ارسال السریع للأسئلة
تحدیث: ١٤٤١/١/١٩ من نحن منشورات مقالات الصور صوتيات فيديو أسئلة أخبار التواصل معنا
العصمة بنظرة جديدة مجلة الکوثر الرابع والثلاثون - شهر رجب المرجب 1437هـ -2016م صحيفة صوت الكاظمين الشهرية العدد 207/206 النور الباهر بين الخطباء والمنابر قناة الکاظمين مصباح الهداية ونبراس الأخلاق بإدارة السید محمد علي العلوي الخصائص الفاطميّة على ضوء الثقلين الشباب عماد البلاد إجمال الكلام في النّوم والمنام المؤسسة الإسلامية العالمية التبليغ والإرشاد برعایة السید عادل العلوي صحیفة صوت الکاظمین 205-204 شهر رجب وشعبان 1437هـ الانسان على ضوء القرآن أخلاق الأنبياء في القرآن الكريم العلم الإلهامي بنظرة جديدة في رواق الاُسوة والقدوة الله الصمد في فقد الولد في رحاب اولى الألباب المأتم الحسیني الأسبوعي بإشراف السید عادل العلوي في دارالمحققین ومکتبة الإمام الصادق علیه السلام- إحیاء للعلم والعل نظرات في الإنسان الكامل والمتكامل مجلة الکوثر الثالث والثلاثون - شهر محرم الحرام 1437هـ -2015م نور العلم والعلم نور مقالات في رحاب الامام الحسين(ع)
اللغة
تابعونا...
تصنیف المقالات احدث المقالات المقالات العشوائية المقالات الاکثرُ مشاهدة
■ السید عادل العلوي (٤٨)
■ منير الخباز (١)
■ السید احمد البهشتي (٢)
■ حسن الخباز (١)
■ كلمتنا (٢٨)
■ الحاج حسين الشاكري (١١)
■ الاستاذ جعفر البياتي (٤)
■ صالح السلطاني (١)
■ الشيخ محمد رضا آل صادق (١)
■ لبيب بيضون (٧)
■ الدكتور الشيخ عبد الرسول غفّاري (١)
■ السيد حسين الحسني (١)
■ مكي البغدادي (٢)
■ الدكتور حميد النجدي (٣)
■ السيد رامي اليوزبكي (١)
■ سعيد إبراهيم النجفي (١)
■ الدکتور طارق الحسیني (٢)
■ السيّد جعفر الحلّي (١)
■ الاُستاذ ناصر الباقري (١)
■ السيّد محمّد علي الحلو (١)
■ السيّد شهاب الدين الحسيني (١)
■ شريف إبراهيم (١)
■ غدير الأسدي (١)
■ هادي نبوي (١)
■ لطفي عبد الصمد (١)
■ بنت الإمام كاشف الغطاء (١)
■ محمد محسن العید (٢)
■ عبدالله مصطفی دیم (١)
■ المرحوم السید عامر العلوي (٢)
■ میرنو بوبکر بارو (١)
■ الشیخ ریاض الاسدي (٢)
■ السید علي الهاشمي (١)
■ السيّد سمير المسكي (١)
■ الاُستاذ غازي نايف الأسعد (١)
■ السيّد فخر الدين الحيدري (١)
■ الشيخ عبد الله الأسعد (٢)
■ علي خزاعي (١)
■ محمّد مهدي الشامي (١)
■ محمّد محسن العيد (٢)
■ الشيخ خضر الأسدي (٢)
■ أبو فراس الحمداني (١)
■ فرزدق (١)
■ هيئة التحرير (٤٣)
■ دعبل الخزاعي (١)
■ الجواهري (٣)
■ الشيخ إبراهيم الكعبي (١)
■ حامدة جاودان (٣)
■ داخل خضر الرویمي (١)
■ الشيخ إبراهيم الباوي (١)
■ محمدکاظم الشیخ عبدالمحسن الشھابی (١)
■ میثم ھادی (١)
■ سید لیث الحیدري (١)
■ الشیخ حسن الخالدی (٢)
■ الشیخ وھاب الدراجي (١)
■ الحاج عباس الكعبي (٢)
■ ابراھیم جاسم الحسین (١)
■ علي محمد البحّار (١)
■ بلیغ عبدالله محمد البحراني (١)
■ الدكتورحسين علي محفوظ (١٠)
■ حافظ محمد سعيد - نيجيريا (١)
■ الأستاذ العلامة الشيخ علي الکوراني (٤)
■ عزالدین الکاشانی (١)
■ أبو زينب السلطاني - العراق (١)
■ فاطمة خوزي مبارک (١)
■ شیخ جواد آل راضي (١)
■ الشهید الشیخ مرتضی المطهري (١)
■ شيخ ماهر الحجاج - العراق (١)
■ آية الله المرحوم السيد علي بن الحسين العلوي (١٣)
■ رعد الساعدي (١)
■ الشیخ رضا المختاري (١)
■ الشیخ محمد رضا النائیني (٢)
■ الشيخ علي حسن الكعبي (٥)
■ العلامةالسيد محسن الأمين (١)
■ السید علي رضا الموسوي (٢)
■ رحیم أمید (٦)
■ غازي عبد الحسن إبراهيم (١)
■ عبد الرسول محي الدین (١)
■ الشیخ فیصل العلیاوي (١)
■ أبو حوراء الهنداوي (٢)
■ عبد الحمید (١)
■ السيدمصطفیٰ ماجدالحسیني (١)
■ السيد محمد الکاظمي (٣)
■ حسن عجة الکندي (٥)
■ أبو نعمت فخري الباکستاني (١)
■ ابن الوردي (١)
■ محمدبن سلیمان التنکابني (١)
■ عبد المجید (١)
■ الشيخ علي حسین جاسم البھادلي (١)
■ مائدۃ عبدالحمید (٧)
■ كریم بلال ـ الكاظمین (١)
■ عبد الرزاق عبدالواحد (١)
■ أبو بكر الرازي
■ الشيخ غالب الكعبي (٨)
■ ماھر الجراح (٤)
■ الدکتور محمد الجمعة (١)
■ الحاج کمال علوان (٣)
■ السید سعد الذبحاوي (١)
■ فارس علي العامر (٩)
■ رحيم اميد (١)
■ الشيخ محسن القرائتي (١)
■ الشيخ احمد الوائلي (١)
■ الشیخ علي حسن الکعبي (١)
■ عبد الهادي چیوان (٥)
■ الشیخ طالب الخزاعي (٥)
■ عباس توبج (١)
■ السید صباح البهبهاني (١)
■ شیخ محمد عیسی البحراني (١)
■ السید محمد رضا الجلالي (٦)
■ المرحوم سید علي العلوي (١)
■ یاسر الشجاعي (٤)
■ الشیخ علي الشجاعي (١)
■ میمون البراك (١)
■ مفید حمیدیان (٢)
■ مفید حمیدیان
■ السید محمد لاجوردي (١)
■ السید محمد حسن الموسوي (٣)
■ محمد محسن العمید (١)
■ علي یحیی تیمسوقي (١)
■ الدکتور طه السلامي (٣)
■ السید أحمد المددي (٦)
■ رقیة الکعبي (١)
■ عبدالله الشبراوي (١)
■ السید عبد الصاحب الهاشمي (٣)
■ السید فخر الدین الحیدري (١)
■ عبد الاله النعماني (٥)
■ بنت العلي الحیدري (١)
■ السید حمزة ابونمي (١)
■ الشیخ محمد جواد البستاني (٢)
■ نبیهة علي مدن (٢)
■ جبرئیل سیسي (٣)
■ السید محمد علي العلوي (٣)
■ علي الأعظمي البغدادي (١)
■ السید علي الخامنئي (١)
■ حسن بن فرحان المالکي (١)
■ ملا عزیز ابومنتظر (١)
■ السید ب.ج (٢)
■ الشیخ محمد السند
■ الشیخ محمد السند (١)
■ الشیخ حبیب الکاظمي (١)
■ الشیخ حسین عبید القرشي (١)
■ محمد حسین حکمت (١)
■ المأمون العباسي (١)
■ احمد السعیدي (١)
■ سعد هادي السلامي (١)
■ عبد الرحمن صالح العشماوي (١)
■ حسن الشافعي (١)
■ فالح عبد الرضا الموسوي (١)
■ عبد الجلیل المکراني (١)
■ الشريف المرتضی علم الهدی (١)
■ السيد أحمد الحسيني الإشكوري (١)
■ سید حسین الشاهرودي (١)
■ السيد حسن نصر الله (١)
■ ميثم الديري (١)
■ الدكتور علي رمضان الأوسي (٢)
■ حسين عبيد القريشي (١)
■ حسين شرعيات (١)
■ فاضل الفراتي (١)
■ السيد مهدي الغريفي (١)

احدث المقالات

المقالات العشوائية

المقالات الاکثرُ مشاهدة

محاضرات في علم الأخلاق - مجلة الكوثر العدد الثالث عشر - رجب 1421

محاضرات في  علم  الأخلاق
 
 السيّد عادل العلوي
 
 الحمد لله ربّ العالمين ، والصلاة والسلام على أشرف خلق الله محمّد وآله الطاهرين .
أمّا بعد :
فمن الواضح لدى الجميع أنّ علم الأخلاق في المجتمعات البشرية يعدّ من أهمّ العلوم والفنون ، وقد بالغ الإسلام في الاهتمام به ، حتّى عدّه من أهمّ العلوم الإسلامية ، ومن العلوم الثلاثة الاُولى ، أي علم الكلام وعلم الفقه وعلم الأخلاق ، انطلاقآ من الحديث النبوي الشريف : «إنّما العلم ثلاثة : آيةٌ محكمة ـإشارة إلى  
علم الكلام ـ وسنّةٌ قائمة ـإشارة إلى علم الأخلاق ـ وفريضةٌ عادلة ـإشارة إلى علم الفقه ـ فتدبّر.
وقد تصدّى العلماء ـاُسوة بالأنبياء والأوصياء  :ـ على مرّ العصور والأحقاب ، وبلغات مختلفة في آلاف من المصنّفات والمؤلّفات ببيان علم الأخلاق وضرورة مباحثه القيّمة وتطبيقه في المجتمع الإنساني .
واقتداءً بنهجهم القويم أردنا أن نضع رسالة مختصرة في علم الأخلاق لتكون موادّ درسيّة لطلبة  العلوم الدينية ـغير الإيرانيين ـ في حوزة قم العلمية ، ومن الله الهادي التوفيق والتسديد.
والمقصود أوّلا: هو (التخلية من الرذائل وترک المحرّمات ، والتحلية بالفضائل وإتيان الواجبات ، مع رعاية الآداب الإسلامية الفردية والاجتماعية )، هذا باعتبار أجواء الطلبة غير الإيرانيين .
وثانيآ: إعطاء العناوين الاُولى بيد أساتذة هذا الفنّ القيّم ، ابتداءً من الفصل الأوّل   (وفي 17 ساعة )،                
والبحث فيه يكون حول (كلّيات علم الأخلاق ).
ثمّ في الفصول الاُخرى يبحث عن أهمّ المواضيع الأخلاقية ، وذلک باعتبار علاقة الإنسان وارتباطه ، وأنّه على أنحاء أربعة : 1 ـ مع النفس ، 2 ـ مع الله، 3 ـ مع الغير، 4 ـ مع الطبيعة ، وإنّما نهجنا هذا المنهج دون غيره لجامعيّته وباعتبار الفطرة والعقل .
 والفصول السبعة كما يلي  :
الفصل الثاني : معرفة النفس .
الفصل الثالث : إصلاح النفس بمعرفة الموانع ومعرفة العوامل .
الفصل الرابع : مع الله سبحانه وتعالى .
 الفصل الخامس : الإمام
المعصوم  7 ومن ينوب منابه والوالدان والأرحام .
الفصل السادس : الزوجة والأولاد.
الفصل السابع : المجتمع العامّ والخاصّ .
الفصل الثامن : العالم العِلوي والجمادات والنباتات والحيوانات .
 وأمّا الفصل الأوّل : كلّيات علم الأخلاق ، وهي كما يلي  :
1 ـ تعريف علم الأخلاق لغةً واصطلاحآ، وتعريف علمه ، وبيان سمته ـأي وجه التسمية ـ وفرقه مع الآداب الإسلامية والعلوم الاُخرى .
2 ـ موضوع علم الأخلاق .
3 ـ الغرض من علم الأخلاق .
4 ـ بيان منافع   وفوائد علم    
الأخلاق .
5 ـ واضع علم الأخلاق حقيقةً  وتدوينآ وسير تأريخه على مرّالعصور.
6 ـ من أيّ علم وفي أيّ مرتبة .
7 ـ تقسيم وتحليل علم الأخلاق .
8 ـ بيان المبادئ التصوّرية والتصديقية في علم الأخلاق ، أي بيان المباني والأدلّة ، بمعنى بيان التصوّر الصحيح من المفاهيم الأخلاقية كالزهد والتواضع ، وبيان الأدلّة من القرآن الكريم والسنّة الشريفة والعقل والفطرة .
9 ـ معرفة الاُسوة الصالحة والنماذج الأخلاقية وتأثيرها في الفرد والمجتمع كالأنبياء والأولياء والعلماء الصالحين .
10 ـ فلسفة الأعمال والأفعال وتأثيرها على الأخلاق .
 بيان ذلک إجمالا :
ولكي يقف الاُستاذ الكريم على بعض النماذج من شرح وبيان هذه النقاط العشرة ، فإنّا نضرب له مثالا، وعليه التفصيل وتقسيم المباحث في 17 ساعة بذوقه وإبداعه وحسب الظروف .
تعريف علم الأخلاق  :
الأخلاق لغةً : جمع الخلق ـبضم الخاء المعجمة ـ وهي تعني الصفة الباطنية ـوبفتحهاـ تعني الصفة الظاهرية ، ثمّ الخلق بالضمّ هي ملكة راسخة تصدر الفعل منه بسهولة من دون رويّة وتأمّل .
وتعريف علم الأخلاق ـكما عند العلّامة الطباطبائي في تفسيره القيّم (الميزان )، هو :فنّ باحث عن الملكات النفسانية وأسبابها وآثارها وعلاجها وتمييز الفضائل منها من الرذائل .
ثمّ يتعرّض الاُستاذ إلى بيان  تعاريف اُخرى في الباب من أجل التوسّع في المطالب وتكميل المباحث ، والوصول إلى تعريف كامل جامع للأفراد ومانع من الأغيار.
ثمّ يبيّن الفرق بين الأخلاق والآداب ، وأنّ الأدب يعني ظرافة العمل وهيئة الفعل الحسن وأنّه من منشآت علم الأخلاق  ، وفرقه مع    علم الفقه والنفس والاجتماع والعرفان والتربية وغيرها.
وأمّا موضوع علم الأخلاق  :
فهو الملكات النفسانية من حيث الاكتساب والاجتناب ـأي الفضائل والرذائل ـ أو قل : نفس الإنسان باعتبار الملكات الراسخة .
 وأمّا الغرض  :
فهو تربية الإنسان تربية صحيحة ووصوله إلى قمّة الكمال كالخلافة الإلهية (إنِّي جَاعِلٌ فِي الأرْضِ خَلِيفَةً )  ، هذا في الفكر الإسلامي .
وأمّا المنافع والفوائد المترتّبة على علم الأخلاق  :
فمن أهمّها :
1 ـ فعليّة القوى الإنسانية والاستعدادات المكنونة في النفس .
2 ـ تعديل قوى النفس وتهذيبها.
3 ـ صمّام وضمان لإجراء القوانين الفردية والاجتماعية .
4 ـ حافظ الإيمان .
5 ـ يوجب إصلاح الأعمال والأفعال .
6 ـ تعدّ الملكات موادّ الصور البرزخية ـكما عند صدر المتألهين ـ.
وأمّا واضع علم الأخلاق  :
فحقيقةً الواضع هو الله سبحانه بواسطة الأنبياء والرسل  
وأوصيائهم والكتب السماوية المهيمنة لا سيّما القرآن الكريم . وأمّا تدوينآ فينسب ذلک إلى حكماء اليونان لا سيّما أرسطوطاليس المعلّم الأوّل ـباصطلاح الفلاسفة ـ.
ثمّ يذكر الاُستاذ تفصيل ذلک وبيان السير التأريخي لعلم الأخلاق ويشير إلى بعض المصنّفات والمؤلّفات الأوّلية في هذا العلم الشريف وبعض المؤلّفات المعاصرة .
وأمّا مرتبة علم الأخلاق  :
فإنّه بعد علم الكلام ـعلم العقائدـ وقبل علم الفقه ، ويسمّى بالفقه الأكبر، وعلم الفقه بالفقه الأصغر، وقيل : علم الأخلاق في عرض علم الفقه ، فهو عدله ، كالقرآن الكريم والعترة الطاهرة ، فإنّهما الثقلان إلّا أنّ أحدهما أكبر من الآخر، وكلّ واحد عدل الآخر.
 وأمّا تقسيم علم الأخلاق  :
فالمصطلح منه باعتبار كتاب أخلاقي يذكر المقدّمة والفصول والأبواب والخاتمة ، إلّا أنّه يمكن تقسيم علم الأخلاق فعلا إلى أقسام عديدة من جهات مختلفة ، مثلا تقسيمه إلى الأخلاق الإلهية التي تبتني على الدين والشريعة المقدّسة ، والأخلاق الطبيعية التي تبتني على الوجدان والرأي العامّ ، أو تقسيمه إلى الأخلاق العملي باعتبار ما ينبغي أن يعمل ، والأخلاق النظري باعتبار ما ينبغي أن يعلم ، أو تقسيمه إلى الأخلاق بالمعنى الأعمّ فيشمل الآداب كما في كثير من الروايات الشريفة والأخلاق بالمعنى الأخصّ ، وما اخترناه إنّما هو تقسيم باعتبار الارتباطات .
وأمّا في الاُسوة  :
فيبحث عن علم الأخلاق الإسلامي ، وأنّه عملي وتطبيقي ويتجسّد في المجتمع ، وذكر الشواهد والمصاديق على ذلک وتأثير القدوة الصالحة والاُسوة الحسنة وشرائطها.
وأمّا النقطة العاشرة  :
فإنّ الأخلاق يُصلح العمل ، كما أنّ العمل يؤثّر في الملكات النفسانية ، وأنّ العمل نفس الجزاء، كقوله  9 : «الغيبة أدام كلاب أهل النار»، وكما يبحث في علم الأخلاق وكتبه عن الأعمال والأفعال .
هذا غيض من فيض ما يبحث في كليات علم الأخلاق .
وآخر دعوانا أن الحمد لله ربّ العالمين .

ارسال الأسئلة