ نبيَّهُ محمداً’، فخرجَ علينا من وراءِ أكمة مِن هذه الآكام، فخطبَ إليكَ ابنَتَكَ لكنت مزوِّجُهُ إيَّاها؟ فقال: يا سبحان الله، وهل أحدٌ يرغبُ عن رسولِ الله’؟ فقال له الرضا×: أفَتَرَاهُ كان يحلُّ له أنْ يخطبَ ابنتي؟ فسكتَ المأمونُ هنيئةً، ثم قال: أنتم واللهِ أمسُّ برسول الله’ رَحِمَاً. فأهل البيت^ هم الوريث الحقيقي للنبي’ وهم الممثل الحصري للدين الحنيف. شهد بذلك المخالفون قبل الموالفين، وهذا ما يمكن التوصُّل إليه عبر الدراسة الواعية لسيرتهم^.
الدافع الثاني: معرفة المكانة الحقيقية لأهل البيت^
إنَّ لسيرة أهل البيت^ بعدين: أحدهما تاريخيٌّ محضٌ وقد مضى عصرُهُ، وتصَرَّمتْ أيامُهُ، والآخر بُعدٌ دينيٌّ باقٍ أثرُهُ ببقاءِ الحاجةِ إلى الدين والشريعة، فبناءً على الأدلة القطعية على خلافتهم، وثبوت إمامتهم بالقطع واليقين، فيكون الأئمة^ بالإضافة إلى كونهم زعماء الأمة في تلك العصور، فهم المرجِع الذي يُلتجئ إليه في رفعِ المشاكل التي خلَّفها الفراغُ الناجمُ عن رحلة النبي’، فيجب على المسلم الدارس لسيرتهم، الرجوعُ إلى آرائهم فيما حدثَ في تلك الفترةِ من اختلافٍ في المناهجِ والرؤى، وفي تفسير القرآن وتبيينه، وفي مجال الموضوعات المستجدة، والتي لم يرد فيها نصُّ من الكتابِ والسنةِ. فليس دراسة سيرتهم محصورة في البعد التاريخي فحسب. بالإضافة إلى ذلك فالمسلمون ـ بعد رحيل النبي’ ـ مطالَبون بمعرفة المرجع العلمي للأمة، في مسائلها ومشاكلها الفقهية، والعقائدية، والاجتماعية والسياسية وغيرها، ليكون بمثابة الضمانة من الانزلاق والضلال، ولا شك في أنَّ النبي الأكرم’ نصَّب من يقوم بهذه المهمة من بعده.
وأيضاً مما يُمكن استفادتُهُ من دراسة ما يتعلق بسيرتهم^، تأكيدُ النبي’ على مرجعيتهم الدينية، وراء الزعامة السياسية المحددة بحديث الثقلين المتواتر عند الفريقين والمنقول عن نيف وعشرين صحابياً، والذي رواه أصحابُ الصحاح والمسانيد السنية عن النبي الأكرم’ أنَّه قال: >يا أيُّها الناس، إنّي قد تركتُ فيكُمْ مَا إنْ أخذْتُمْ بِهِ لَنْ تَضِلُّوا بَعدِي، الثَّقَْلَين، أحدُهُما أكبرُ من الآخر، كتابَ اللهِ حبل ممدود من السَّماءِ إلى الأرضِ، وعترَتِي أهل بيتي، ألا وإنَّهما لن يَفْتَرِقَا حتَّى يَردا عَليَّ الحَوْض<.
والنتيجة إنَّ دراسةَ سيرتهم دراسةً حقيقيةً مُعَمَّقة، وما يتعلق بها من أحداث، توصلنا إلى معرفة المكانة الحقيقية لأهل البيت^، وأنَّهم المرجعُ الديني والعلمي للأمة بعد النبي’، بالإضافة إلى كونهم الضمانة الحقيقية من الانحراف والضلال. وهذا لا ينحصر بحقبةٍ زمنيةٍ معينةٍ، ولا يتأطَّر بإطارٍ زماني أو مكاني محدد، فلا مناص للإنسان عنه في كل أدوار حياته.
الدافع الثالث:الوقوف على معالم الدين:
كما أنَّ القرآنَ الكريمَ يمثلُ الجانبَ النظري للشريعةِ السماويةِ المقدسةِ فإنَّ سيرةَ أهلِ البيتِ^ تمثلُ الجانبَ التطبيقي لها والتجسيدَ العملي لمفاهيمها ومبادئها، وعليه فمن الممتنعِ جداً الوقوفُ على حقيقةِ الشريعةِ المقدسةِ ومعرفتها معرفةً حقيقيةً دونَ التَّمعُّن والتَّدبر في سيرةِ الممثّلينَ الحقيقيينَ لها، فهم العينُ الصافية التي من استقى منها رجع ريَّاً رويَّاً، والذي يؤيد ذلك ما رواه جماعة من العلماء: أنَّ الحجاجَ بنَ يوسفِ الثَّقَفي كتبَ إلى الحسنِ البصري وإلى عمرو بن عبيد وإلى واصلِ بنِ عطاء وإلى عامرِ الشّعبي، أنْ يذكُروا ما عندهم وما وصل إليهم في القضاءِ والقدرِ، فكتب إليه الحسنُ البصري: إنَّ أحسنَ ما سمعتُ من أميرِ المؤمنينَ عليِّ بنِ أبي طالب× أنَّه قال: >يا بنَ آدم، أتظنَّ أنَّ الذي نهاكَ دهاك، وإنَّما دهاكَ أسفلُك وأعلاك، والله بريءٌ من ذلك<. وكتب إليه عمرو بنُ عبيد: >أحسنُ ما سمعتُ في القضاءِ والقدرِ قولُ عليِّ بنِ أبي طالب×: >لو كانَ الوِزرُ في الأصلِ محتوماً كان الموزورُ في القِصاصِ مَظلوماً<. وكتب إليه واصلُ بنُ عطاء: >أحسنُ ما سمعتُ في القضاءِ والقدرِ قولُ أميرِ المؤمنينَ عليِّ بنِ أبي طالب× أنَّه قال: >أيدلُّكَ على الطريقِ ويأخذُ عليك المضيق؟<. وكتب إليه الشّعبي: >أحسنُ ما سمعتُ في القضاءِ والقدرِ قولُ أميرِ المؤمنينَ عليِّ بنِ أبي طالب× أنَّه قال: >كل ما استغفرتَ اللهَ تعالى منه فهو مِنك، وكل ما حمدتَ الله تعالى فهو منه<، فلمَّا وصلتْ كتُبُهم إلى الحجاجِ، ووقفَ عليها، قال: لقد أخذوها من عينٍ صافيةٍ. 
وفي حكايةٍ أخرى أوردها المفسرون، عن شهر بن حوشب قال: قال لي الحجاج: انَّ آيةً في كتابِ اللهِ قد أعيتني، فقلت: أيُّها الأمير، أيَّةُ آيةٍ هي؟ فقال: قوله {وَإِن مِّنْ أَهْلِ الْكِتَابِ إِلاَّ لَيُؤْمِنَنَّ بِهِ قَبْلَ مَوْتِهِ}، والله إنّي لآمرُ باليهودي والنصراني فيُضربْ عُنُقُهُ ثم أرمقه بعينيَّ فما أراهُ يُحرِّكُ شفتَيه حتى يَخمد، فقلت: أصلحَ اللهُ الأميرَ، ليس على ما تأوَّلتَ، قال: كيفَ هو؟ قلت: إنَّ عيسى ينزلُ قبلَ يومِ القيامةِ إلى الدُّنيا، فلا يبقى أهلُ ملةٍ ـ يهودي ولا نصراني ـ إلا آمنَ به قبلَ موتِهِ ويُصلّي خلفَ المهدي، قال: ويحَكَ أنَّى لك هذا، ومن أين جئت به؟! فقلتُ: حدَّثني به محمدُ بنُ عليِّ بنِ الحسينِ بنِ عليِّ بنِ أبي طالب^، فقال: جئتَ بها واللهِ من عينٍ صافيةٍ.
فالأحرى بكل مسلمٍ أن يستصبحَ من شُعلةِ مصباحِهِم الواضحةِ، ويغترفَ من عينِ علومِهِم الصافيةِ، ويركبَ سفينةَ ولائِهِم النَّاجيةِ، ويَرِدَ منهلَ مكارمِهِم العَذِبِ، وكلُّ ذلك موقوفٌ على المعرفة، فلا بد من دراسة سيرتهم لمعرفة حقائق الدين عنهم.