مجلة الكوثر صوت الكاظمين منشورات عشاق أهل‌بیت دار المحققین علوي.نت
الفهرست القائمة
مجلة الكوثر
العدد الاول
20 جمادي الثاني يوم ولادة سيدة فاطمة الزهراء
سنة 1415 هـ
■ مجلة الکوثر السادس والثلاثون والسابع وثلاثون - شهر رجب وشعبان ورمضان 1438هـ -2017م
■ مجلة الكوثر - العدد العاشر - محرم الحرام - سنة 1420 هـ
■ مجلة الكوثر - العدد التاسع - رجب - سنة 1419 هـ
■ مجلة الكوثر - العدد الثامن - محرم الحرام - سنة 1419 هـ
■ مجلة الكوثر - العدد السابع - 20 جمادي الثاني - سنة 1418 هـ
■ مجلة الكوثر - العدد السادس - محرم الحرام - سنة 1418 هـ
■ مجلة الكوثر - العدد الخامس - 20 جمادي الثاني - سنة 1417 هـ
■ مجلة الكوثر - العدد الرابع - محرم الحرام - سنة 1417 هـ
■ مجلة الكوثر - العدد الثالث - 20 جمادي الثاني - سنة 1416 هـ
■ مجلة الكوثر - العدد الثاني - محرم الحرام - سنة 1416 هـ
■ مجلة الكوثر - العدد الاول - 20 جمادي الثاني يوم ولادة سيدة فاطمة الزهراء - سنة 1415 هـ
■ مجلة الکوثر الرابع والثلاثون والخامس وثلاثون - شهر رجب المرجب 1437هـ -2016م
■ مجلة الکوثر الثالث والثلاثون - شهر محرم الحرام 1437هـ -2015م
■ مجلة الکوثر الثاني والثلاثون - شهر رجب المرجب 1436هـ -2015م
■ مجلة الکوثر الواحد والثلاثون - شهر محرم الحرام 1436هـ -2014م
■ مجلة الکوثر الثلاثون - شهر رجب المرجب 1435هـ -2014م
■ مجلة الکوثر التاسع والعشرون -شهر محرم الحرام 1435ه -2013م
■ مجله الکوثر 28-رجب المرجب1434 هـ 2012 م
■ مجله الکوثر 27-محرم الحرام1434 هـ 2012 م
■ مجله الکوثر 26-العدد السادس والعشرون رجب المرجب 1433هـ 2012م
■ مجلة الکوثر 25

كلمة المجلة

كلمة المجلة

بسم الله الرحمن الرحيم
عالمنا المعاصر وهو يضع ثقافة الفرد والمجتمع في أوليات الحضارة الإنسانية ويعتبرها المؤشر على رقي وتقدم الشعوب نجده اليوم أفقر ما يكون إلى الثقافة الصحيحة من اي زمن مضى، فهو بقدر ما يعطي كل يوم إلى الإنسان من ثقافة ويجند من أجل ذلك أضخم الطاقات والإمكانات لا يزيده إلّا مزيداً من الإنحراف والفساد والضلال عن خط الحق ومنهج الواقع.
وعلى الرغم من ذلك وعلى طول التاريخ وحتى يومنا الحاضر نلاحظ بشكل دقيق الدور الواضح للفئة المؤمنة المجاهدة في تحكيم مسار سير الإنسانية عبر تثبيت الثقافة الأصيلة التي تستند على القيم والمبادئ الإلهية والتي تمثل جواهر الخلقة بما تحمل من مُثُل، وكما هي الحل الوحيد للمشكلة الإنسانية لاحتوائها النظام الأكل في ترشيد الحياة وتحقيق السعادة.
هذا الدور للأنبياء^ بما حمّلوا من مسؤولية ربانية بانقاذ البشرية من الفوضى والتخبط والجهل والإنحراف عن نور الفطرة، فقاموا ونهضوا بهذه المهمة الخطيرة والحمل الثقيل، وتحملوا من أجل ذلك كل المصاعب وواجهوا من أممهم أنواع التحديات والمواجهات، من الاستهزاء والسخرية وإلى القتل والتصفية وهاجروا وهجروا سعياً وراء الوصول للهدف في اعلاء كلمة الصدق والحق، والقضاء على الجهل والتخلف.
وكان للدين الإسلامي الشرف الأعظم عندما وضع بين يدي الإنسانية خير الدنيا والآخرة بعقيدته الغراء ونظامه الشامل وقيمه السامية، وقد سجّل التاريخ لنبي الإسلام الأكرم محمد| شهادة الاقرار بأحقية رسالته وقدرتها على تغيير الواقع المرّ للإنسانية عندما اعترف اعداؤه في كل زمان ومون بعظمة دينه وقدرته في الاستيلاء على قلوب الناس وسرعة نفوذه في النفوس واحتوائه على الثقافة النيرة التي يمكنها أن تكتسح أمامها كل الأفكار والعقائد بأقل الجهود وأقصر الطرق واقل الزمن. ومن ذلك الحين حتى يومنا هذا شهد مسرح التاريخ أقسى أنواع الصراع وأشد حالاته، فكان أصحاب المصالح والأهواء والمنافع والمستغلين يقفون من طرف وفي الآخر يقف أمامهم بمجد وعزّ وشموخ حماة الدين تحت راية الرسول| تارة وتحت راية خلفائه× من ذريته الطاهرة الذين أذهب الله الرجس عنهم وطهرهم تطهيرا بعد رحيله تارة أخرى.
وقد انبثق عن هذا الجهاد الذي طرّز أبطاله جبهة التاريخ بدم الشهادة في كل حين، مدرسة كانت ولا زالت من مفاخر العطاء الإنساني الصادق وهي تتجدد وتتوسع على مرّ الزمن ويشتد عودها كلما زادت مواجهتها وتوسعت جبهة محاربتها، هذه المدرسة الربانية هي غايات من السمو والرفعة بحيث لا ينكر دورها الخالد إلّا معاند ومنكر للحقائق، ألا وهي مدرسة أهل البيت^ الذين وصفهم الرسول| بأنهم سفن النجاة (مثل أهل بيتي فيكم كسفينة نوح من ركبها نجا ومن تخلف عنها غرق) أو أنهم الثقل الآخر بعد القرآن الكريم (إني تاركٌ فيكم الثقلين كتاب الله وعترتي أهل بيتي..).
وكان من بركة هذه المدرسة النبوية التي هي شجرة تؤتي أُكلها كل حين بأذن ربها، مشروع المؤسسة الإسلامية العامة للتبليغ والإرشاد والتي هي غصن من تلك الشجرة المباركة، وهي إذ تفتخر بأصلها، فإنّها تشكر الله سبحانه الذي أمدها بالتوفيق والعون لخدمة الإنسانية عامة والمسلمين خاصة بما رأى النور من نتاجاتها وخدماتها التي لا ترجو من ورائها إلّا رضا الله سبحانه ونيل شفاعة محمد| وأهل بيته المعصومين، عبر نشر الثقافة الإسلامية الأصيلة التي تؤخذ من منبعها الصافي القرآن الكريم والسنّة النبوية الشريفة وأحاديث أهل بيت العصمة^.
وهي اليوم إذ تضع بين أيدي القراء نتاجها الجديد مجلة [الكوثر] ليحدوها الأمل بمشاركة ومساهمة الأقلام الحرة والمجاهدة دفاعاً عن رسالة الحق ودعماً للفكر الصادق، وأداءاً للمسؤولية ووفاءً للأمة ومن الله التوفيق والسداد.

{prev_post_title} رسالة سِرُّ الخَلِيقَةِ وَفَلْسَفَة الحَيَاةِ - السيى عادل العلوي ›