ارسال السریع للأسئلة
تحدیث: ١٤٤١/١٠/٢ من نحن منشورات مقالات الصور صوتيات فيديو أسئلة أخبار التواصل معنا
العصمة بنظرة جديدة مجلة الکوثر الرابع والثلاثون - شهر رجب المرجب 1437هـ -2016م صحيفة صوت الكاظمين الشهرية العدد 207/206 النور الباهر بين الخطباء والمنابر قناة الکاظمين مصباح الهداية ونبراس الأخلاق بإدارة السید محمد علي العلوي الخصائص الفاطميّة على ضوء الثقلين الشباب عماد البلاد إجمال الكلام في النّوم والمنام المؤسسة الإسلامية العالمية التبليغ والإرشاد برعایة السید عادل العلوي صحیفة صوت الکاظمین 205-204 شهر رجب وشعبان 1437هـ الانسان على ضوء القرآن أخلاق الأنبياء في القرآن الكريم العلم الإلهامي بنظرة جديدة في رواق الاُسوة والقدوة الله الصمد في فقد الولد في رحاب اولى الألباب المأتم الحسیني الأسبوعي بإشراف السید عادل العلوي في دارالمحققین ومکتبة الإمام الصادق علیه السلام- إحیاء للعلم والعل نظرات في الإنسان الكامل والمتكامل مجلة الکوثر الثالث والثلاثون - شهر محرم الحرام 1437هـ -2015م نور العلم والعلم نور مقالات في رحاب الامام الحسين(ع)
اللغة
تابعونا...
احدث العناوين الأخبار العشوائیة أکثر الأخبار مشاهدة
  • اسعد الله أیامنا وأیامکم وتقبل الله منا ومنکم صالح الأعمال بحلول عید الفطر المبارك
  • اعظم الله اجورنا و اجورکم باستشهاد مولى الموحدين امير المؤمنين علي عليه السلام
  • نبارك لكم مولد كريم اهل البيت الامام الحسن المجتبى عليه السلام
  • مؤسسة الإحسان الخيرية التابعة لمجمع التبليغ والإرشاد الإطعام بواسطة أهل الخير
  • يبث برنامج نور الضيافة على قناة النعيم الفضائية
  • ميلاد أمل المستضعفين الامام المهدي المنتظر صاحب العصر و الزمان عجل الله تعالي فرجه
  • بث المباشر من قناة المعارف الفضائية
  • ذكرى مواليد الأنوار المحمدية الثلاث الإمام الحسين ابن علي عليه السلام وأخيه أبي الفضل العباس والإمام زين العابدين عليه السلام
  • عظم الله أجوركم باستشهاد الامام موسى بن جعفر الكاظم عليه السلام
  • عظم الله أجوركم باستشهاد سيدة نساء العالمين فاطمة الزهراء عليها السلام
  • کلمة سماحة السيد عادل العلوي بمناسبة استشهاد شهداء المقاومة الاسلامية الحاج قاسم السليماني وابومهدي المهندس.
  • مولد السيدة زینب علیها السلام
  • مولد الامام حسن العسكري عليه السلام
  • محاضرات سماحة السيد عادل العوي في ايام مولد النبي الاعظم و الامام الصادق عليهما السلام
  • افتتاح معرض الكتاب الدولي في جامعة آل البيت عليهم السلام العالمية
  • یوم امامة صاحب العصر و الزمان
  • عظم الله اجورنا و اجوركم باستشهاد الامام الحسن العسكري عليه السلام
  • نعزی الامة الاسلامية بمناسبة استشهاد الامام علي بن موسي الرضا عليه السلام
  • ذكرى رحيل نبي الامة وولده الإمام الحسن (ع)
  • عظم الله اجورنا واجوركم بشهادة الامام الحسن المجتبى عليه السلام
  • احدث العناوين

    الأخبار العشوائیة

    أکثر الأخبار مشاهدة

    رسالة سماحة السید الی اعضاء الموقع والفیسبوک

    بسم الله الرّحمن الرّحیم

    الحمد لله الذي هدانا لهذا وما كنّا نهتدي لو لا أن هدانا الله والصلاة والسلام علی أشرف خلق الله محمد المصطفی وعلی آل الله لا سیّما بقیة الله صاحب العصر والزمان عجّل الله فرجه الشریف وجعلنا وأیاكم من خُلّص شیعته وأنصاره وأعوانه آمین یا رب العالمین.

    السلام علیكم ورحمة الله وبركاته

    أحبّتي وأخوتي واعزائي وأخصّ بالذّكر من أتعرف علیهم من خلال الإنترنت والموقع و(فیسبوك) وودت ان أفتح رسالتي إلیكم هذه بخطاب خاص، فقلت في نفسي لا أري أعمارا صدقائي في الفیسبوك فإنّي في خریف عمري (58 سنة) فإذا كان الصدیق الغالي أسنّ مني فالمفروض أن أُخاطبه بالعمّ (عمّي) وان كان یضاهیني في العمر فأخاطبه (أخي) وان كان دون سني بعشرین عاماً فأخاطبه بولدي وقرّة عیني ، فرأیت الجامع بین هذه الخطابات ان أخاطب الجمیع باحبّتي وأعزّتي، فإني أحبّكم من قلبي وأعتزّ بصادقتكم، ومن الحبّ والصداقة أن لا أنساكم وأذكركم.. فعاهدت نفسي أن أدعو لكلّ من یرتبط بي من خلال الموقع والفیسبوك رجالاً ونساءً، كباراً وصغاراًَ، حتی الطفل الرضیع والشیخ الكبیر الذي أشمل ر4سه شیباً ووهن العظم منه.. فعهدی إلیكم جمیعاً ان أدعو لكم في مضان الاستجابة كالعتبات المقدّسة في مكة المكرّمة والمدینة المنورة وعراق العتبات المقدّسة ومشهد الإمام الرضا ^ وعند أضرحة أولاد الأئمّة سلام الله علیهم وفي صلواتي وهذا أقل ما اتمكن من فعله وان كان هو أكبر هدیة لأحبّتي وأعزّتي (وأعمامي وإخواني وأولادي الروحانیین) فإنّ الدعاء مخّ العبادة، ومفتاح كل صلاح وفلاح، یفتح به مغالیق أبواب السماوات والأرضیین، وإنه سلاح الأنبیاء والمؤمنات والمؤمنین، وقال الله مخاطباً حبیبه المصطفی (قُلْ مَا يَعْبَأُ بِكُمْ رَبِّي لَوْلاَ دُعَاؤُكُمْ...).

    فأسألكم الدعاء في مضان الإستجابة كما لا انبساكم فأسعدكم الله في الدنیا والآخرة وقضی حوائجكم ودمتم بخیر وعافیة وعیش رغیه وحیاة طیبة ملأها الحب والسرور والحبور واسلموا المحبّكم وصدیقكم العبد عادل العلوي.

    18 ذي الحجة 1433

     العبد عادل العلوي